كرهت التدريس من الفوضى 
84
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مشكلتي في ضبط الصف الدراسي ففقد مللت بل كرهت من التشويش والفوضى و قلة الاحترام ، على فكرة أنا أستاذ بدأت التدريس بشهر سبتمبر الماضي فقط في المرحلة الإعدادية فبماذا تنصحونني بارك الله فيكم

مشاركة الاستشارة
يونيو 26, 2019, 08:04:01 صباحاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم والسلام ورحمة الله وبركاته، وأهلاً سهلا بك يا أستاذنا الكريم في منصة المستشار وأهنئك على هذه المهنة الطيبة والمباركة؛ مهنة العلم والعلماء...
أخي الكريم...
تحتاج عملية ضبط الحصّة لأن يكون المعلّم صبوراً قدر الإمكان، فينتظر حتّى يهدأ طلّاب الصّف تماماً قبل أن يبدأ بحديثه، وعلى الرغم من أن هذا الانتظار قد يكون طويلاً في بعض الأحيان أكثر مما هو متوقّع إلّا أنه وفي النهاية سيحصل المعلّم على طلّاب يقومون بإسكات وتهدئة بعضهم البعض حتّى يسمعوا ما يود التحدّث به، وبذلك فإنهم يقومون بعملية التهدئة عوضاً عنه .

من الأمور المُساعدة يا أستاذي الكريم - على إدارة الحصّة - أن يعمد المعلم لأن يكون أكثر إبداعاً فيما يتعلّق بغرفته الصفيّة، وأن يجعلها مكاناً أكثر جاذبية وإفادة لعمليّة التعلّم، وبذلك سيحصل على المتعة أثناء التدريس له ولطلّابه، ومن ذلك أن يضيف الوسائل التي تساعد على هذا الهدف، ومنها اللوحات المخصّصة لعرض أعمال الطالب أو المعارض العلميّة أو المشاريع الفنيّة، كما من الممكن أن يتم تخصيص زاوية في غرفة الصف لتكون بمثابة مكتبة صفيّة أو زاوية ألعاب أو ما شابه ذلك من أفكار .

والحماسة التي يقبل بها المدرسون على مهنة التدريس، غالبا ما تصطدم بقلة الخبرة أو حتى انعدامها ومن ثم الملل، في مواجهة واقع معقد تختلط فيه طبيعة الفئة العمرية المدرسة، و خصائصها السيكولوجية و الوجدانية، بالعوامل البيروقراطية، بضغوطات الآباء، و تَمَثُّلِ المجتمع للمدرس و المَدْرَسَةِ عموما. واقع بعيد تماما عن أحلام  و تمثلات المدرسين الجدد، خصوصا حينما يفقد هؤلاء التحكم في الفصل الدراسي، و يصبح هذا الأخير حقلا لكل أنواع الشغب و الممارسات اللاتربوية، و التي لا تحفز على التعلم، و تستنزف المدرس نفسيا و جسديا بوتيرة سريعة لن يستطيع معها الاستمرار.

وهنا أسوق لك بعضاً من النصائح المُعينة لك في مهنتك الطيبة :
1- ضع ميثاق الفصل الدراسي في الصف؛ حيث يُعد ميثاق الفصل الدراسي استراتيجية ناجعة لضبط المتعلمين، و دفعهم للالتزام الذاتي بالقواعد التي تم الاتفاق عليها عن طريق التفاوض و الاعتراف المتبادل بالحقوق و الواجبات بين المدرس و المتعلمين .

2-تأكد تماماً أن أول ثلاث سنوات من أي عمل هي التي ستحدد مستقبلك وطريقك فيه وأسلوبك في العمل الذي لن يكون من السهل أن يتغير بعد ذلك، لذلك ابذل مجهوداً كبيراً خلال تلك الفترة وإذا كنت قد تجاوزتها سيكون عليك أن تنسى كل ما كنت تفعله وتبدأ من الصفر وهذا يحتاج إرادة كبيرة في التغيير، وضع في ذهنك أن تكون خلالها مجرد طالب تتعلم ممن حولك ومن طلابك أيضاً… نعم من الطلاب فهم الوحيدون الذين يمكن أن تتعلم منهم كيف تتعامل معهم وفهمك لهم ولما يريدونه منك خلال الدرس سيجعل التعامل معهم وضبطهم أمراً سهلاً وممتعاً .

3- التحضير الممتاز قبل الدخول للدرس وتجويده ما استطعت .

4- الإشادة بالسلوك الإيجابي لطلبتك أياً كان .

5-  بناء علاقة أو رابطة مبنيّة - بينك بين طلابك - على أساس من الثقة وذلك لزيادة السيطرة على الصّف، فهذه العلاقة من شأنها تشكيل مانع لدى الطالب من إجراء أي سلوك قد يتسبب في تخريب وقت الدّروس .

هذا وبالله التوفيق والسداد .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات