ألفاظه لأمه غير لائقة .
45
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
ألفاظه لأمه غير لائقة .
أسم المسترشد :
أسوم

نص الإستشارة :
ابني يتلفظ الفاظ موحلوه لي علماً انه يتيم الأب

مشاركة الاستشارة
يوليو 08, 2019, 07:36:35 صباحاً
الرد على الإستشارة:

ابني يتلفظ ألفاظ مو حلوة لي علماً إنه يتيم الأب ..!!

السلام عليكم أختي السائلة وأشكرك على تواصلك الطيب معنا في منصة المستشار ..!
أختي الكريمة ؛ استوقفتني عبارتك الأخيرة التي في استشارتك ( ابني يتلفظ الفاظ موحلوه لي علماً انه يتيم الأب! ) ، وأحب أن أسألك هذا السؤال: ( ماذا تفعلين يا سيدتي بعد ذلك؟ ). أعتقد بأنك ( ربما )  ستزدادين غضباً وحنقاً عليه ، ولربما يصل الأمر لحد الضرب والعياذبالله... ولعلك تسأليني : هذا شيء طبيعي لأن هذا الإبن يجب أن يتعلم التربية ...

في الحقيقة هذا الطفل المسكين يعاني من جفاف عاطفي كبير وخاصة أنه ( يتيم الأب ) وهذا أدعى لأن يثور عاطفيا ويتلفظ بتلك الألفاظ النابية - وهي كذلك وأتفق معك يا سيدتي على انزعاجك - ولكني لا أتفق معك البتة على ضربه أبدا لأنك لن تجني شيئا من ذلك وسيتفاقم الأمر معك ومعه لا قدر الله ..

إذا ما هو الحل ؟

الحل يا أيتها الأم المباركة في ( الحب ).. نعم أشبعي تلك العاطفة الجياشة والتي تتوق لكلام الحب ولفِعالهِ... فكل مرة تشاهدينه يقول كلمة نابية - فقط رددي له مثل هذه العبارة ...." ومع هذا فأنا أحبك يا ولدي العزيز " .. ثم خذيه في حضنك .
مع الوقت ستذوب بإذن الله تعالى كل تلك التصرفات السلبية ، وخاصة أن حصيلته اللغوية سوف تزداد بكلام الحب والذي تقولينها له يوما بعد يوم ..
بعد تلك المرحلة - والتي فيها نركز على علاج جذور المشكلة - نأتي لوضع الأساسات التربوية الطيبة؛ كأن تقولين له مثلاً: يا ولدي من أين سمعت تلك العبارة النابية ؟ ألا تعلم أنها لا تليق بك فضلا عن أمك؟ ألا تعلم أنها منقصة في حقك كرجل وخاصة أنك الآن آصبحت رجل البيت بعد أبيك رحمه الله تعالى . آظهري له الإيجابية في تعاملك معه لا السلبية ! تعاملي معه كرجل لا طفل !! وهذا هو السر في تعاملك معه. اسأليه بعد ذلك عن صحبته من هم ؟ وبعدها قومي تصرفاته بناء على تلك الصحبة السلبية ربما وأنه حتى يكون رجلا متكاملا يجب أن يكون في صحبته من هم يتسمون بالصلاح والأدب...

هذا وبالله التوفيق والسداد .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات