أتضايق عندما أكلم زوجتي !
80
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..

عنوان الاستشارة :أتضايق عندما أكلم زوجتي !

اسم المسترشد:صالح
نص الاستشارة :
مضى على زواجي من إحدى قريباتي عدة شهور، وكان الاتفاق أن يكون العرس بعد سنة، وكنت غير مقتنع بهذا الزواج.. ولكن شاءت الأقدار أن يقنعني أحد الأقارب بالزواج من تلك الفتاة..

وبعد أن رضيت بهذا الزواج أحسست بعدم قبولي للزواج، وأخبرت الشخص الذي أقنعني عدم رغبتي في ذلك.. والمهم في الأمر أنني رضيت مرة أخرى.. ثم أخبرت أهلي بنيتي في الزواج، وكان والدي غير متشجع لهذا الزواج، لكن أصريت عليه وأقنعته، ولا أدري لماذا فعلت هذا؟!

وسبحان الله، غاب عن بالي صلاة الاستخارة، فلم أصلها.. لكن خطبت وعقدت.. وتمنيت ألا يحدث هذا.. وبعد الملكة أحسست بنوع من الرضى والقبول، واقتنعت بالواقع وما كتبه لي الله سبحانه وتعالى.. وبعد مدة بدأت حالتي تتغير شيئاً فشيئاً.. وبدأت بالنفور منها وكرهت نفسي هذا الزواج، وقررت أن أنهي الزواج، ورأيت فيه الخير..

وفي هذه الأثناء شعرت زوجتي بتغيري.. وكانت دائماً تسألني: ماذا بك؟ وكانت إجابتي: لا أعرف ماذا بي.. وكنت أقول لها أشعر بأني أتضايق عندما أكلمك.. والآن قطعت الاتصال بها، ولا يوجد بيني وبينها أي اتصال؛ رغبة مني في إنهاء الزواج.>

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أعتقد أن لديك مشكلة في اتخاذ القرارات.. وكونك لا تثق بنفسك وباختياراتك .. كما وأنني أجد أن لديك مشكلة في تحمل المسؤولية .
لهذا أنصح بالتالي :
- عليك العمل جاهداً على حل مشكلتك بخصوص اتخاذ القرارات الهامة في حياتك, وهذا يكون عن طريق التوجه لشخص مختص في هذا المجال .
-  عليك تحمل مسؤولية قراراتك .
- عليك أن تحاول أن تحسن وتجدد علاقتك مع زوجتك ، وأن تبحث عن الإيجابيات في الطرف الآخر .. فقد تكون هي الخير لك .
- أحيانا نتخذ قرار ونظنه غير صحيح وهو خير لنا .
- قوي لديك القدرة على التضحية من أجل الآخر وسيعينك هذا الأمر .

هذا ما أراه ولك ما تراه ..
والله الموفق .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات