صغيرتي تفقدني أعصابي .
163
الإستشارة:

أنا عندي بنت سنه وخمس شهور اول مولوده لي شقيه جدا ومشاكسه وبتحب تلعب في كل الاشياء وترمي كل الاشياء ولما اغيب عندها تبكى ولا تسكت حتى مع ابوها الا لما اكون موجوده عايزنى افضل طول الوقت معها

بتعمل حاجه تخلينى افقد اعصابي انا وابوها اصرخ لها واحيانا اضربها ضرب خفيف ع ايديها ع وجوها ع موخرتها يعنى مش عارفه اعمل ايه معها مع انى بلعب معها وجابلها مرجيحه لها بقعدها عليها وبحب اهزر والعب معها يعنى مجننانى

مشاركة الاستشارة
يونيو 26, 2019, 07:27:41 صباحاً
الرد على الإستشارة:

أهلاً وسهلاً بك أختي الكريمة في منصة المستشار وأشكرك على ثقتكِ في المنصة وعلى سؤالك المهم جداً جداً...
أختي الكريمة... ما سوف أبدأ به أعرف يقيناً أنكِ تعرفينهُ ومؤمنة به لحد كبير ! - وهو خطورة وتحريم ضرب الأطفال _ ومع هذا أشدد على هذا الموضوع وأنصح بأن (الضرب) لن ولم... يفيد في التربية قط ! ولا فائدة منهُ البتة !! بل هو عكس ما يعتقدهُ الكثيرون من الآباء والأمهات؛ بأن ضرب الأبناء تربية ! وهو مخالف للدين وللعقل وللمجتمع المتحضر..!! لعلِ قسوت عليكِ يا سيدتي في ملامتي  بسبب ضربكِ لطفلتكِ الطيبة والحبوبة !! ومع هذا فلا بأس عليك وأعلم عميق محبتكِ وكريم حرصكِ عليها... هذه مؤشرات طيبة جداً منكِ يا أختي الكريمة. أنا أقول دائماً بأن ( تربيتنا لأبنائنا تربية لنا نحن المربون!) ولعلِ أصدق في مقولتي تلك إن شاء الله تعالى..

عليه أنصحك بهذه الأمور التربوية البسيطة :
1- أمنحِ طفلتكِ (الحب) ، بل وكل الحب والحنو من قلبكِ الطيب يومياً بل وكل ساعة من ساعات يومك... هذا الأمر سوف يُعزز ذكائُها العاطفي ويحفظ لها كيانها، بل ودينها وعفتها وأخلاقها لاحقاً.
2- تناسي وتجاهلي مشاكسات بنتكِ - أياً كانت !! - نعم احتملي هذا الأمر قليلاً وأعدك بأنه سوف يزول نهائياً .
3- وجهيها وأرشديها دائماً؛ في كل مرة تجدينها تشاكس ووجهيها للقيام بأمر ما! بالمنزل!! كأن تُحضر لك علبة كلينكس مثلاً! أو كتاباً أو حتى كأس ما إذا كان غير خطرٍ عليها.
4- كافئيها على كل عمل إيجابي تقوم به؛ بأن تقبليها وتحتضنيها (الطفل يحتاج يومياً لا يقل عن 12 مرة من الحضن والحنان !! - د.مصطفى أبوالسعد) يكفيك عدة أحضان من وقت لآخر مع التقبيل.
5- إن شعرتِ بأنكِ سوف تضربينها تراجعي عن هذا وأبدي لها بأنكِ قد عفوتِ عنها لأنكِ تحبينها وفي المرة القادمة ربما ربما ستفكرين في عقاب مناسب لها؛ كأن تحرمينها من لعبة محببة لها أو مشاهدة التلفزيون....إلخ
6- إن ضربتيها لا قدر الله - بادري بحضنيها وتقبيلها ومن ثم الإعتذار منها على تسرعكِ في عقابها وأنكِ نادمة على هذا ولا ترغبينه ولا تحبينه... واطلبي منها المسامحة.. طبعاً ستسامحك :)
7- استمعي لها دائماً وحاوريها وأشغلي أوقات فراغها بالمفيد .

ملاحظة:
هذه مقاطع على اليوتيوب للفائدة :
https://www.youtube.com/watch?v=3TRoVxcWK1g&list=UU8IE_vJBLh5qnDUv5Tv5fqA&index=25
https://www.youtube.com/watch?v=RG7IvYrJszc&list=UU8IE_vJBLh5qnDUv5Tv5fqA&index=47


هذا وبالله التوفيق والسداد .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات