زوجي يعاشر رجال
56
الإستشارة:

سيدة متزوجة ولدي اطفال، منذ ٨ سنوات لم يعاشرني زوجي جنسياً، بداية ظهور المشكلة كانت أثناء دراسته خارج الدولة حيث كان سبب عجزه الجنسي كما كان يقول بأنه مؤقت بسبب الضغط النفسي كما قال له الدكتور، ولكن هذه كانت حجته إلى أن جاء اليوم الذي اكتشفت في هاتفه بأنه يعاشر رجال.

واجهت زوجي بالموضوع ولَكن لم ينكر وقال بأنه في هذه المشكلة منذ الصغر ولكن اول ما تزوجني توقف عن هذه العادة لمدة ٨ سنوات وعاد مرة أخرى، المشكلة بأنني أمر بصدمه كبيرة وتواصلي مع زوجي وأبنائي وعلى صعيد عملي غير صحيح من ناحية الكلام وردود الأفعال وأداء واجباتي ، أيضاً شعوري بأنني كنت مغفله جداً ومتعاطفه لأبعد الحدود يكسرني.

في انتظار الرد..

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أهلا ومرحبا بك في موقع المستشار .

يجب أن تعلمي هنا إن الحالة التي يعاني منها زوجك تصنف ضمن الممارسات الشاذة والمحرمة شرعاً ، وهي ليست بالهينة ولا يمكن علاجها بمجرد توجيه الوعظ والتخويف من عاقبة ما يفعله ، وحتى العلاج النفسي بأنواعه يقف عاجزاً عن مساعدته إن لم تكن هناك رغبة داخلية قوية من الزوج نفسه للتغيير والالتزام بالخطة العلاجية من الطبيب أو المعالج المشرف على الحالة .

مرة أخرى أذكركِ أيتها الزوجة الكريمة إلى أنّ ما يقوم بهِ زوجكِ منكر ويغضب الله تعالى، وهو عملُ شنيع بعظم فعله وممارسته وكبيرة من الكبائر وأنّ الله أهلك قوم لوط وعذّهم عذابا شديدا بسبب هذا الفعل...

وفي هذه الحالة أنتِ أمام خياران :
الأول: هو خوض غمار تجربة العيش مع الزوج أثناء تلقيه العلاج وتقديم كافة أنواع الدعم لتحقيق تقدم ملحوظ ، وللعلم سيكون بطيئا نوعاً ما ويحتاج إلى صبر والتزام صارم .

الخيار الأول مرتبط بموافقة الزوج على زيارة الأخصائي ، وإبداء الرغبة القوية في التغيير ، وفي حال رفض وأصر على متابعة طريقه فهنا يتم الانتقال إلى الخيار الثاني .

ثانيا : وهو طلب الانفصال ، والأهم التخطيط الجيد لذلك والاتفاق مع الزوج على كافة القضايا المتعلقة به ، فالاستمرار في علاقة مشابهه لن يزيدك إلا هم وتعب نفسي وجسدي ، وقد يتسبب في ارتكاب سلوكيات لا يحمد عقباها بسبب الضغط الذي تواجهينه ولا تعلمين متي تنهار دفاعاتك النفسية وكم تستطيعين أن تتحملي في قابل الأيام .

وأخيرا : أحب أن أنوه أن كل ما ذكر هو اقتراحات نرى إنها صحيحة حسب ما يتوفر من المعلومات ويبقى القرار النهائي ملكا لكِ وبالطبع يجب أن يتخذ على أساس تغليب مصلحة الأسرة كاملة وما هو الأفضل بالنسبة لها والأكثر أماناً .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات