قيل وقال عن خبر زواجي .
105
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
قيل وقال عن خبر زواجي .
أسم المسترشد :
رضى الرحمن غايتي والفردوس مطلبي

نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .أسعد الله كل اوقاتك بطاعته ورضاه وبعد الصلاة والسلام عل خير خلق الله سوف ابدأ بعرض استشارتي .

قبل فتره اتصلت عمتي على والدي لتحجزني لإبن عمي - إلى ن يكمل كل منا دراسته الجامعيه - , وطلبت عمتي من والدي اخفاء الموضوع عني وعن امي وام الشب ووالد الشب لا احد يعلم سواهما .

ظل الموضوع كذا إلى أن علمت امي وام الشب بالموضوع فشاع الجدل والجدال بين امي وابي وعمتي وام الشب , وشاع القيل والقال بين اقاربنا , وكل منهم يتأول ويزيد بالموضوع على هواه _ سامحهم ربي _ , حتى انهم توصلو بالنهاية إلى رمي الإتهام إلي وإلى الشب واننا اتفقنا على ذلك من قبل .

ومشكلتي ليس بما قالوا فحسابهم على ربي والله يغفر لهم ,مشكلتي " بنفسي " كيف لما كان والدي مخفي عني هذا الموضوع حلمت حلم بالشب نفسه استغربت الحلم والأغرب اني فسرته , وقلت الحلم لصديقتي وفسرته نفس ما انا فسرته - مع ان كلانا لا علم لنا بتفسير الأحلام- , لكن لم اكترث وقتها للحلم ولا لتفسيره

إلى ان اشيع سر والدي وعمتي عندها اتصلت على مفسرة احلام وفسرته نفس التفسير ,, ولما ازداد الجدل حول المشكله اتصلت على مفسر احلام وفسر الحلم نفس الشيء ,, لقولهم ان الرؤيا واضحه بإن هذا الشب سيكون من نصيبي وسيجعل لله بيننا ود ورحمه وحياة صافيه مع ان ذلك سيكون بعد عدة اشياء تأخرها , وبشرتني المفسره بحفظ كتاب ربي .

بعد مافسرت الحلم هذا اصبحت لا اكترث لكلام من حولي , ولم اشتغل بالدفاع عن نفسي , بل ان المشكله صارت بشاره بتحقق دلالة الحلم, حتى إن كثيراً تعجبوا مني من قمة الا مبلاه بالموضوع .

ومن حينها وانا حالتي ما يعلم بها إلا رب العباد .
سرت ألآحق اخبار الشب واقعيا وإلكترونيا سار ماهمي إلا هو ان اصابه خير لم تسعني الأرض من الفرحه وطلبت من ربي يزيده ويزيده وإن اصابه ضر ظليت ألح على ربي بالدعاء الى ان يكشف الله مابه ,,

كل شيء حولي يذكرني فيه , ودي إن ربي يجند جنود السماوات والأرض كلهم لحمايته عن كل مايسوء دينه ودنياه .لكن كلما فتحت كتاب ربي لأقرأ واحفظ واستزيد من رسائل ربي ,,

وجدت يقينا ان ما انا فيه ن ملاحقة لإاخبار الشب والتفكير فيه لا يرضي ربي , فأتوب واستفر واتصدق ليطهر الله ما في قلبي ,, لكن للأسف لا أستمر برهة من زمان إلا واعود كما كنت إن لم يكن الأسوء .

توجيهك لي فقد اقلقني احساسي بعدم رض ربي علي .وهل انتظر تحقيق الحلم الذي تحقق كل ما فيه إلا هو ,, ولله الحمد حفظت كتاب ربي بعد سنه من بشارة هذا الحلم , وها هي المشاكل تأت كل فتره وفتره عل ذلك الموضوع _

والله لولا ان اراني الله ذلك الحلم لما صبرت على اقاويل من حولي .معلومات عني وعن الشب القرابه ولد عمي ,ومن نفس عمري , وكل منا الآن يكمل دراسته الجامعيه .

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شاكرة لك مشاركتك لنا مشاعرك الحائرة والتي بينت أصل تربيتك الرائعة وفكرك الجميل   ..
أختي الكريمة تسارعت الأمور من حولك و اختلطت مشاعرك بين قبول الموضوع واللامبالاة ، فتارة تشتاقين لمعرفة أخبار الشاب وتارة تعودين لضميرك الحي والذي يخبرك أنه لا يجب عليك المتابعة في هذا الأمر ، و خلال هذه الحيرة حصلت على نتيجة رائعة جدا وهي فوزك بحفظ كتاب الله فهنيئا لك هذا الفوز الكبير .
غاليتي لم تذكري شيء عن الشاب سوى أنه لايزال يكمل دراسته الجامعية ، فهل لديك علم عن مدى قبول والده و والدته  لهذا الموضوع  أو حتى قبوله هو أم لا ؟
 لذا نصيحتي لك : أغلقي الموضوع تماما, وركزي على دراستك و مستقبلك المهني ، وانسي أو تناسي هذا الأمر ، وكوني واثقة من نفسك؛ فالمستقبل أمامك مشرق. وتذكري قولة تعالى : ﴿ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 216] ، فأحسني الظن بربك و أكثري من الدعاء لنفسك ، بأن يوفقك لكل خير و يرزقك الزوج الصالح الذي يملأ قلبك حبًّا وسعادة
أسأل الله أن يزيل حيرتك و يهدأ نفسك و يبارك فيك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات