لماذا تطلب الطلاق ؟
75
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشد(عما, العمر: 30-39, البلد: السعوديه-الغربيه-,موظف حكومي, المستوى التعليمي: دراسات عليا)

السلام عليكم. طلبت زوجتي الطلاق بعد عشرة اربع سنوات كانت عند اهلها تدرس بالجامعة وانا مغترب بعمل يبعد عنها 1200 كيلو هنالك تدخلات من اهلها وكذلك نصائح قدمت لها جعلتها تمنع الحمل وكذلك ترفض حقي الشرعي من المعاشرة بسبب الاختبارات

مع العلم انني اشجعها على التعليم ولكن بعدما اقترب تخرجها اختلقت مشاكل وادخلت الشك بيننا وعلمت انني ارغب بالزواج من اخرى بسبب اهمالها لي ولكن اؤكد ان اهلها قبل عقد القران قالوا تذهب معك في اي مكان وبعد العقد تغيرت الاموار

طلبها بسبب شك وهي الغت رقم جوالها وامتنعت عن الحديث لي ولنا شهرين .. وانا ارفض تدخل لعدم ثقتي في اهلها

مشاركة الاستشارة
يونيو 22, 2019, 10:15:25 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أشكر لك ثقتك في استشارتنا
أما بعد :
أخي الكريم ... أوصيك بالصبر بداية فأنت صاحب القوامة في العلاقة الزوجية هذه ،
كما أنصحك أن تتأكد من حقيقة طلب زوجتك للطلاق فالمرأة كثير من الأحيان تطلب الطلاق وليس لك مقصدها الفعلي ، وأحيانا تقصد به اختبار حب زوجها وتمسكه بها ، وأحيانا تقصد زيادة الاهتمام ، وأحيانا تأثير الأهل لأي سبب منهم .
فعليك أن تتأكد من أسباب طلبها للطلاق ، وتحاول نقاشها لوحدها إن استطعت أو الاستعانة بأحد قريب منك ومنها رجل أو امرأة وتثق في حكمته ، أو الاستعانة بمكاتب استشارات تتقابلان فيها سويا لتقريب وجهات النظر.
وإذا لم تستطع محادثتها ، تشاور مع والديها أو إخوانها عن سبب رفضها الذهاب معك .

كما أني أشير عليك بعدم الإقدام على زواج آخر قبل حل مشكلتك الحالية بأي نتيجة كانت ، لأنك حينها سوف تجد أنك تسرعت في حال عادت لك زوجتك وتجد نفسك قد وضعت نفسك في موقف كبير لا تستطيع التوفيق بين بيتين وزوجتين و......إلخ
كما أن بحثك عن زوجة الآن يعطيها مبرر في زيادة العناد والاقتصاص لكرامتها ومشاعرها التي جرحت ، لأنها تلقت بذلك رسالة منك "" أنك غير مهمة "" ، هذا ما فهمته منك زوجتك .
ابحث عن أسباب عدم رغبتها في الانتقال معك وحاول أن تتنازل في بعض الأمور التي لا تضر عملك أو مستقبلك ، رغبة منك في الحفاظ على بيتك ، ولعل عدم إنجابكم إلى الآن فيه خير لكما في حالة الانفصال لا سمح الله .

ولاتنسى الطلاق كما هو حل من الحلول لاستقامة الحياة رغم أنه أمر جلل وعظيم. وفي حالة الطلاق يجب أن يكون طلاقا شرعيا ليس في حالة غضب أو استفزاز ، وأن تقيما حدود الله فيه .
وكم قابلنا في حياتنا من تصر على زوجها بالطلاق وحينما يطلقها ، سرعان ما تندم ويندم أهلها .

أسأل الله لنا ولك وللمسلمين حياة هادئة وهانئة وسعيدة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات