أخاف أن أعود إلى الحرام .
433
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أحب اشكر جهودكم .. وفي ميزان حسناتكم. أنا فتاة عمري 17 سنة و عايشة بالخارج من فترة طويلة مع عائلتي و علاقتي مع الله الحمدلله جيده جداً و الحمدلله دائمة الذكر .

أنا من النوع الي اللوم نفسي على كلشي و واحاسب ايضاً نفسي على كلشي وانصح صديقاتي الابتعاد عن الخطأ أو القريب من الخطأ. و سبحان الله قبل 4 اشهر وقعت في علاقة مع شاب عن طريق الانترنيت لمدة اسبوعين * كاميرا و صوت * !!

كنت اعاني من فراغ مو طبيعي و اساسا لا يوجد حب او حتى حنان فالبيت فسبحان الله وقعت في هذا الخطأ الكبير بس للأسف تداركت الامر بعد اسبوعين و راجعت نفسي ان حرام استمر على هذا الحال .

وان لو اهلي علموا بذالك ماذا سيحصل لي و ان الله ما راح يوفقني و ان يمكن بأي وقت اتزوج و ان لازم نفسي تكون نضيفة. وبنفس الوقت لا اريد ان اكذب على عائلتي التي منحتني الثقة المزيفة واريد ابقى تلك الفتاة الذكية في دراستها في نضرتهم يقولون نثق فيكي ثقة عمياء و لكن يفعلون تصرفات غير اللذي يقولونه

* ليست عائلتي مشكلتي ولكن فقط للتوضيح
*( ابي ايضا يتعرف على فتيات بالانترنيت و كان يقضي معاهن وقت فسبحان الله دارت الدنيا و حصل هذا مع ابنته ) احمل ابي مسؤلية هذا الذي حصل معي بيني و بين نفسي فالدي احساس يقول لي ان الذي حصل معي كان سببه ابي

ولكن بالطبع لا اضع كامل الخطأ عليه فرجعت الي الله تعالي و تبت إليه لأنها كانت اول و اخر مرة ! فأدعي الله دائما ان يستر علي و ان هذا الغلط ما راح اعيده و قطعت علاقتي بالانترنيت خوفاً من العودة له لأن ابي لم يتوقف عن فعله السيئ ..

فأنا استفساري كيف اقوي علاقتي بالله تعالى غير الصلاة و قراءة القرأن الكريم فأنا افعلهم قبل وبعد مشكلتي ليرضى الله علي و يغفر لي ويستر علي
ويوفقني وهل يوجد شيء يجب ان افعله ..شاكرة لكم جهودكم

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

عليكم السلام ورحم الله وبركاته ..حياك الله أخيتي أشجان وأهنئك على هذه التوبة النصوح الذي أسأل الله أن يثبتك عليها وعلى الحق .

لابد أن تعلمي أن كل فرد مسؤول عن تصرفاته أمام خالقه وتبريرك بأن والدك هو السبب لا يعفيك عن المسؤولية أمام نفسك وأمام الله ولا شك أن والدك قدوة لكي ولإخوتك وما قام به أمامك أسقط هذه القدوة وقد يكون سلوكك في إقامة علاقة غير شرعية مع شاب ناتج عن رغبة لاشعورية للإنتقام من والدك بسبب تصرفه الخاطئ وغير الشرعي .

فأولا : لابد أن تستعيني بالصبر والصلاة للثبات على الحق وأن تخلصي النية لله وحده .
وثانيا : لابد أن تتخلصي من تفكيرك السلبي تجاه والدك بأنه هو السبب في انحرافك .
وثالثا : لابد أن تجدي طريقة لهداية والدك بمصارحة أحد المقربين لكم ومن يستطيع أن يؤثر على والدك شرط أن لا يقحمك في الموضوع خشية من العواقب وتذكري بأن وجودك في بلد أجنبي غير إسلامي هو اختبار وإبتلاء من رب العالمين قد يمتحن فيه إيمانك وأنتِ الآن تخطيت هذه الإمتحان فحافظي على ثباتك واجعلي هدفك هداية والدك واستثمري هذه الطاقة الإيمانية والصلاح لديك بدعوة غير المسلمين لللإسلام في البلد التي تقيمين فيه لعل هذه الدعوة تقوي إيمانك وتعيد والدك للحق .
أسأل الله لكِ الثبات على طريق الحق وأن يزيد الإيمان في قلبك  .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات