إلى متى أخاف من كل شيء ؟!
201
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة : إلى متى أخاف من كل شيء ؟!

اسم المسترشد : نوف

نص الاستشارة :
أنا فتاه اعاني من خوف من كل شي خصوصا الزواج وتركت الدراسه واعاني من فراغ كبير وأفكر باستمرار واصبح المرض النفسي مرض عضوي وهو القولون العصبي بختصار اريد علاج مضمون يخفف من حالتي

أريد ان اكمل تعليمي واصبح سيده اعمال وزوجه وأم ولا اريد ان انتحر لانه احيانا اقول ليس لي علاج الى الموت وارتاح من كل همومي أرجوكم أنقذوني .

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم ..
أختي المستشيرة  نوف....
لله درك أ تخافين والله هو من يسير الكون .؟!
لما الخوف وكل شيء بقدر..  يقول تعالى :( لقد خلقنا الإنسان في كبد ) .. أنت تخافين وتعانين وأنت في بداية مشوارك في الحياة  . من يتوكل على الله يجد له مخرجا .
استعيذي بالله ، والتزمي بالطاعات والعبادات ، ولا تكوني في دائرة الاستسلام للشر والشيطان  ، وقومي لصلاة الفجر ، وادعي ربك واقرئي الآيات ورتليها ترتيلا،واطردي الوسواس من تفكيرك ، ونظمي نومك  فأنتِ الوحيدة القادرة على مواجهة خوفك من الأشياء.. رددي دائما إنك شجاعة بدل أنا أخائفة  ، بدلي كل السلبيات بإيجابيات..
 أين نوف القوية !!
الإيمان مقابل الخذلان  ، القوة مقابل الضعف ، الشجاعة بدل الجبن ، حتى لو تعثرت أو فشلت فيك الروح الأبية والعزيمة والقوة انهظي ولا تستسلمي فالحياة تريد مواجهة والله يريدك القوية التقية الأمينة .
أما بالنسبة للقولون العصبي فهو ناشيء عن تراكم العوامل النفسية والتفكير والهموم.. قوي  ذاتك  فهذه النفس وهذا الفكر يحتاج لقوة وعزيمة  ولا تستسلمي للوحدة فكيف تريدين أن تصبحي سيدة أعمال وأنت أسيرة للسلبيات والتفكير السلبي ، لن تحققي طموحك ، فالوصول إلى القمة سهل لكن بالإرادة والعزم والعمل والجد والاجتهاد لا بالضعف والأماني والاستسلام.
 هيا انهظي بقوة وكوني مع الله وشقي الطريق وراجعي طبيب الباطنية ( القولون العصبي ) ، وهناك وصفات الطب البديل من خلال تناول الحليب المغلي مع حبة البركة والعسل لمدة أربعين يوم بإذن الله ففيها الشفاء ، وهي مجربة (حليب وجبة البركة وملعقة عسل) تغلينها وتبردينها بكأس وتتناوليها صباحا قبل الأكل .
شافك الله وعافاك إضافة إلى الاستمرار على الرياضة الصباحية والتمارين كل يوم .
فأنت بحاجة إلى مزيد من التخطيط والتدريب على المشاريع وإدارة الوقت وأرى أن تحضري  برامج ومشاريع على الإنترنت  مثل : "كيف ابني مشروع المستقبل " .
وفقك الله لما يحب ويرضى لخدمة الأمة والوطن .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات