يحادث طليقته أمامي !!
75
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
يحادث طليقته أمامي !!
أسم المسترشد :
فاطمه
نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو من الله ان يوفقكم لحل مشكلتي مرت سنه على زواجي برجل مطلق وله ولد عمره خمسة اعوام منفصل منذ مايقارب ثلاث سنوات قبل ان نتزوج

رزقنا الله بمولوده الحمد لله منذ بداية زواجنا فتحت جوال زوجي وجدت رقم طليقته ايضا وجدت رسائل له مع فتيات وعندما سالته عنهن قال انه كان يريد ان يتزوج منهن واحداهن قد خطبها وهي رسائل قديمه قبل الزواج صدقته او مشيتها له

ثم اصبح في هذه الايام كثيرا ما يمسك الهاتف ويتحدث. ببرنامج الواتس اب وقد ادمن عليه فسالته هل لديك رقم طليقتك اجابني نعم بكل حده سالته لماذا قال لي امتي اجيبي عن هذا السؤال بنرفزه لم اكلمه لكن اصبت بغضب شديد

وبعد لحظات سالته هل كلمتها لم يجيب بسرعه فسارعت وحلفته قال نعم مره واحده من اجل تفاصيل التمهيدي لولده بحجة ان اخوتها ووالدها لا يردون عليه فاصبت بحاله من الجنون واخذت ابكي واصرخ لم اعد اشعر بساقاي.

تمنيت هذه اللحظه ان اموت قبل ان اسمع ان زوجي الحبيب يتحدث الى طليقته وانا ياغافلين لكم الله فتصاعدت حدة الحوار او بالاصح الصراخ تذكرت لحظات عندما يتصل لياخذ ولده من منزل اهلها كان يخرج من السياره ليكلم بالهاتف وشككت انه كان يكلمها امامي بصيغة الذكر

والادهى والامر انه يطلب مني ان اتعايش مع هذا الامر يقول ان مصلحة ولده فوق كل شي للعلم انا احب ولده واعامله مثل ابني كيف استطيع تحمل ان يتحدث اليها يقول الشرع حلل فقلت له ماذا عن مشاعري ماذا لو كانت مطلقه وتريد ان تتحدث الى طليقها هل يرضى الزوج بذلك ؟ سكت ولم يجب

ارجوك ايها المستشار ان تعينني بعد الله على حل هذه المشكله اعاني كثيرا اشك بزوجي واعلم انه قد كذب علي مرارا لا استطيع ان اصدقه اصبحت لا اثق به في هذه الامور عوضا عن مشكلة البصبصه صرت اكره الخروج بسبب عينيه التي تذهب يمينا ويسارا وياليتها نظره عابره بل تامل ويطيل النظر بالنساء

اصبحت يوميا في الليل ادعو من الله ان يطهر قلبه ويحصن فرجه ويغض بصره ويرزقه من حيث يعلم ومن حيث لا يعلم علما اني على قدر من الجمال ولا اقصر عليه اغير ملابسي عدة مرات في اليوم احاول جاهده ان اوفق بينه وبين واجبات البيت وطفلتي. اعينوني ارجوكم ولكم جزيل الشكر والامتنان

مشاركة الاستشارة
أغسطس 08, 2019, 03:00:15 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليه أتوكل وبه أستعين ، نشكركم أولاً على حسن ظنكم بمنصة المستشار ، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن نكون عند حسن ظنكم .
من الأمور التي يجب أن تعرفيها أختي الكريمة ؛ هو أن السنة الأولى من الزواج غالباً ماتكون أهم مرحلة في الحياة الزوجية ففيها يتعرف الزوجان على بعضهما البعض ، وفيها يكتشف كل منهما صفات الطرف الآخر الايجابية والسلبية ، وقد يجد الطرفان أو أحدهما مالا يعجبه في الطرف الآخر وهذا أمر طبيعي .
( فمن ذا الذي تُرضى سجاياه كلها                          كفى بالمرء نبلاً ان تعد معايبه )

أختي الكريمة ؛ إليك بعض النصائح التي لابد أن تضعيها عين الاعتبار لضمان حياة أسرية مستقرة وهادئة :
١- غلبي جانب الثقة في زوجك ، وإياك وكثرة الشكوك والتي لا يُجنى من وراءها إلا إساءة الظن والتي حذرنا منها ديناً الكريم فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم : “ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ ” .
ويدخل في ذلك عدم تتبع عثراته وعدم تفتيش جواله فإن ذلك مع الوقت يجعل العلاقة مع الزوج تدخل في فتور لا تتمناه أي زوجة عاقلة وحريصة على سعادة واستقرار أسرتها .
٢- من المهم ان تتفهمي أن وجود طفل من زواجه السابق يعني احتمالية وجود حاجة للتواصل المنضبط طبعاً مع طليقته لأجل مصلحة الطفل ، وهذا لا يعني إطلاقاً الخيانة الزوجية أو الرغبة في إعادة الزوجة الأولى بل على العكس مما تتوقعين فقد تدفعه غيرتك الزائدة والغير منضبطة للتفكير في إعادة زوجته الأولى إذا ما شعر إن مصلحة الابن تقتضي ذلك .
٣- الدعاء سلاح المؤمن، وقد ذكرتِ بارك الله فيك إنك بدأت فعلاً في استخدامه ، فواصلي الدعاء بأن يصلح الله حالكما ويوفقكما لما يحبه ويرضاه .
٤- أشغلي نفسك ببعض البرامج او المشاريع النافعة كالالتحاق بحلقات التحفيظ أو الاشتراك في دورات تدريبية مناسبة .
أسأل الله العظيم لكما التوفيق والسعادة .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات