كيف أهرب من جحيم زوجي ؟
28
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده(ام ثقه, العمر:30-39, البلد: السودان, المؤهل:دراسات عليا,المهنه: ربه منزل)


عشت عمري مع اهلي في شدة مأساة لا يعلمها الا الله من كل النواحي وبالذات اهانات شديدة وضرب وغيرة وحسد من اخواني الاولاد بسبب الانانية وكانوا يحرمون عليا انا واخواتي البنات الذي فضلونه لانفسهم

المهم الحمد لله انا ذات اخلاق عالية ولله الحمد ومتمسكة بربنا واحب الناس واحب اعمال الخير بدرجة عالية فكنت اجداستحسان جميع الناس ومن بين هذا الاستحسان طلبي للزواج من القريب ومن البعيد ومن المعارف ولكن اخواني دايما كانوا يعارضون ويتحايلون بأسباب لا صحة لها

وعندما اعترض يرفضون العريس بصريح العبارة ويذهب العريس ويضحكون فيني ويقولون هو اصلا لا يريدك واذا كان يريدك لكافح من اجلك المهم من شدة الحزن علي حالي ومرور سن الزواج عليا قاطعتهم

المهم في النهاية تقدمت لي ابنة خالتي لاخوها ولان هذا كان صديق اخي في الغربة وافق عليه وانا وافقت عليه لانه لن اتزوج غيره المشكلة ان ابن خالتي كبييييييير عني جدا ويسبقني بي 18 عام

وبعد ذلك من اول يوم زواج انا غير مرتاحه معه لا في العلاقة الخاصة ولا من ناحية الصرف عليا ولا من ناحية احترامه لي عندما نكون خارج المنزل يتلفت يمين ويسار رغم ان سيرته بين الناس محترم

حصل لي حمل ولكن كيف لا ادري سبحان الله والحمد لله فجاءت ثقة وملأت دنيتي ولكن تطور زوجي وتفنن في إهانتي لي حتي مرة نصحتني اخته وقالت لي اذا تكلم معك اصمتي فلا تردي فعلا صمت وما كان منه الا ان ضربني نعم ضربني رغم اني والله الناس تحترمني اشد الاحترام

وزد علي ذلك زوجي غير راضي لأن اعمل لكي اكفي نفسي من الاشياء التي يستكترها علي ولكي اجد الناس واتحدث وان يمتلئ فراغي قال لا عمل الان انا رغم تعليمي العالي وخبرتي في الحياة اجلس في البيت من الصباح الا ان ياتي هو واقوم بخدمته بالنهار مع ابنتي ثقة

وعندما يأتي هو يأخذ ابنته ويخرجوا ويعود وينااااااام هذا غير الذي يسمعني له من اهانات لي ولي أهلي وسب ولعن والاغرب من ذلك عندمااخذ موقف واعاقبه بعدم التعامل معه يكون محترم معي حتي اذا كسبني رجع مرة اخري لذله لي ولأهاناته

كرههههههت حياتي الاولي والثانية واريد ان اهرب وطبعا لا يمكنني الرجوع الي اهلي لانو اخواني وخاصة بعد ان تزوجوا ازدادو قساوة علينا ولكن الي اين اذهب وكيف اهرب وماهو أأمن مكان يمكنني الذهاب اليه وانا مستعدة ان اعمل اي عمل اعيش منه وابنتي

أنا اعيش بالامارات وهل ممكن ان اهرب لانه رافض الطلاق طبعا وحول حياتي الي زيادة في الاذي الاول الذي كنت اجده من اسرتي ماذا افعل ماذا افعل ماذا افعل وعلي الفكرة الضرب هذا عادة عندما يكون خاطئ واحاسبه وغلطاته

فمثلا تلفونات من صديقاته او ان ينظر للنساء بشكل أهبل في الشارع او عندما يمنعني شراء اشياء تخيلوا الماكولات اااااااااااه كرهته وكرهت العيش معه وكرهت الحياة ولدي خيارين اما الهروب او الانتحار واعوذ بالله من الشيطان الرجيم ان اغضب الله ولكن افضل ان اهرب منهم جميعا فماذا تقولون ؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

نرحب بك في موقع المستشار، ونسأل الله تعالى أن تجدي فيه النفع والفائدة، وأن يسدد أقوالنا وأعمالنا، وييسر لنا تقديم ما فيه الخير لك ولجميع الإخوة والأخوات زوار هذا الموقع المبارك.

سأبدأ من الأخير وأجيب على سؤالك: ماذا تقولون ؟
_نقول أذكري الله يا مؤمنة ولا تجعلين للشيطان مداخل إليك فأمثالك من السيدات شامخات لا تقهرهن الظروف من حولهن ، ويستمدون قوتهن من الله تعالى ومن كان مع الله لا يبالي .
بل هي من تغير الظروف البيئية من حولها ، ومن خلال الأزمات نتعلم وننمو وتولد لدينا أرصدة جديدة من النجاحات والإيجابية .
_الهروب من المشكلات لن يكون الحل لأنه تهرب وتخلي عن المسؤولية وصاحبها ضعيف شخصية .
_قد أتفق معك بأنك مضطهدة إن كان الضغط  طارئاً وجديداً عليك لكنه منذ الصغر في أسرتك كما ذكرت .
_كما فهمت من تفاصيل رسالتك فلديك نمط شخصية جدي تصادمي غير مرن لا يتقبل بسهولة الرأي الآخر وهو ما جعلك تعانين في التعامل مع الآخرين طوال حياتك ، وهذا النمط من الشخصية يراه البعض أنه يهددهم ومتحدي لهم ولا يتقبلهم فيميلون إلى تجنبك أو مواجهتك والسعي لإجبارك على تغيير قناعاتك . 
_لديك رغبة في الندية يتولد معها عناد من زوجك وتبادل اتهامات بينكما في دائرة مفرغة دفعتك للشعور بالاضطهاد ورغبة الطلاق .
_ابنتي .. مصدر القلق لديك وهمي فمن غير المعقول أن يكون هذا المصدر هو الناس جميعاً !
_وإن كان بالفعل التعامل مع الناس هو مصدر الضغط والقلق لديك فالسؤال هو: كيف يمكنك تغيير ظروفك لتخفيف هذا الضغط عن نفسك ؟
_خففي على نفسك ولا تهولين الأمور ولاتتابعين كل شاردة وواردة في الآخرين وتضعين زوجك تحت المجهر وتترصدين نظراته وتحركاته وتفترضين في الآخرين سوء النوايا . 
_خففي على نفسك وخذي الأمور ببساطة ، وأدخلي في حياتك القليل من الترفيه والبهجة والضحك فهو يساعد على إفراز هرمون السعادة الاندروفين الذي يساعد على الاسترخاء ويحسن المزاج والتفكير المرن .
_واجهي مخاوفك من تغيير طريقتك مع الآخرين ومعتقدات الخاطئة في أنها ستفقدك هيبتك ومكانتك كزوجة لزوجك في بيتك وأخت لإخوانك ، ضعي حدود للعلاقات الاجتماعية بطريقة ترضي الناس دون أن تنسى احتياجاتك للراحة ولقدر من الخصوصية .
_تعلمي وضع أهداف معقولة في ذلك لتحقيقها ضمن فترة زمنية محددة ومناسبة، فهذا يساعد على التخفيف من التوتر والضغط .
_لا تقارني نفسك بالآخرين ، وقومي بحل مشكلاتك الشخصية من خلال التحدث بهدوء والحوار بنية التغيير لما يرضي الجميع مع زوجك وأفراد عائلتك .
_ابنتي .. مصدر قوة المرأة هو ضعفها وحنانها وأنوثتها ورحمتها ورقة طباعها وسحر حديثها وعذوبته وليس التحدي والمصادمة، هذا الضعف يتمثل بهدوئها وذكاءها وليس في صوتها العالي وتحديها فالرجل يكره هذا النمط من الإناث الذي يهدد كيانه كرب للأسرة . 
_ممارسة التمارين الرياضية له أثر كبير في التخفيف من التوتر والقلق والضغط النفسي وتحسين المزاج والنفسية .
_احرصي كذلك على تناول غذاء صحي متنوع ومتوازن .
_وأخيراً استعيني بالله دوماً وأطلب منه أن يوفقك للخير والصلاح .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات