ذُبت في أخي زوجي !
52
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة:
ذُبت في أخي زوجي !
أسم المسترشد :
شيخه
نص الإستشارة :
التفاصيل قد تطول ولكن مااختصره واسرده هو الاهم
انا اسكن مع عائلة زوجي لاسباب صحيه بالزوج المشكلة بعد 6 سنوات من السكن مع اهل زوجي وقع حب اخيه في قلبي وعانيت كثيرا نفسيا من هذا الامر كان في قلبي وصدري فقط لا يعلم بهذا الامر سوى الله

مرت الشهور وحبه يزيد لا يقل ابكي الليالي على وسادتي ولا مرة سالني زوجي لماذا تبكين تمنيت يحضني يسالني كلما اقترب منه يعاملني بجفا كالصخر ويزيد المي ويزيد حبي لاخيه قررت ليلة من الليالي مصارحة اخاه لعله يردعني

أرسلت له مسج بالجوال رد علي منذ متى واخذ يسالني بعض الاسئله احسست جسمي كله يرتجف واطرافي بارده فكنا نتراسل ع الواتس توقعت انه لايعرفني فكان يعلم من انا من اول رساله أخبرته بحبي له سالني تريدين تحضنيني قلت لا لالا مستحيل قال تنا اريد اضمك

انصدمت وخفت لم اتوقع ولا مجرد واحد بالمية انه يرد بهاذا الرد قال يريد ان يتاكد من شعوره نحوي رفضت لان هذا الامر مستحيل طلب مني الخروج ومقابلته بالمجلس رفضت صعد حاول رفضت بكيت وقتها كثيرا احسست انني في حلم قصة مسلسل

مرة الليله ولم يحدث شي جاء الصباح خرجت من غرفتي اذا به امامي ضمني بقوة وباسني عقبها ذبت فيه انه شخص خيال ما الحل ؟ أنا متزوجه ولدي طفلين. أريد حلا انقذ اسرتي وديني

مشاركة الاستشارة
مايو 14, 2019, 02:45:34 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أولا : شكرا على الثقة بالموقع وطلب الاستشارة .
ثانيا : أسأل الله عز وجل بأن يشرح صدرك وييسر أمرك ويفتح علينا وعليك من فضله وأن يفرج كربتك وكرب المسلمين آمين .
ثالثا : لابد من الاستغفار والتوبه لله عز وجل عن هذا الأمر والذي تدركين بأنه تصرف غير سليم وسلوك خطير وأن نتائجه خطيرة جدا عليك وعلى أسرتك ، وأذكر هنا خطورة الوضع في الآخرة من عقوبة الله تعالى ، والأمر الآخر العقوبة الدنيوية بدمار الأسرة وتشتت الأولاد وما ينتج عنها .
رابعا : من السؤال أدرك بأن هناك قوة وعزيمة لديك بأن تحل هذي المشكلة وإلا لما طلبتِ الاستشارة ، وإن الخير والصلاح في قلبك أكثر من ارتكاب هذه الجريم’ فأطلب منك أن تستخدمي هذه القوة في حل المشكل .
خامسا : باختصار الجانب الروحي الديني ضعيف ويحتاج إلى تقوية وارتباط أقوى مع الله تعالى .
سادسا : لابد من تطبيق مبدأ الابتعاد مثل أن تبعد الحطب عن النار  فلابد من حدوث الابتعاد :
-انتقالكم كأسره من البيت الذي يسكن فيه أخو الزوج .
-انتقال الأخ من البيت بعد أن يتم مصارحته وتهديده بأنك سوف تشعرين زوجك بما حدث .
-تطبيق الابتعاد المعنوي بفعل مسببات مثل :  تهديد الأخ بإشعار الزوج وغيره / إظهار مظاهر  رفض وغضب وافتعال مشاجرة بينك وبين الأخ تؤدي إلى الخصومة / عدم التواجد في الأماكن التى يتواجد بها أخو الزوج .
- الانشغال بالجانب الاجتماعي وإشغال ذهنك بأمور تنسيك من زيارات للجيران أو حلقات ذكر أو مجتمعات نسائية مختلفة .
سابعا : أرجو البحث في نفسك عن السبب الحقيقي في انجذابك لأخو الزوج ومحاولة إيجاده بزوجك ، أو إفهام زوجك بأهميه هذا الأمر مثلا إذا كان يعاني زوجك من سمنة  وكان هو سبب إعجابك بأخو الزوج فلتحرصي بأن يقوم الزوج بتخفيف السمنة وهكذا فلابد من البحث عن سبب الإعجاب.
ثامنا : عليك بالدعاء بأن يثبت الله تعالى قلبك ويلهمك الصوب بعدم فعل المحرمات مع أخو الزوج وتذكرى عدم هدم أسرتك بسبب شهوة عابرة .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات