قلبي يحترق على خطيئة أختي .
90
الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. محور مشكلتي اني حاولت حلها بشتى الطرق ففشلت مشكلتي تقدم لي شاب رائع ومتكامل هذا في الظاهر في الباطن لا اعرف عنه شيء

لما هممت بالموافقه اكتشفت انهم يستغلون طيبيتي ويسعون لتدميري اهله طبعا وزوجته التي عرفت لاحقا انه غير متفق معها وانها لا يريد الانجاب منها لاسباب لم اعرفها متعبه جدا من هذا الامر فقررت الابتعاد واعطاء قرار ان الزواج قسمه ونصيب

مع العلم اني فتاه ملتزمه اخاف الله اقوم الليل اعرف حقوق الله علي وحقوق عبيده مشكلة هذا الشاب معقده والذي لم افهمه واظنه غامض جدا لا اعرف شيء عنه اكتشفت انه لا يصلي ايضا وهذا ماارقني خطبته لي من اهلي مابين موافق ومعارض

أسال الله التوفيق وان يجبر قلبي انا لا انكر اني تعلقت بهذا الشاب لانه وقف مع اهلي في اصعب الظروف لكن لا اعرف دلوني على طريق ابعده عن قلبي

المشكله الثانيه اختي نحن عائله ملتزمه جدا واخوتي من حفظة كتاب الله ومن طبقه عائليه معروفه تدرس في مجال راق عملت المستحيل لاجلها حتى تكون في هذه الطبقه لاحظت انعزالها وعصبيتها وتصرفاتها غير لائقه
شككت تدرس في جامعه مفتوحه

اكتشفت انها على علاقة بشاب تعرفت به عن طريق صديقه المصيبه العظيمه لا اعرف هل وقع المحرم بينهما لا اعرف تفاصيل شيء فقبل سنه كانت قد تعرفت عن طريق لعبه على النت على شاب اكتشفت علاقته به من خمس شهور واتضح لي انه ممول سكس وانهاارسلت صورها له

كاذبه امامنا تدعي الدين ووراءنا اشياء غامضه الشاب الذي تعرفت به مؤخرا هي من جرت وراءه تتأخر في الجامعه الى 8 ليلا ودوامها ينتهي 3 ظهرا وكنت تحضر الجامعه ايام العطل هي متفوقه جدا وقلبي محروق عليها

لاحظت اهتمامها بجمع المال بأي طريقه والفائض عنها اصرت على تغيير الموبايل وانها تريد الهاتف المتطور ولاحظت تغيرات بجسدها ربي ارحم حالي لاحظت نومها العميق شكلها تصرفاتها غير لائقه وجريئه اختي اكتشف افلام اباحيه على جهازها

نعم واجهتها بيني وبينها فصفعتني وذهبت لامي تشتكيني حتى تقلب الموضوع علي واكون انا المخطئه وقالت لامي اني ضربتها واهنتها خفت انا اصارح امي بموضوعها فتموت لان من فتره اصيبت بجلطه ووالدي لا يحتمل اي خبر وغير متفهم

استفسرت من اختي الاخرى قالت لي انها راتها تاخذ ادوات المكياج معها الجامعه وانها جاءت يوما الى السكن وبلوزتها مممزقه وعلامه في رقبتها والله اكتبها وتقطع نعم الان حرضت المنزل علي وبالخصوص وامي اظهرتني مخطئه وتعديت عليها وكذبت

وانا طلبت منها المصارحة وقدمت لها يد العون فضربتني الان هي متماديه والشاب تركها فليتك ترى حالها الان لا سلطه لي عليها ولكن اعرف انها ستتمادي لانها تبرمج نفسها على الخطيئه لا اعرف ماذا افعل

أمي لا تسمعني الان تقول لي انت مصابه بحاله نفسيه وتتهمينها ظلما كيف تجرأتي الله ياخذ الحق منك وانا اعرف يقينا ماتفعله عملت خيرا فقلب علي شرا ضربني وبكى وسبقني واشتكي فعلا هذا هو الحاصل

كانت فتاه بريئه نقيه تحولت لفتاة مزعجه كاذبه واشك كانت تتعاطى شيئا ولم اعرف ماهو متعبه جدا اريد حلا هي لم تنكر امامي وانكرت امام امي هل اسكت واجعلها تتمادى ام اتكلمالى والدتي التي لم تسمعني قط وكسرت شخصيتي امامهم مع اني الكبرى وتتذلل لهم

أنا استعمل كمصرف فقط ليس لي سلطة بالكلام حتى احميهم مكالمة الشباب هوايتها طريقة كلامها لبسها حركاتها انا اتالم فماذا افعل تمارسين الوجهين في البيت الوضع مختلف وخارج البيت شيء اخر دلوني يرحمكم الله

أصبح همها الجنس فقط والزواج عندما تركها الشاب فهي دخلت في حالة كابه الشاب من عائلة كبيره ايضالك نبراثن الشيطان الافلام الماجنه والروايات الرومانسيه وقصص الفتيات مع ازواجهن وصديقات السوء هذه خطوات الشيطان ولا تصغي للقران مع انها ذكيه ومحظوظه

هل التزم الصمت فقلبي يحترق ام اتكلم الى امي والله انا خائفه عليها اختي لا عادت تصغي وفقط تصرخ وهددت اختي الاخرى بان تقول ماليس فيها لو قالت لامي اي شيء افيدوني يرحككم الله انا بحاجة لحل هذه المشكله

مع العلم اني لا اعرف حقدا ولا كذبا انا صريحة جدا ولا اعرف المراوغه لا استطيع مكالمة اي شخص في هذه المشكله . المشكله بيني وبين اختي وامي طبعا انا مقاطعه من المنزل مع العلم اني لم اتعد عليها بالضرب ولا بالكلام السيء انما اخذتني من منطق خذوهم بالصوت تقلبوهم

اخذتها بالنصيحة الحسنه لكن تفاجات من معرفتي للامر لم تتمالك نفسها عن الضرب والصراخ ومحادثة امي بالامر بدون رحمة افيدوني يرحمكم الله ماذا اعمل هل هناك طريقه اواجهها بها او امنعها عن الحرام حتى اني بحثت لها عن زوج لكن حتى لو تزوجت لا اعتقد ان لم تتب نحن في زمن لا يعرف الرحمه

واصبحت ذي طبيعيه لا تصغي كبرياء وكذب فقط ولن تتوب لاني امي تصدقها في كل شيء ولا تصدقني لاني ضعيفه الشخصيه ومكسورة ولا احد يسمع كلامي حتى انفجر من عظم الكتمان اصبحت امرض كثيرا لي الله الطف بحالي

مشاركة الاستشارة
يوليو 14, 2019, 06:51:27 صباحاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، وأهلا وسهلاً بكِ في منصة المستشار .
ابنتي الفاضلة قرأت استشاراتك الطيبة وفيها - حقيقة - الكثير من المعطيات - والمواضيع المتشعبة جداً والتي يصعب الرد عليها كتابةً !! وعليه أقترح عليكِ ولخصوصية ما في هذه الاستشارة من موضوعات ضرورة التواصل معنا عبر هاتفنا الاستشاري 920000900 .
وبالله التوفيق .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات