ألفاظه الجارحة تدمّرني .
33
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

زوجي محب للخير ولكنه عصبي يغضب من كل شي يعني نتزاعل يومين او ثلاثة بسبب غضبه مني لتصرف عادي جدا او بسبب اختلاف الراي او لسوء تفاهم وغيرها الحوار احيانا يفيد ولكن نادر جدا اذا لم اوافقه الراي فلا فائدة من الحوار الا ان اظهرت موافقتي
يتهمني دائماباني مريضة عقليا- مريضةنفسيا - مختلة - معوقة - واحيانا موسوسة؟؟وهذه الالفاظ تؤثر علي سلبيا حتى وان كنت واثقة اني لست كذلك الا اني بعض الاحيان اصدق

انا الان حامل لم يقدر حملي بالعكس اذا سمع عن نفسية الحامل ومراعاة مايعتريها يقول لي اثناء الخصام اذا صرتي منتي قد الحمل لا تحملين
وغيرها كثير من كلمات التحطيم والتهزيء انا متعبة نفسيا واحيانا افكر في الانفصال
نتهاوش على شي تافه واحيانا على لاشي
يحب العناد والسلطة يلزمني بتنفيذ اوامره حتى في اموري الخاصة وحتى ان كنت غير مقتنعه بذلك طبعا انا اقصد الاشياء القابلة للاخذ والرد مثال( يامرني بالاتصال على اختي الان ان قلت ليس الان ياويلي الا ان اتيت بسبب مقنع له هو حتى ان كان السبب مقنعا عندي لايقبل به...الخ)ا

ارجو النظر في مشكلتي  وحلها في اسرع وقت ممكن قبا ان تنتهي حياتي الزوجية وان اردتم التفصيل اكثر فصلت او اي سؤال اخر لان فيه اشيا كثيرة لم اذكرها
وجزاكم الله خير الجزاء
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الحبيبة سارة:

إنني أعلم تماما ما تعانيه من إحباط وحيرة تجاه زوجك و(عصبيته)والجو السلبي الذي تفرزه هذه العصبية في البيت.والشخصية العصبية من أصعب الشخصيات في التعامل إذ لاشيء يرضيها ويظن صاحبها أنه أفضل الناس وأكثرهم ذكاء كما أنه يفتقد الصبر في التعامل مع الأمور والناس وهو كثير الشكوى دون أن يقدم حلولا لأي مشكلة وإذا وعد بحل أو تغيير فإنه يلجأ للتسويف والتهرب، ويصعب عليه الاعتراف بالخطأ.

هذا هو الشخص العصبي .ويبدو أن زوجك تنطبق عليه الصفات المذكورة سابقا، وقد قرأت رسالتك عدة مرات ولم أتعجل الرد عليها وتأملت الكلمات التي وصفت بها زوجك فوجدتها كلها سلبية ما عدا واحدة ذكرتها في بداية رسالتك وهي(محب للخير)ومن هنا يمكن البحث عن مداخل للتفاهم معه.وأقترح التالي :

1-متابعة أعمال الخير التي يقوم بها وشكره عليها ومناقشته فيها واقتراح أفكار جديدة له ومشاورته في أن تقومي ببعض أعمال الخير التي تناسب ظروفكما.
2-إذا كان الحوار معه صعبا فيمكنك كتابة رسائل له تتضمن عتابك له بأسلوب أنثوي على ما يقوله لك من ألفاظ مسيئة وأنها لاتتناسب مع حبه وعمله للخير .

3-يمكنك أيضا تسجيل شريط كاسيت يتضمن مشاعر الحب والشوق له وأنك تعتبرينه قدوة لأطفالكم وشجعيه على أن يكون جميلا داخل البيت كما هو خارجه حتى يتعلمون منه كيف يتطابق فعل المسلم مع قوله .
 
4-يمكنك أيضا إهداؤه بعض الهدايا التي يحبها مع بعض أشرطة الكاسيت التي تتناول موضوع أخلاق وسلوك الزوج وأهميته في نجاح العلاقة الزوجية والأسرية .

5-وقد تجدين في المكتبات كتابا عن السلوك العصبي ،والشخصية العصبية فتقرئينه ثم تهدينه له مع تغليفه بعبارات تشير إلى حبك له وتمسكك به وحرصك على أن يعي التأثير السلبي لعصبيته على حياتكم.

5-آمل أختي سارة أن يتحقق الهدف وهو(أن تخف عصبيته) لا أن تختفي ،وعودي نفسك على أن التعامل مع هذا النوع من الشخصيات يحتاج إلى صبر وتحمل ولا تنسي التوجه لله  سبحانه وتعالى بالدعاء والإلحاح فيه والله سبحانه وتعالى لا يخيب أمل من دعاه بإخلاص .

دعواتي لك بالتوفيق في مسعاك وحياتك الزوجية،وطمئنينا عنك  وولادة سليمة وموفقه بإذن الله .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات