إدارة الجودة أو الأعمال ؟!
41
الإستشارة:

أنا معلم لغة انجليزيه وارغب في اكمال دراستي العليا ولكني في حيره من امري فاي التخصصين افضل لي هل ادارة الجوده او ادراة اعمال؟ أرجو افادتي بالتخصص المقنع للعلم انا من سلطنة عمان

مشاركة الاستشارة
يونيو 26, 2019, 07:12:29 صباحاً
الرد على الإستشارة:

أهلاً وسهلاً بك يا عزيزي في منصة المستشار وأشكرك على ثقتك بالمنصة .
أخي الكريم ..
هناك قاعدة - تتعلق بفرضية تفضيلات التخصصات الأكاديمية - في هذا الأمر ، وتتكون من ثلاثة أجزء : ( 1- سوق العمل 2- القدرة 3- الرغبة ) .

1- سوق العمل :
يجب على الطالب قبل اختيار تخصصه الجامعي أن يُراعي الفرص المتاحة بسوق العمل،[١] إذ إنّ مراعاة سوق العمل من أهم الأمور التي يجب التفكير بها قبل اختيار التخصص الجامعي، فلا يُعقل أن أحبّ تخصصاً، وأتفوّق به ثمّ لا أجد له فرصة في سوق العمل، إذ أثبتت دراسة أمريكية عام 2006م، أنّ 80 بالمئة من الموظفين لا يعملون في مجال دراستهم، ولا تمت تخصصاتهم الجامعية لوظيفتهم بصلة، وذلك بسبب سوء اختيار التخصص المناسب.[٢]

2- القدرة :
لكلّ طالبٍ قدرة تختلف عن غيره، وقدرات وإمكانياتٍ تختلف عن أقرانه، لذلك يجب على الطالب معرفة قدرته وإمكانياته المُتاحة لاختيار التخصص الجامعي الصحيح،[١] كما أنّ القرار المتعلق باختيار التخصص الجامعي لا يجب أن يقف على الميول الشخصية، حيث إنّه يمكن إشباع الميول الشخصية وتحقيقها من خلال ممارسة الهوايات.[2]

3- الرغبة :
{1}يجب على الطالب أن يسأل نفسه ماذا يريد أن يُصبح بعد عشر سنواتٍ مثلاً ؟ ثمّ التفكير بالإجابة جيداً وبعُمق، وبعدها يُفضل كتابة ثلاثة تخصصات مرتبة حسب أهميتها بالنسبة له، ويجب الانتباه هنا إلى أنّه عند اختيار الطالب لرغباته؛ يجب أن تكون مبنية بعيداً عن رغبات الوالدين، أو تماشياً مع الأصدقاء، كما يجب تجنب نظرة المجتمع للتخصص.[٢] جمع المعلومات حول التخصص:  يجب على الطالب جمع المعلومات حول التخصص الذي يرغب بدراسته في الجامعة، ويكون ذلك عن طريق مواقع الجامعات على الإنترنت، أو من خلال المرشدين الأكاديميين، كما يمكن سؤال الطلاب السابقين وخاصة مَن هم في السنوات الأخيرة من الدراسة عن طبيعة التخصص ومستقبله، وليس عن رأيهم بالتخصص؛ سهلٌ أم صعبٌ، بالإضافة إلى أنّه يمكن البحث عن خريجي التخصص وسؤالهم عن الوظائف التي يمكن ممارستها بعد التخرج، وبذلك سوف تكتمل الصورة في ذهن الطالب حول التخصص، ومن خلالها يمكن تحديد الرغبة في التخصص الذي يريد الطالب أن يلتحق به.3]

هذا وبالله التوفيق .

المراجع
======
 ^ أ ب "كيف تختار تخصصك بناءاً على :"، www.admhec.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-11. بتصرّف. ^ أ ب ت ياسر الحزيمي، " كيف أحدد تخصصي الجامعي ؟"، sst5.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-11. بتصرّف. ↑ أ. شروق الجبوري (2017-5-25)، "محتار في اختيار التخصص الجامعي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-11. بتصرّف .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات