لا أستطيع الرجوع إلى بيتك .
39
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده(ام سديم, العمر:23-29, البلد:السعودية الوسطى, جامعي, موظف في قطاع خاص)



أنا متزوجه منذ سنه و11 شهر بعد انجابي لبنتي سديم هجرني زوجي ونام في غرفه اخرى .. بحجة بكاء الصغيره ومنذ سنه وانا اتألم لنومه بعيدا عني حاولت معه بكل الطرق ولا فائده ينام ساعات معدوده ثم يعود لغرفته..

زوجي رجل قليل الخروج من المنزل .. يقضي ساعات طويله على النت .. لايمنعني من الخروج ولا يمانع ان انام عند اهلي!!! سافرت مع اهلي مرتين وهو لا يحب السفر. منذ ان تزوجته لم يهديني هديه مع انني اجزل عليه بالهدايا ولم اراها منه ..

ساعدته في تأثيث المنزل لانه مديوون. حياته قبل الزواج وبعده لم تتغير كثيرا مازال يعتمد على طبخ والدته او الخادمه .. لانني موظفه ونسكن في الدور الثاني ووالدته واخوته الذكور في الدور الاول . علما بأن المنزل باسمه هو,,

في الاونه الاخيره لاحظت عليه حدة كلامه معي لا يريدني ان انشغل في شيء ويغضب اذا تصفحت الانترنت ..مع انه يقضي ساعات طويله مابين النت وجواله ..قبل فتره غضب علي بسبب انشغالي بالنت وانقطاعي عنه )استخدمت نفس اسلوبه معي )

صرخ في وجهي طردني ولم يكن جازم في الطرد ..ومع ذلك لم اتفوه بكلمه ولم اخرج من منزله ) ساعة غضب وتزول ) ..قبل 4 ايام قال لي بالحرف الواحد لولا ابنتي سديم ماتجلسي في بيتي دقيقه واحده ولمي عفشك مع الاشاره باصبعه للباب ..

وفعلا رجع لي بعد ساعه وهو مصر على خروجي .. ولكن تركت البنت عند الخادمه.. لعل وعسى ان يندم ويرجعني .. اوصلني لبيت اهلي مهددني بالطلاق.. اخبرت اهلي وبالاخص والدي ولكن زوجي لم يحضر ولم يتصل

اتصلت انا بأم زوجي حين عادت للبيت واخبرتها,, غضبت وحزنت لخروجي مطروده ولكنه كذب على والدته وقال هي من ارادت الخروج ولم اطردها وقال كلام سيئ عني .جاء عند والدي وتحدثوا بالساعات خرج ولم يكلمني ..

سألت والدي عن كلامه قال لي انه يقول عنك عنيده وانا لم اطردها وانها هي التي رمت بابنتها سديم للخادمه وعصبيه ووووو..وكلام كذب بعدها بساعات هاتفني يسأل عن ابنته ومتى تريدين العوده للمنزل؟؟

قلت له هل انت محضر مفاجأه؟؟ قال بالحرف الواحد لا مفاجأه ولا شيء!!!! فهمت انه يكلم لاجل والدته اعتذرت لا استطيع الرجوع لمنزلك انا الان في بيت اهلي ... ماذا أفعل؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

الأخت أم سديم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لك على تواصلك مع موقع المستشار وشكرا لثقتك بنا .
أختي أم سديم، يقول الله سبحانه وتعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ) سورة النساء آية: 1
ويقول صلى الله عليه وسلم: ( كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ) رواه البخاري ومسلم .
أختي أم سديم ؛ كما ذكرت في وصف الموقف أنت زوجة طيبة، وزوجة مخلصة، وزوجة حليمة، وصبورة، اعتنيت بأسرتك وببيتك وبزوجك وقدمت له أفضل هدية تلك البنية الجميلة (سديم ) .
حصل بعد ذلك ما حصل من انزعاج الزوج وتعكر مزاجه وانصرافه إلى الانترنت وانشغاله بذلك عنك وانزعاجه الشديد من انشغالك عنه، وافتعال المشكلات .
توجد نقاط غامضة لم تشيري إليها أو نحتاج أن نعرفها عن الزوج أو ما يدل عليها من عندك قد توضح المشكلة أو بعض معالمها
ربما يكون الخلاف ماليا، ربما يكون الزوج يتوقع منك أن تساعديه وتتحمليه أكثر، ربما يمر بضائقة مالية، ربما يمر الزوج بأزمة ما بعد الولادة، ربما يكون متعبا أو مريضا، ربما يكون الزوج له تواصل مشبوه عن طريق الانترنت خاصة أنه لا يخرج من المنزل ويمضي ساعات طويلة منشغلا بالانترنت بحالة شبه إدمان، ربما يعاني الزوج من ضعف، ربما أنت أكبر منه عمرا، أو أكثر مرتبا ماليا، أو أعلى تعليما منه .
ربما يكون عنده معاناة في العمل، ....أسئلة كثيرة تدور معنا في استبصار المشكلة والتعرف عليها.
لكن وصف المشكلة يدل على أن الزوج لم تبدأ معه المشكلة إلا بعد قدوم الطفلة، كذلك مداراته وتغطيته للحقيقة بالكذب على الأم والكذب على أبيك، والكذب يدل على أنّ الزوج لا يزال يسعى في المحافظة على الزيجة .
اتصاله كذلك إشارة إيجابية، ولكن للأسف كنت تتوقعين رومانسية واعتذارا لكن فجاجة الزوج لم تحضر هنا وأصبت بصدمة التوقعات.
الآن أنت رفضت العودة، لكن ليست هناك مصلحة في بقائك بعيدا عن الزوج ليست هناك مصلحة من بقائك بعيدة عن ابنتك عليه، فأدعوك لمراجعة خياراتك والتأمل في الموضوع والتفكير في الاتصال به وبحث فكرة العودة والنظر بعد ذلك ربما يعود الزوج إلى رشده وإلى صوابه .
كثير من الزواجات تحتاج صبر الزوجة وحلمها وحكمتها ربما يكون هذا الزوج بحاجة إلى ذلك .
ولن تخسري شيئا فأنت مأجورة على ذلك وابذلي وسعك في تغيير شخصيته وطبعه فالزواج لا يزال طريا سنة واحدة وهي السنة التي تكون عادة سنة الترقب والارتباك ولا تهدأ عواصف الزواج إلا بعد سنوات ربما تصل إلى الخمس، وبعد رجوعك حاولي تجاهل بعض التصرفات في البداية ولا تفتحي مواضيع الأمس وابدئي حياة جديدة .


مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات