حبيبي التقي !
16
الإستشارة:


السلام عليكم
اسمي رغد عمري 22 سنة
اطلب الاستشارة في موضوعي ولكم جزيل الشكر سلفا

تعرفت على شخص عن طريق الانترنت  ومن ثم على ارض الواقع كان طيب وتقي وانسان بكل معنى الكلمة
حبني كتير وبعدين آخر فترة  انا حبيته لأنو كتير حببني بحاله
وكنت عم فكر كيف نرتب ظروفنا لنخطب

بغمرة هي الاحداث تقدملي عريس وصار اخد ورد بالموضوع
صار يجيني مسجات الي وللعريس وللشب اللي بحبه كلها شتائم عني وتشويه لسمعتي من الطراز المقزز فنوع ما اضطربت العلاقة مع العريس  وما صار نصيب
بعد فترة بكتشف انو اللي بعت الرسايل هو الشب اللي بحبه واتأكدت يعني انا ما عم اظلمو بس ما واجهتو
كتير نفرت منو ما بقى انحمله

فقلتله انو نحنا خلص لأنو صعب اهلي يوافقو وخاصة انو هو كان متزوج قبل ومانو متعلم قام جن جنونه يوم بيشتمني يوم بيرجع بيعتذر يوم بقول انو مافي يعيش بلاي ويوم بقول اني انانية وما بستاهل الحب واني جبانة
انا بحالة كتير تعيسة مقتنعة بقراري بس هو كتير عم يضغط علي بأسليبه الرهيبة

شو اعمل انا بكون غلطت بحقه اذا رفضته ولا لأ
بعرف اني غلطت من الاول بتعرفي عليه وسمحت لنفسي حبه من دون عقد زواج  وطعني طعنة رهيبة بالمسجات عيشني ايام كتير عصيبة بس طبعا هو عم يتمسكن انو هو ما عملي شي وانو هو الضحية
شو اعمل بترجاكن امشي بقراري معقولة يسببلي اذى اكتر من هيك ولا لأ ولا شو
طالبة النصيحة بترجاكن انا كتير تعبانة ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى الأخت السائلة رغد :

عزيزتي : بعد الاطلاع على استشارتك يتضح بأنها متشعبة متعددة الفروع، وبالنظر إلى أصلها، فهي دخولك في علاقة خاطئة عن طريق الإنترنت، ونقل هذه العلاقة إلى خارج الإنترنت، وتوهمك بأنك تحبينه !!
 
وأجزم عزيزتي بأنك لو جلست مع نفسك جلسة صادقة وصريحة وفكرت بعقل ومنطق وواقعية وبعيداً عن العواطف لوجدت أن مشاعرك غير ذلك؟
فالحب لا يعطى لمن يؤذي ويجرح المشاعر، ويشوه السمعة والأعراض أيضا ؟؟؟

ولو نظرت لصفاته فهو متزوج سابقاً مما يفرض عليه أن يكون ذا خبرة وعقل أكثر من أن يتلاعب بمشاعرك ، بل كان من الواجب عليه لو كان صادقاً لسعى إلى علاقة شرعية صادقة تنتهي بالزواج، وإنما هو يتسلى ويملي فراغاً يشعر به بعد انتهاء زواجه السابق.

أيضاً ولو كان صادقاً ومخلصاً في حبه لك لأحبك لشخصك وأحب خلقك وحافظ على عرضك، ولم يسمح لنفسه بأن يشوه سمعتك ويبتليك بشكل مقزز كما ذكرت، وإن دل ذلك على شيء فلا يدل إلا على شخص أناني أراد أن يتمتع بك وحده بدون رابطة شرعية وصحيحة، وعندما وجدك تسيرين على الطريق الصحيح بقبولك للعريس أراد بمكره أن ينحرف بك من طريق الخير إلى طريق الشر معه، وبعد كل هذا تقولين لنفسك وتوهمينها بأنه يحبك وتحبينه !!!!!

عزيزتي استيقظي من هذه الكذبة التي نسج خيوطها هذا الشخص وأوقعك بها !
وعليك بتنفيذ ما يلي:

-   استعيني بالله وتوكلي عليه فقد قال عز وجل (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب)).

-   صارحيه بما قام به من الإساءة لك وإياك أن تضعفي أو تتأثري بأي شيء يقوله من أعذار.
-   إياك الرضوخ  والاستسلام  لتهديداته وتخويفه لك فما هو إلا جبان بتقوى على ضعفك.

-   قطع وإنهاء العلاقة به تماما وعدم التواصل معه بأي شكل من الأشكال، وإن هددك فلا تترددي بأن تطلعي شخصا قريبا وثقة من عائلتك ليعينك على إنقاذ نفسك قبل فوات الأوان.

-   اشغلي وقتك بما يفيدك في الدنيا والآخرة وتذكري بأن السعادة الحقيقية هي سعادة الإيمان، وذلك بتطبيق كل ما أمر الله به ورسوله في حياتنا حفظ أنفسنا وأعراضنا.

-   قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ((من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا))  

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات