في الجامعة غاب التفوّق .
29
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
في الجامعة غاب التفوّق .
أسم المسترشد :
نور

نص الإستشارة :
السلام عليكم
أنا نور من السعوديه مشكلتي اخي عمره 20 سنه طالب في الجامعه قسم محاسبه بداياته من المتفوقين من اول سنه دراسه الى نهاية الثانويه العامه وحصل على معدل ممتاز كل المراحه كان من 3 الاوائل الى ان دخل الجامعه

وبعد بشهر تغير حاله ميه وثمانين درجه صار العكس في كل شي لدرجه حتى كتب ماعنده كل يوم انا وياه في مشاكل لكن بدون فايده كلمته بالطيب والتفاهم كلمته بالقوه حاولت اقطع المصروف عشان يجلس في البيت لكن بدون فايده

والمشكله اهلي شايلين يدينهم من الموضوع حاولت اكلم اخونا الكبير قلت يمكن يسمع كلامه وفعلا كلمه لكن مافادمعاه كأن الولد شخص ثاني انا مقدره انه في سن مراهقه وبعد الثانويه جاب والدي له سياره وهي ساعدة كثير في الي وصل له

حاولت احيان اذكره كيف كان اذا نقص نص درجه يقوم الدنيا وكيف كان مجتهد ومتفوق لكن صار يعتبرني عدوه له لاني انا الوحيده الي ضاغطه عليه وصار يقولي انتي مالك دخل وانا صرت كبير واعرف مصلحتي واذا كلمته وين الكتب قال في السياره

واذا رحت السياره مافيها شي واذا جات الاختبارت يدقون عليه اصحابه ويروح يصور المقرر ويروح يختبر مر اول ترم وحمل 5 مواد او 6 ماني متذكره وعاد الترم كلنا تاثرنا واخيرا والدي راح سأل عنه في الجامعه بعد الحاح مني وطلع ان نص المواد كان محروم مادخل الاختبار اصلا والحمد لله

اختبرها مره ثانيه ونجح والحمدلله مر على خير لكن المشكله الحين في الترم الي بعده رجعنا لنفس السالفه ماعنده كتب والمحاضرات الاخيره ماصار يحضرهاواخر شي جاني وقال ماابغى اكمل دراستي بكمل باقي السنه هذي وخلاص الحين مدري وش اسوي معاه احترت اهلي ماساعدوني ولا هو ناوي يعدل حاله

أخاف على مستقبله الحين على ابواب اختبارات الشهرواكيد ماهو جاهز لها والمشكله الاكبر يسهر لين الفجر واحيان يروح الجامعه مواصل هو دايم يشتكي ويقول ان القسم صعب مدري نلبي له رغبته ونحوله لقسم ثاني او وش الحل واشكركم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
أبريل 26, 2019, 12:20:06 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين وبعد : نسأل الله الهداية لشباب المسلمين ، أما بالنسبة لمشكلة هذا الشاب فمعالجتها بعد توفيق الله كالتالي :
١- دراسة خصائص نمو مرحلة المراهقين من أجل معرفة كيفية التعامل معهم .
٢- على رب الأسرة القيام بدوره كما ينبغي فهو المسؤول الأول أمام الله وأمام المجتمع .
٣- على بقية أفراد الأسرة الحرص على كل فرد ومتابعته ومساعدته ومراقبة تصرفاته وإخراجه من أي مشكلة .
٤- يجب معرفة رفقاء الشاب فإذا كانوا رفقة سيئة فيجب إبعاده عنهم .
٥- على والد الشاب زيارة الجامعة والاطلاع على كافة التفاصيل الدراسية للشاب .
٦- إذا كان التخصص غير مناسب أو صعب فيلزم استشارة بعض المسؤولين في الكلية لتغيير التخصص .
٧- إذا لزم الأمر فلا يمنع أن تسحب منه السيارة لفترة قصيرة كنوع من المحاسبة .
٨- أرى أنه من الأحسن أن يتم إحتواء هذا الشاب من قبل أسرته وخاصة والده وأخوه الأكبر ومرافقته ودعوته إلى نزهة أو الخروج معه إلى مكان يحبه وعدم تركه لرفقاء السوء .
٩- الأخت لوحدها لا يمكن أن تعمل شيء لذا يجب ألا تترك بمفردها .
في الختام يجب أن نعلم أن هذه أصعب مرحلة يمر بها الفتى أو الفتاة ويجب على الأسرة أن تبذل جهود خارقة من أجل أن يخرج منها الفرد دون أن ينحرف مساره .
أتمنى أنني قد قدمت ما يفيد وأرجو  إبلاغي عن أي تطورات .
وفق الله الجميع .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات