شيء يتغلغل يحطم طموحي .
28
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
شيء يتغلغل يحطم طموحي .

اسم المسترشد : Aboda

نص الاستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أمابعد انا طالب بالثانوي ، فيما سبق قدمت طلب استشاره بخصوص افكار تؤرقني وكلها تحت اطار الموت ، وخوفي بكل مايتعلق بالموت واشتدت علي في السنوات القليله الماضيه بحكم تقدمي في السن

عمري الان 17 سنه ، ورسمت طموحي لان اكون طبيب باختصاص الجراحه ، فانا اهوى هذا التخصص ، ولكن تعلم ان الجراح بطبيعة عمله لا بد وان يرى اموات وجثث هامده وهذا ماسرت اخشاه حتى ان المستشفيات اصبحت اخاف منها واخاف جدا جدا ان ارى لافتة العنايه المركزه

ولكن اذا اتيت بالامر الواقع وواجهة خوفي بالدخول للمستشفيات ورؤيتي للعنايه يبدأ خوفي بالتلاشي تدريجا واحيانا يعود ، وايضا تعلم ان طبيعة الطبيب لا بد ان يسافر ويذهب ويرحل ، وسرت اخاف السفر وخصوصا بالطائره

هناك فكره تراودني انني اذا اصبحت في الهواء ليس هناك مستشفيات في حالة الخطر ولا اطباء واشعر بالاختناق ولا يمكننا النزول واتذكر الموت فأبدأ بالتعرق والرجفه ويطلق لساني بذكر الله وهو مذعور

أنا لا أتناول اي ادويه سوى ادويه تتعلق بالربو ، لدي قوة للتصدي لذلك المرض ولكن ليس لدي من يدعمني او ابوح له بذلك ،، ارجوكم اسعفوني فانا لا أريد ان احطم مستقبلي وطموحي بمرض اكاد لا أقول انه تافه ولكن شي يتغلغل داخل نفسي .

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله

أنت بحاجة لرحلة حقيقية خارج إطار منطقتك... والتفكر والتدبر فيما حولك ...

والأفضل أن تكون مع عدد قليل ممن تثق بهم... وتتفرغ للتفكير والتساؤل وطرح الأسئلة والبحث عن إجابات... ويكون في النهار والليل ... أي من الصباح حتى الليل.... صدقني ستجد تغيير كبير في حالتك بإذن الله .

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات