كم ندمت على هذه الخيانة !
124
الإستشارة:

أنا مشكلتي مع زوج أختي ,,فأنا أحبه وهو يحبني
كان هو الشخص الوحيد الذي يفهمني ,,ويحاول أن يخرجني من الحزن والضيق ,,قابلته مرتين وحسيت بندم شديد , ولله الحمد لم يحصل شيء سوى القبلات والاحتضان ,,اريد ان انسى فماذا افعل ,,وارجوكم إدعو لي بالتوبه والثبات

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أهلا وسهلا بك عزيزتي في موقع المستشار و نسعد بالرد عليك آملين أن تحصلي على الفائدة المرجوه .

ذكرت أنك كنت على علاقة بزوج أختك لأنه الشخص الذي استطاع أن يتفهمك وأنت الآن نادمة على فعلتك و تبحثين عن حل للتحرر من الألم الداخلي الذي يشعرك بالعار والندم  ..

كل إنسان في هذي الحياة معرض لإرتكاب الأخطاء ولكن ما أجمل أن نعترف بوجود هذه الأخطاء ونقرر بعدم الاستمرار فيها.
أنت لست بحاجة لأي شخص ليهتم بك أو يتفهمك أنت فقط بحاجة للتواصل الذاتي ، تقبلي ذاتك أحبيها اعتني بها و تسامحي معاها لتستطيعي تجاوز هذه المرحلة، لأن التأنيب سيجعلك في وضع نفسي غير جيد وربما تبحثي عن متنفس آخر.
عيشي مرحلة الألم التي تمرين بها الآن بكاملها ولكن قرري بوعي ونية صادقة أن تتخلصي من كل شي يذكرك به ويربطك فيه.
لأن لحظات الضعف التي تمرين بها هي بسبب ابتعادك عن ذاتك وهواياتك وشغفك.
أنت قوية وستتجاوزي هذه المرحلة بحب ويسر وسلام .

ابدئي الآن بممارسة جلسات استرخاء وتأمل .
اقتربي من الله أكثر .
تواصلي مع ذاتك وابحثي عن اهتماماتك .
اصنعي الشغف في يومك بأبسط الأمور ولا تنتظري أحد ليكون هو مصدر سعادتك .
اسمحي لطاقة الحب التي بداخلك أن تتدفق في محيطك وتملأ عالمك سلاما وأمانا.

وتذكري /
أنك أنت مصدر هذا الحب الذي تبحثي عنه.


أتمنى لك السعادة والسلام و الطمأنينة غاليتي .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات