طفلي واستكشاف الجنس .
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابني يبلغ من العمر ثمان سنوات
وقد انفصلت عن والده من عمره تقريبا خمس سنوات لاحظت في الفتره الاخيره كثيرا ما يتحدث  عن المغازل وما الى ذلك فكل شيء مثلا يقول  هذا يغازله لو شاهد مشهد او سمع احد من اخواتي يكلم يقول تغازل صديقه وما الى ذلك ونحن عائله محافظه حتى الدش لايوجد في البيت حتى انه ينام معي في سرير واحد ولكن لاحظت انه بدا يلمس ثديي باستمرار بشكل مقزز واقوم بنهييه ولكن لااريد ان احرمه من النوم معي .

اضافه الى انه قد ذهب لوالده عدة مرات وقد صدم برؤية والده مع زوجت ابيه وهو مجرد الملابس .ويسأل عن بعض الحركات التي يفعلها والده علما اني لااستطيع ان اتحدث عن والده بخصوصه وان حدث فلن يتقبل الاب اي شيء من حديثي  فالثقل يقع على عاتقي . اضافه انه يتصف بالخوف فلا يجرى على المدافعه عن نفسه اذاتهجم عليه احد ارجوا افادتي ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الفاضلة أم يزيد :

يجب عليك العناية بتربية الطفل نفسياً واجتماعياً وجنسياً، وسوف أتحدث معك عن التربية الجنسية للطفل لأنها سبب استشارتك. التربية الجنسية هي التي تمد الفرد بالمعلومات والاتجاهات اللازمة والسليمة إزاء المسائل الجنسية بقدر ما يسمح به نمو الفرد الجسمي والفسيولوجي والعقلي والانفعالي.

عزيزتي الأم الفاضلة :

لقد مر طفلك بتجربتين قاسيتين عليه هما:
أولا: الطلاق والانفصال بينك وبين الأب، وهذا كان يتطلب معاملة خاصة بالطفل.

ثانيا: وهذا الأمر أهم مما سبق وهو رؤية الوالد مع زوجته وهما يمارسان الجنس.
فمن الأخطاء الشائعة في بعض الأسر أن الوالدين يخلعون ملابسهم أمام الأطفال، وهذا بحكم أن الطفل لا يعلم ما يجري حوله أو أنه غير مدرك لما يرى.

ولكن الأمر خلاف ذلك تماماً، فهو يعي ويدرك ويخزن في ذاكرته كل الأحداث، وخاصة الغريبة عنه التي لا يدركها سابقاً، فهو يرى أن هذه الأعضاء وخاصة الغريبة نخفيه، ويبدأ الطفل بسؤال لماذا أخفيت هذه المنطقة من الجسم؟ ولماذا لم تكن كسائر الجسم ظاهرة؟ وماذا كان يفعل الوالد مع هذه المرأة أو الأم؟

ويبدأ في الإجابة عن هذه التساؤلات بنفسه إما بالقول أو بالفعل، وقد يخطئ البعض أن الطفل ليس لديه ميول جنسية، بل لديه تصرفات وسلوكيات ذات سمات جنسية، ولكن الطفل لا يلجأ إليها من أجل إشباع شهوة وإنما هي طريقة خاصة بالاكتشاف وشعور باللذة الجسدية وليست الجنسية.
فطفلك لا يدرك معنى الأمومة، بل فسر العملية وفقاً لما يراه هو، فهو طفل (ذكر) لديه نفس صفات الأب، وأنت امرأة (أنثى) لديك نفس صفات المرأة التي كان يمارس الأب معها الجنس.
فبدأ يقلد ما يراه ويريد أن يتصرف مثل الوالد، وقد ينظر إليها على أساس أنه سوف يعوضك عن والده بطريقة لا شعورية.

ماذا يجب عليك نحو طفلك؟

1 – شرح الموضوع للطفل بشكل بسيط دون تخويف أو ضرب، أي معنى العلاقة بين الرجل (الأب) والمرأة، أي الزوجة.

2 – يجب إبعاد الطفل عنك أثناء النوم، أي بمعنى أن يكون له مكان خاص به (سرير) أو غرفة حتى نعوده على الاستقلال والاعتماد على الذات.

3 – لا تستخدمي أسلوب التقبيل العميق للطفل أو الأحضان الحارة.

4 – تعريف الطفل بمدى حرمانية هذا الشيء بشكل علمي يستطيع الطفل فهمه.
5 – لا تعطي الطفل الفرصة بأن يلمس ثديك مرة أخرى بأي شكل من أشكال.

6 – أحذرك من الخادمات .. أحذرك من الخادمات.

7 – لا تدخلي على الطفل أثناء الاستحمام ولا تدعيه يمكث كثيراً داخل الحمام.

8 – لدى طفلك طاقة عقلية نسبة ذكاء يمكن استغلالها في تنمية مهاراته.

9 – إدماج الطفل مع مجموعة من الأطفال داخل الأسرة وخارجها مع المراقبة الصحيحة.

10 – استخدام أسلوب الترفيه والخروج إلى الأماكن المتسعة لتفريغ شحنة الطفل الجسمية والانفعالية عن طريق الجري.. إلخ.
11 – عند استخدامه أسلوب خارج عن الذوق العام أو أسلوب المغازلة.. إلخ لا تهتمي به نهائياً ولا يلفت انتباهك أثناء الحديث.. ولكن في وقت هدوء الطفل وعدم التحدث بهذه الألفاظ يمكن أن نوجه الطفل بأن الألفاظ هذه خطأ دون الإفراط.

12 – عدم الإفراط في نظافة الطفل، خاصة في المناطق الحساسة، لأن ذلك يثير الطفل ويهيجه.

13 – إدماج الطفل في حلقات التحفيظ والتوعية الدينية.

14 – يمكن إخبار الأب بما حدث للطفل بسبب رؤية هذا الموقف عن طريق أي شخص آخر.

15 – يمكن التواصل معنا عن طريق الموقع.جزاهم الله كل خير .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات