بعد الزواج زاد كرهي له !
131
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده (h.mohamed) العمر من: 23-29 . من الامارات العربية المتحده . موظف حكومي .جامعي )

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
أنا كملت سنه وانا مخطوبه ولكني ابدا ما حبيته طول هالفتره لانه ما كنا نشوف بعض كثير وكنت اقول يمكن مع الايام احبه او اشعر باي شي تجاهه لو ان شالله موده بس ما صار لين عقد القران ..

وصار يجيني البيت بس كنت كثير اتهرب منه واعتذر عشان ما يجي لاني ما كنت احب اقعد معاه ولما اعترفت لامي كانت تقولي عادي بعد الزواج بتحبينه ومن هالكلام.. ولكن بعد الزواج صرت اكرهه اكثر واكثر وما اتقبل اي شي فيه حتى كلامه والا سوالفه ..

مع انه يحبني ويحاول يهتم فيني بكل الطرق لكن انا احس بكره غريب تجاهه لدرجه مرات بيني وبين نفسي ادعي عليه انه يصير له اي شي في الطريق وهو راجع للبيت وارجع استغفر واتعوذ من الشيطان ..

ماعرف اي اسوي كل يوم اكرهه اكثر من اليوم الي قبله وهو اكيد حاس بكل شي بس مرات اقول يمكن تصرفاته ما تخليني احبه ولكنها اسباب غير مقنعه لاطلب الطلاق ..

كثير الكلام ويتفلسف في اشياء ما يعرفها وريحته ما تعجبني ما اقدر اتقبلها لدرجه ما تخليني اقرب منه .. صرت اكرهه اشوف وجهه وماعرف شو الحل ؟

مشاركة الاستشارة
يونيو 06, 2019, 04:49:18 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...... وبعد

أشكر لك ثقتك في استشارتنا وبعون الله تلقي ما ينير طريقك للحل .

كثير من الناس يعاني مما تعانين منه سواء نساء أو رجال أحيانا ... وأحيانا في فترات مختلفة من الحياة الزوجية أو قبلها (فترة الملكة) ،

وطريقة الحل تختلف بإختلاف الحالات واختلاف البيئة والمعطيات في العالقة ولكن لعلي أعطيك بعض المفاتيح :

1- ماهو مفهوم الحب لديك وأيضا لدى زوجك قبل الزواج وبعده ... فهناك اختلاف
فقبل  الزواج تكون مشاعر لها علاقة بالهرمونات والارتياح أو حاجات لدى الشخص مادية أو غيرها يريد تحقيقها من الطرف الآخر.
وبعد الزواج يعني القيام بحقوق الآخر والابتعاد عن الأنا في العلاقة والبحث عن ما يبني العلاقة والمودة والرحمة .

2- لقد تجاهلت مشاعرك قبل الزواج وهذه مشكلة وليس المقام الآن لنقاشها فقد تجاوزتها بالزواج ,

3- ابحثي عن كل ما بشخصية زوجك من مميزات وليس العكس وتأملي في نفسك ... هل أنت كاملة ومميزة من كل الاتجاهات والنواحي كزوجة !!!!  وقارنيها بزوجك .

4- لا تتجاهلي مشاعره وحبه لك الذي تثقين من وجوده في زوجك ... فلعلك لن تجديه في غيره من الرجال لو فكرت بالطلاق يوما... فالاهتمام هو من معاني العلاقة الزوجية السليمة فلا تفقديها.

5- حاولي مناقشته في بعض ما يضايقك منه بشرط ....أن يكون نقدك بناء وتقصدي به تعديل حياتكم وليس مجرد انتقاد ...وأيضا بطريقة لبقة لا تسبب مشكلة أو تجرح الطرف الآخر.وتفاهموا في ذلك.

6- هناك أمور بإمكانك الاهتمام بها وتغييرها فيه أنت كزوجة ، كمظهره وعطره وأشياء مشابهة تدعم زيادة قبولك له .

7- لا تتخذي قرار الطلاق إلا بعد استنفاذ كل طرق التغيير التي تساعدك على الاستقرار. وحتى ذلك الحين أشير عليك بعدم الإنجاب حتى لا تزداد المسألة تعقيدا بعد وجود الأبناء لأن الأبناء هم طرف ثالث سوف يكون في المشكلة ولابد من مراعاته.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات