ابنتي تقلّد المسترجلات .
149
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
ابنتي تقلّد المسترجلات .
أسم المسترشد :
ام هتان
نص الإستشارة :
بدأت ابنتي الشعور بأنها بوية بعد أن تعرفت على بنت عن طريق النت من نفس النوع وعاشت هذه التجربه لمده نصف سنه او أكثر بقليل وهي في سن الحادية عشر ولا تظهر هذه الصفات في البيت ولكن اكتشفنا في مرحلة المتوسط انها تفتخر بهذا الشعور الى ان عرفت الادارة بهذا وتم ابلاغي

منعت النت عنها فترة وتوقعت انها لن ترجع لتلك الفتاه ثم حرمت من النت لفترة 3 شهور وبعدها تفتح النت لنصف ساعه ولازالت تعيش وضعها هناك مشكلة اسريه حيث ان الاب منفصل عننا بمنطقة اخرى لعدم موافقتي ان يعيش معنا لأسباب كثيرة

الرجاء استبعاد حل رجوع الاب ليعيش معنا لانه مستحيل فكرت ان اعرضها لاستشاري ولكن لا أملك المال المطلوب فهل من حل؟

مشاركة الاستشارة
مايو 07, 2019, 02:39:57 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أختي الكريمة السائلة السلام عليكم وأشكرك على ثقتك بموقع المستشار وحرصك على أسرتك وأفرادها ...

ما تفضلت بالسؤال عنه أمر جلل وللأسف شديد بدأ ينتشر في عالمنا العربي والله والمستعان ... وحتى نكون  حياديين وغير عاطفيين يجب في بداية الأمر أن نعرف هذه الظاهرة السلبية..

الفتاة المسترجلة (بالإنجليزية: Tomboy) أو (بالإنجليزية: Tomboy Tomgirls) وبالعامية تسمى: " البويات " وهي ظاهرة تطلق على الفتاة التي تتشبه بالرجال في خصائصهم وسلوكياتهم وطريقة لباسهم, وأيضاً تطلق على الفتيات اللواتي يشاركن في الألعاب والأنشطة التي تحتاج إلى قوة بدنية وتعتبر في كثير من الثقافات حكراً على الذكور. ويطلق عليهم غالباً باللغة العامية في دول الخليج مصطلح(البوية) المأخوذ من كلمة (بالإنجليزية: Boy boy) من اللغة الإنجليزية والتي تعني ذكر مع إضافة تاء التأنيث لتلك الكلمة.في حين يرى بعض الباحثين أن مفهوم الظاهرة يعني تفشي المشكلة واستفحالها، الأمر الذي قد ينافي الواقع .[موقع وكيبيديا] .

ويمكن إجمال أسبابها بما يلي :

- اضطرابات نفسية اجتماعية خصوصا في حال وجود توتر في الظروف الأسرية أو عدم استقرار المنزل بسبب أحد الوالدين .
- مواقف تحصل في الطفوله أو تنمر يعكس إثارة .
- اضطرابات في الهرمونات .
- التماشي مع الموضة والتقليد الأعمى ليصبحن متميزات عن بقية البنات في المحيط الخاص بهن سواء في المدرسة أو الجامعة .

عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال)  رواه البخاري .


والآن نأتي لمرحلة العلاج وعبر النقاط التالية :
1- تقوية الوازع الديني للفتاة من أقوى وأنجع وأشمل العلاجات للاسترجال، حيث أكدت جميع الحالات على تأثيره عليهن أثناء حديثهن عن أدائهن للواجبات الشرعية وأثرها في منعهن من التقدم في مراحل الاسترجال الأخرى، فجميع الحالات لا ينقصها العلم بحكم الاسترجال في الشريعة - لا سيما أنهن أجمعن على عدم تأييد الشرع له - بل يحتجن لتجديد الإيمان في قلوبهن، ولعل إتفاق كثير منهن على النصيحة في علاج بناتهن المسترجلات - افتراضيًا - في المستقبل دليل على استشعارهن أثر تقوية الوازع الديني في العلاج، بل إن بعضهن اكتفى به كمنهج علاجي متكامل .
 
2- تعزيز قيمة الأنوثة في الفتاة، وقد جاءت إشارات على أهميته كعلاج من خلال حديث الحالات عن انطباعهن عن جنسهن وجنس الذكور والذي أظهر عند بعضهن نظرة دونية تجاه قيمة أنوثتهن، بل قد تجلى افتقارهن لتعزيز قيمة أنوثتهن حينما أكدن على سببية الحط من قيمة الأنثى في استرجال الفتيات، ولعل ما ذكرته  بعض الحالات من حاجتهن لتغيير بعض الأفكار والقناعات كخطوة للتحول من الاسترجال إشارة إلى أهمية تعزيز قيمة الأنوثة في العلاج.

هذا وبالله التوفيق .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات