زوجة تثير المشاكل .
42
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشد(خالد ) العمر من 23-29 . السعودية الغربيه . طالب جامعي )


أنامتزوج من سنه ونص ورزقت بمولود وعمره الان سبعه شهور الله يحفظه قصتي هي ان زوجتي من بعد الزوج بدات تثير المشاكل وسوف افصلها لك:

1- كانت تتكلم كثير عن ابن عمها مما كان يثير الغيره لدي وكيف انهم كانو يكشفوا على بعض وان عمتها دخلت وهم بالغرفه لوحدهم وكيف هو الان يعاشر زوجته وتصفه بالفحل لانه كان يجامع زوجته من الخلف (دبرها) مما ادى ان اصبحت اشك ان بينهم علاقه سابقه فحدثت من هنا مشكله ومنعتها من زياره منزل عمها

2-وكانت ايضا تتكلم عن اهلها بكل شي وانها تقول ان في غرفه والدها افلام اباحيه (جنس) وانها قد شاهدت ذلك عند والدها وفي غرفه اخيها مما جعل الشك لدي يكبر بانها كانت غير منظبطه

3-وكانت ايضا تتلفظ على والدتي امامي اذا كنا لوحدنا فنصحها ولكن دون اي جدوى وطبقت ماورد في القران من وعض وهجر وضرب ولكن دون اي جدوى

4-وايضا تقوم باحداث المشاكل بين اخواتي البنات وتزعم انها مظلومه وهي اساس المشكله
5- اشتكيت على اهلها مرات عديده في بعض الامور وليس كلها لانني قلت ممكن تتغير فحرام ان افضحها ولكن دون اي جدوى او حل

6- وكانت ايضا تفشي بسرار منزلناللعالم الذي بالخارج واشياء غيرها كثير لا تحظرني الان ولكن لا اقول الا انا لله وانا اليه راجعون

7-كذلك الصلاه لم تتعلمها الا عندي بزعم ان اهلها لم يامروه للصلاه واشياء اخرى من امور الدين
8-وخيرا قررت ان ابتكر طريقه معها وهي انا اطول بالي وان لا ابالي بما تفعله الا اذا خرجت عن المالوف

فاستمريت على هذه الحاله حتى امس فاتت بمشكله مع اخواتي وانهيتها انا وانزلتها الى منزلها وبعدها امرتني امي بطلقها او الخروج من حياة والدتي للابد فجعلتني أختار اما هي او والدتي فما كان مني الا ان ارسلتها الى اهلها حتى انظر في امر زوجتي

علما بانني اريد طلقها ولكن اريد حضانة ابني لي فهل لو تقدمت للمحكمه وشرحت للقاضي ما انا في ان يحكم للولد بحضانته علما بان المشاكل بدات من بعد حملها افيدوني ولكم مني جزيل الشكر والتقدير

مشاركة الاستشارة
يونيو 23, 2019, 08:16:28 صباحاً
الرد على الإستشارة:

الأخ الكريم/ خالد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشكرك على ثقتك بموقع المستشار وصبرك على إعادة تأهيل زوجتك بما يتناسب مع الحياة الجديدة بعد الزواج .
وفي حقيقة الأمر نجد أنك عازم على الطلاق؛ لذا نرجوا منك التريث بالأمر .
لقوله  تعالى: ﴿ لاَ تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلاَ يَخْرُجْنَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ﴾ [الطلاق: 1]
ولقوله تعالي: ﴿ لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ﴾ [الطلاق: 1]
كما أن الزوجة بالفعل عازمة على التغيير للأفضل من خلال استجايتها لتوجيهك في الصلاة وكذلك فى الكثير من الأمور التي ذكرتها .
فالمشكلة الحالية تتمثل في الخيار بين الزوجة والأم؛ لذا ننصح بالتالي :
1- ان تتحدث مع أمك وتوضح لها مدي حبك لها؛ وعن أن طلاقك لزوجتك ليس عقاب للزوجة بل أنه عقاب لابنك الذي سوف يربي بعيداً عنك وأنه سوف ينشأ على نفس عادات زوجتك وأنه من الأفضل أن يربى الابن في كنف أبيه وتحت إشراف أمه ومتابعة والدتك لإكسابه العادات الحسنة .
2-أن تعتذر زوجتك لوالدتك عن ما بدر منها في حقها .
3-أن تحضر زوجتك هدية لوالدتك لدوام الود والمحبة .
4-أن توضح لزوجتك أنك سوف تعطيها فرصة أخيرة من اجل أن يربي الابن بينكما على أن تغير من سلوكها ، وأن تراعي بيتها ، وتحفظ سره ، وأن لا تتواصل مع أهلها .
وأخيراً: أن تسمح لزوجتك حضور بعض الدورات الخاصة بكيفية التواصل مع الأفراد من خلال الجمعيات الخيرة المتواجدة بمنطقتكم لكي تحسن من أنماط تعاملها مع أمك وأخوتك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات