كيف أعيش مع غشاش كذاب ؟
56
الإستشارة:

هذه الاستشاره من المسترشده (الزهره الذابله ) العمر من :23-29 .. البلد: فلسطين .. المستوى التعليمي: جامعي . المهنه : موظف حكومي . الحاله الاجتماعيه : متزوجه )

أنا فتاة أبلغ من العمر 24 عاما موظفة منذ أن كنت في العشرين من عمري حيث أنني متفوقة في دراستي فرشحت للوظيفة وأنا صغيرة في السن وحاليا أكمل الدراسة الجامعية والدرسات العليا

أنا متزوجة منذ حوالي 10 أشهر ، لم أمكث في بيت زوجي سوى شهرين والباقي أمضيتهم في منزل والدي، مشكلتي سأتحدث بها بالتفصيل كالأتي:
- سأبد منذ فترة الخطبة حيث الخلافات التي سادت على هذه الفترة وحيث أنني أعمل فانا قد تعلقت بزميل لي في العمل أحببه حبا ملأ قلبي ولم أعد أنظر لأحد غيره

هو كذلك بادلني نفس الحب لكن بغير أمل في الزواج حيث أنه متزوج ولديه بنتان، وأنا في هذه الحالة تقدم لي زوجي الحالي وكانت المواصفات التي ذكرها لنا هو وأهله أن زوجي في نفس عمري 24 يدرس في كلية الهندسة المستوى الرابع

يعمل في المؤسسات بشكل متقطع ووالده سيساعده بمبلغ 200 دولار شهريا في حالة عدم حصوله على عمل ولكي يتفرغ لدراسته، سيقوم والده باستئجار بيت لنا لنقيم فيه وسيساعد ابنه في أي أمر يحتاجه

وفي نفس الوقت تقدم لي شاب يبلغ من العمر 35 عام مطلق ولديه ابنه مهندس ويعمل في دولة الأمارات ولديه كل الأمكانات المادية ، تمت الرؤية الشرعية حيث أنني قابلت الاثنين وتحدث معهم لا أخفيكم أني ارتحت للشاب الأخر الذي يبلغ من العمر 35

لكني أمي لم توافق وترددت كثيرا لأنه مطلق حتى أنها لم تمنح أبي فرصة للسؤال عنه ، عندما قابلت زوجي وتحدتث معه لم اعجب بحديثه لأنه يتكلم كثيرا وأحسست أنه غير مناسب لي من ناحية الفكر وبالنسبة لشكله فهو جميل جدا وأي بنت ترغب به

عند سؤالي أي شخص تختارين قلت لأهلي لا أريد أحد منهم لاني كما سبق وذكرت قلبي معلق بزميل لي واستشرته في الأمر أخبرني بأن أنساه وأن اتفرغ لحياتي.

تمت الخطبة مع زوجي وأنا غير مقتنعة لدرجة أني بكيت يوم عقد القرآن ولم أشعر بأي فرحة، الكل فرح وأنا في واد أخر أبكي لا أعلم لماذا.

أثناء فترة الخطبة حدتث مشاكل وخلافات لأني زوجي كان يخبر أهله أني لا أحبهم وهذا الكلام يعلم الله أني لم أقوله عاتبته عليه فلم يجب بأي شي وأهله طبعا صدقوا كلامه ولم يصدقوا كلامي.

- زوجي كثير الكذب حيث أنه أبلغني أنه يملك المال وأهله لا يعلمون بحجم المال الذي يملكه وأنه سيقوم بتجهيز الشقة وسيضع فيها كامل الأثاث مع العلم أن أهله كانوا نوعا ما يعلموننا ببعض الأشياء وأن مقدرتهم المالية ليست بالكبيرة كما كان يصورهازوجي

ما شعرت به في فترة الخطبة وتأكدت منه بعد زواجي أن زوجي كان يكذب على وعلى أهلي وكذلك على أهله مثلا كان يقول لي سأضع كنب في الشقة وفي نفس الوقت قال لوالدته أنني أرهقه بالمصاريف وأنني أنا من طلب الكنب حيث أن والدته قامت بمراجعتي وقلت لها أنا لم أطلب وسأواجه ابنك فقالت لي ارجوك لا تحرجيه.

- كثيرة هي الكذبات التي اختلقها زوجي وألفها على ظهري وأنا غافلة لا أعلم شيئا.- ذكر لي أنه سافر قبل خطبتي للعمل وأنه جلب نقود كتيرة وفي نفس الوقت أنا سمعت من أمه أنه يريد أن يهاجر ولم يذهب للعمل كما قال هو وأنه خسرهم نقود كثيرة .

أخبرني في فترة الخطبة بأنه مستعجل على الزواج لأن لديه عقد عمل في بداية شهر 11 وهذا اكتشفت أنه كذب بعد الزواج حيث قال لي بالحرف الواحد أنا هيك ما في شغل والشغل ما بيجي بالساهل عاجبك عاجبك مش عاجبك راحت عليك.

- نقطة مهمة وهي أساسية في المشاكل الحالية وهي أني موظفة وذكرت والدي لوالد زوجي أني موظفة وأن راتبي لا يتجاوز 400 دولار وهو لا يكفي ابنتي مصاريف ودراسة فقال له لا يهم الراتب نحن نريد البنت ولا ننظر للمال ، واتفقنا أنا وزوجي باني سأقوم بمساعدته بمبلغ 200 دولار حتى ينهي جامعته.

- تزوجت وانا غير راضية عن الزواج لم أمنح نفسي فرصة للتعرف على خطيبي واستكشافه جيدا لاني كنت على تواصل مع زميلي في العمل لدرجة أني يوم زفافي ذهبت إليه لأودعه.

تزوجت ومنذ اليوم الأول والاختلاف في التفكير والعادات واضح بشكل كبير هو يقول لي انت إمرأة وأنا الراجل ولا يجب أن تقولي كذا أو تفعلي كذا إلى بالرجوع إلى وراتبك كله بتعطيني إياه وأنا بصرف عليك وقام بعمل قائمة ممنوعات وأخبرني بأنه مديون وأن علي أن أقوم بمساعدته في سداد دينه

وأنه مستأجر البيت لمدة شهر واحد وأن علينا أن نقوم بإدخار مبلغ لدفع إيجار الشقة قلت له أنا اعمل وسأساعد وأنت بماذا ستساعد فأخبرني بأنه تزوجني لكي أصرف عليه فغضبت منه هذا الخلاف حدث ونحن في ثالث يوم من الزواج وكرهته فجاء وراضاني وتأسف وأنه يحبني وأنه لو يريد موظفة لتزوج من أنسانة تأخذ راتب أكبر من راتبي

ولكن انا لم اصدقه حيث على مواصفاته لا تزوجه الناس لأن الناس تطلب شقة لابنتهم ووظفية وغيرها من الأمور التي غفل عنها أهلي حيث أنهم قالوا لي بأن راتبك سيذهب للغني وسيذهب للفقير.

- زوجي كذب على والده في مبلغ لدفعه للجامعة حيث قال له ضعف المبلغ وكذب عليه في ذهابه للجامعة حيث قال لوالده أنه قام بتوصيلي لعملي وهو ذهب للجامعة وهذا غير صحيح أنا ذهبت لوحدي وهو قال سأذهب بعد ساعتين ولكنه لم يذهب فرد والده علي على الهاتف وقال لماذا تكذبين علينا ابني وصلك لعملك وذهب للجامعة

فقلت له هذا غير صحيح وقلت له راجع ابنك وتأكد فتأكد من الموضوع وطلب مني ألا أحرج أبنه بالكلام حيث أن سيظهر بمظهر الكذاب ، تحملت كل هذه الأمور البيت لا يوجد به أثاث لا غسالة ولا ثلاجة وقال لي لي خلي أهلك يجبولك غسالة .

- صدمت منه ومن عدم مبالاته واتكاله على راتبي وكذبه على في أمور كثيرة كالعمل والجامعة وموضوع راتبي كذلك قام بضربي عدم مرات بسبب خلافات لا اخفيكم أنني أنا السبب فيها وذلك لأني شعرت أنهم خدعوني وكذبوا علي زوجي ووالده

وبعد ذلك اكتشفت أنه راسب في الجامعة وأنه فقط دارس سنة واحدة وأنه كان يعمل مشاكل لأهله ومخسره فلوسهم فوالده زوجه لكي يعقل ويركز زي ما بقول ، أنا شو ذنبي أتحمل كل هذا الكذب غير أنه يقلب الأمور والحقائق.

أبلغت أهلي بكل هذه الأمور طبعا انزعجوا وقام والدي بالحديث معه حديث الأب لابنه وقام بنصحه وإرشاده.
ذهبت إلى بيت أهلي بعد أربعين يوما من الزواج حيث أن زوجي شكاني لأهلي بأني لا أطيعه وفعلا أنا أعانده ولا أطيعه لأنه سقط من نظري لم يعد له أي احترام

فطلب والدي منه إحضاري للبيت لكي يتحدث معي وعندما سمع والدي ما أعانيه قال لي ما في رجعة لهيك واحد وانا ما بخليك تعيشي مع إنسان كذاب ومنافق وغشاش، أنا كنت حامل ومع المشاكل والخلافات قمت بشراء حبوب للتنزيل وأجهظت لأني كنت قد اخذت قراري بعدم العودة لهذا الزوج بعد كل ما اكتشفته

جلست مدة شهرين عند أهلي في أول أسبوع ذهب والد زوجي وشكاني لبيت جدي وشكى أمي وتخلق علينا كلام لم يحصل مع أنهم من بدأوا بالكذب والغش وعندما تقدموا لي للزواج أهلي من باب الدين قالوا سنقوم بمساعدة هذا الشاب في أول عمره كل هذه المساعدات لم يقدروها بل أنكروها وأتهموني بأني لست بنت عيشة وأن غيري من البنات الموظفات يساعدن أزواجهن .

رجعت لي زوجي بعد شروط من والدي بأن راتبي ملك لي ولا يحق له أن يأخذ منه شيئا إلى برضاي. أن يحترمني ولا يمد يده علي. أن يقوم زوجي بواجباته من توفير المسكن والمأكل والمشرب.

عدت إلى زوجي كان طيب وحنون ويختلف عن قبل وبدأ يعاتبني بأن رفعت عليه محكمة ولكني تنازلت عنها ولم يقم بدفع أي نفقة لي خلال الشهرين ولكن من باب تأديب قام أبي برفع القضية دون تفعيلها

قام بمعايرتي بأنه أرجعني لمدة سنتين وبعد ذلك سيتركني وأن الناس قالت له تزوج عليها وكلام كثير جارح وبعد ذلك يأتي ويعتذر ويتأسف .

تحملته لمدة شهر حيث أنني طلبت منه أن يسجل في الجامعة وهو لم يقم واكتشفت أنه قام بتخريب وقص جميع ملابسي وقام بإتلافها كل هذه التراكمات جعلتني أشعر بانه سيتخلى عني في أي لحظة بعد أن يستنفع براتبي ويتركني أي يطلقني أي أنه بعد أن أساعده وأضحي معه سيتركني وسيتزوج غيري

تركته بعد شهر من رجعوي لأنه قام بضربي ضرب مبرح باستخدام العصا وقام بتكسير أدوات المطبخ وقام بحمل السكين وأخبرني بأنه سيجعلني أوقع على أوراق أتنازل فيها عن ذهبي وعفش البيت والمتأخر وأنه سيطلقني

تحملت كل هذا الضرب ولم أكلم أحد من أهلي حتى لا تحدث مشاكل بينهم ، ثم بعد أنه هدأ زوجي قام بالاعتذار وأخذ يتأسف وأنه يشعر أنه يقووم بالضرب من غير وعي ولا يشعر بمدى عصبيته أنا بصراحة كنت غير راضية عما حصل ولم اقبل اعتذاره لكني لم اشعره بذلك

وكنت في اليوم التالي في قمة الألم غير قادرة على تحريك أرجلي من كترة الوجع وأوهمته بأني سأذهب للعمل وهو أخبرني بأنه سيأتي لأخذي من العمل وستنتاول الغذاء في الخارج كاعتذار عما بدر منه ، لكني أنا كنت أخطط لذهاب لأهلي وعدم العودة إليه لأني لم أعد أتحمل أكثر من ذلك إهانات.

ذهبت لأهلي وشكوت لهم حالي، وهو أتي يسأل عني حيث أنه ذهب لمكان عملي ولم يجدني فجاء لمنزل والدي وأخذ يشكوني وأنه قام بضربي لأني فعلت كذا وكذا وأنا قمت بطرده من المنزل ولكنه عاد وقامت والدتي بتحضير العشاء له وسهروا مع بعض وأنا أتوجع ولا أحد يشعر بي.

إلى هذه اللحظة وأنا في منزل أهلي أي لي ما يقارب السبعة أشهر أنا حاليا رافعة على زوجي دعوى نفقة وعفش بيت ولا اعلم إلى متى سيبقى هذا الحال، أكره أن أكون مطلقة وخائفة جدا من العودة إليه حيث أنه قام بإرسال رسائل يشتمني فيها ويشتم أهلي بأقبح الكلمات وتارة يقول لي أنه يحبني ويريدني أن أعود إليه بشروط وهي :

أن أرجع له ما دفعه لي من نفقة وعفش بيت. أن أعطيه كامل راتبي وهو سينفق علي أو أن اترك عملي. أن أطلب السماح من أهله رغم أني لم أخطأ في حقهم. لا يريد أن يكون لي صلة بأهلي.

بالنسبة لتركي للوظيفة هو الأن يعمل في محل ويحصل على مبلغ 250 دولار وهذا المبلغ لا يكفي للعيش أرجوكم أنا بحاجة لنصيحة ماذا افعل حيث أنني عاجزة عن فعل شي الكل يسير ويتغير حاله من حولي وأنا واقفة مكاني أشاهد هذا التغيير وأتحسر

للعلم الخاطب الثاني الذي تقدم لي تزوج خالاتي وهو غني جدا ومتفاهم هوا وأياها جدا وطيب جدا معها أنا في حسرة على ما فات حيث أنني تركت من أرداني لذاتي وأخترت من أوهمني بأن وظيفني لا تهمه بشي .أرجوكم أنصحوني

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

حياك الله أختي وأشكر تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة .
في البداية أود أن أوضح أن ما حدث من المشاكل في الفترة الماضية وما ظهر لك من حال الزوج وكذلك طريقة التعامل مع الأمور التي ظهرت ربما زاد من المشاكل والقناعة بأن الأمور قد وصلت لمرحلة سيئة وهذا ليس بصحيح ولربما أراد لك الخير في تغير الأمور للأفضل في مستقبل الأيام بإذن الله وأود ان أوصيك بالآتي :
- الالتجاء إلى الله ودعاءه بأن يغير الأمور للأفضل وهو سبحانه قادر على كل شي .
- بداية الزواج هي فترة صعبة وفيها تغير لأمور كثيرة على الزوجين فلابد من الصبر .
- ابتعدي عن المقارنات بين ما يظهر لك الآن في زواجك وحال زوجك وما كنتِ تتمنيه قبل أو كنتِ تنوين الإرتباط به فأنتِ الآن زوجة لهذا الرجل .
- الرجل يحب أن يكون له أثر وقيمة لدى زوجته وفي بيته فاهتمي بهذا الأمر .
- الابتعاد عن الانتقاد والاتهام ومحاولة تغير بعض الأمور السلبية التي تظهر من زوجك بأسلوب مناسب وبطرق غير مباشرة .
-عدم تذكر المواقف السلبية الماضية ومحاولة تناسيها .
- تذكر المواقف الإيجابية التي كانت في فترة ماضية وتعزيزها في النفس .
- زوجك حريص عليك ومحب لك ولكن ربما المشاكل السابقة واحتياجاته المالية خصوصاً بداية الزواج أثرت في تعامله معك في الفترة الماضية .
- النفقة وراتبك حق لك ، فأنصحك وليس للزوج إلا ما تعطيه زوجته برضاها ومن المناسب أن تحاول الزوجة مساعدة زوجها حال يمر بظروف وبإذن الله تزول هذه الظروف ويتحسن الحال .
 - اجلسي مع زوجك وحاولا الاتفاق على بعض الأمور التي تكفل لكما العيش بسعادة في مستقبل الأيام بعيداً عن الأشياء التي كانت في فترة ماضية .
أسأل الله لك التوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات