كيف أعيد مودة أهل زوجي ؟
50
الإستشارة:

أنا فتاة جامعية 23 عام. زوجة منذ 3سنوات لي طفلان ولد وبنت. زوجي رجل خلوق ولكن تحدث بعد الخلافات كاي زوجين. أهل زوجي كانوا ومازالوا يعاملوني بما يرضي الله ساعدوني كثير في ولادتي وبعدها فالولادة في مصر شاقة بعد الشيء.

ولكني كنت اشعر كثيرا بتدخلهم في حياتي وخاصة مع اولادي حيث ان اجسامهم ضعيفة اي رفيعيين وكنت انا المتهمة بالتقصير رغم ان ربي اعلم باني لم اقصر مع ابنائي بالرضاعة ابدا ولم افطم ابني الكبير الا بعد ان اصبحت في الشهر الرابع حاملا بابنتي

المشكلة اني تكلمت بذلك امام بعض الاخوات والامر بطريقة ما وصل اليهم واصبحت بالنسبة لهم سيئة جدا لاني اشتكيتهم للناس وهذاالامر عندنا في مصر سيئ جدا

والان بعد ان كنت مميزة في تعاملهم معي اصبحت شبه معزولة ولا ادري ماذا افعل لكي ارجع للوضع الذي كنت عليه خصوصا اني اشعر اني لا احسن الكلام وكثيرا ما ابقى صامتة معهم ولست ممن تتقن فتح المواضيع والتحدث فيها

فارجو ان تنصحوني كيف اعيد مودتهم؟ وكيف اجعل زوجي فخورا بي في وسط اهله؟؟ خصوصا انه يقول انه يتعامل معي كالطفلة . وجزاكم الله كل خير

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... حياك الله أختي أشجان ... وأسأل الله أن يفرج عنك كل سوء ... وشكرا لك على ثقتك بإخوانك وأخواتك في موقع المستشار  .
أولا / واضح من كتاباتك أنك زوجة صالحة وتحبين زوجك وعائلتك ... وأنك ذات أخلاق عالية وتحبين من حولك .
ثانيا / الخطأ وارد من الجميع وهذا أمر كتبه الله على بني آدم ... لكن المشكلة هو التمادي في الخطأ ... لذا على الإنسان الصالح إذا علم بخطئه حاول أن يصلحه ولا يتركه حتى يتفاقم .

لذا أتمنى منك التالي :
- بداية حاولي أن تكوني زوجة مثالية في عيني زوجك ... وأحب شيء عند الزوج هو خلق الاحترام وتلبية ما يرغب به من العلاقة العاطفية وإكرام أهله .
- اعملي بعض الأعمال التي يحبها في المجتمع ويكون فخور بك أمام الناس  مثل : ( خدمة أهله والآخرين - الصدقة - المحافظة على العبادات - التعلم ........ وغيرها من الأعمال المنتشرة عندكم في مصر ( والتي يفخر بها الزوج أمام الناس ) .
- انتبهي من الخطأ أمام أهل الزوج ... وحاولي مدحهم أمام الناس ( صدقا ) وأقصد امدحي السلوك الإيجابي لديهم .
- اعتذري من الخطأ الواضح الذي كان منك للأم والأب وأنك لم تقصدي ذلك .
- تقربي من العائلة حسب الأقرب إليك منهم ... ومثاله لو كان أقرب لك من أسرته ( أخت الزوج ) ابدئي معها في التقرب وكسب العلاقة ثم الأقرب فالأقرب وهكذا .
- إدخال بعض المصلحين من الأهل والأقارب من أجل الإصلاح بينكما .
- أخيرا لا تيأسي واصبري وبإذن الله الفرج قريب ... خاصة إذا كان الزوج راض عنك .

وصلى الله على سيدنا محمد .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات