بيت يغلّفه هم وضيق .
74
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعاني في البيت من مشاكل من كم سنة تحصل اعطال في البيت خاصة في السباكة كل مايصلح ابوي شيء يخرب شيء اخر في البيت وعلى هذا الحال حتى ان ابوي صار يمل انه يصلح وعلى العكس امي تصر انه يتصلح هالشيء العطلان مما يسبب مشاكل بين امي وابوي وحتى بينا نحن الابناء نتيجة الاختلاف في الاراء.

ومشكلة اخرى نعاني من عدم الاتفاق او التوافق بينا يحصل احيانا مشاكل وفتور نتيجة الاختلاف في الاراء بين امي وابوي او بين اختي الكبيرة واختي الاصغر مني حيث نحن اربع بنات وعدم التوافق خاصة مع الكبيرة يوميا وبشكل كبير

خاصة مع اختي الاصغر مني تركز كثير على تصرفات الكبيرة وتنتقدها دائما تريدها ان تتصرف حسب ما ترى حتى انها تقول لها انا اكرهك و دائما عصبية وتنتقد ومن اربع شهور تقريبا بدا التوتر والتشنج يزيد بينا نحن البنات وكأن كل واحدة منا كتلة بارود جاهزة للانفجار

حيث ان اختي الكبيرة تنشغل بأمور ثانوية جدا عن امور مهمة وأساسية في البيت كأن تعيد ترتيب اغراضها الخاصة بها وتأخذ في ذلك وقت طويل مما ينرفزنا جميعا لاننا في غرفة واحدة وهي ترى ان ذلك شيء عادي.

إلا ان ما قبل يوم عرفة زعلت اختي الكبيرة وانعزلت ولا تكلم امي وفي يوم العيد رات حلم انها سقطت في بئر وتريد ان ينقذها احد فلم تجد وصحيت مفزوعة تمشي في البيت

ثم بعد ذلك بكت وتقول احس بضيقة واستمرت في وحدتها لمدة 9 ايام تقريبا ثم بدأت ترجع تكلم امي ثم ذهبنا لراقي وبعد اسبوع من العلاج رجعت الضيقة والقلق حتى انها طلبت من ابوي انها تروح لراقي وذهبت انا وهي حيث انني اشعر بضيق نتيجة هذا الوضع وخمول .

ومشكلة اخرى لاختي الكبيرة يتهيأ لها كلام مثلا كنا عند الراقية وكانوا ثنتين يتكلمون بعيد نوعا ما عنا واعتقد انهم ذكروا كلمة شذوذ في حديثهم فرفضت الدخول عند الراقية تقول انها سمعت انهم يقولون ان عندها شذوذ حتى بعد ماقرات الرقية عليها تقول انها قالت للي جنبها ان عند هذه البنت شذوذ

وتهيؤ اخر لها في احد الليالي دخل ابوي البيت
وقال بعد العشاء سنذهب للرقية واخذت تلح علينا انا واخواتي بالسؤال وش قال ابوي وفين راح نبات ومين اللي يبات وابوي ما جاب طاري مبيت واخرهاااااا تقول مين قال تتزوج اخو جابرة والله ماحد جاب طاري زواج .

وتقول تعاني من تشتت في الافكار وتائهه وكأن احد يكلمها ومرة تقول نروح المستشفى اقول لها ليش تقول ما حد قال ان في بطني شيء.

نتمنى الدعاء لنا فنحن في ضيق وهم جميع من في البيت . حيث انني يوميا اشعر بضيق وخمول إلا انني استغفر واذكر الله ثم ينشرح صدري يوميا هذا الشعور .

مشاركة الاستشارة
أبريل 17, 2019, 09:50:47 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرجمن الرحيم
أما بعد
نشكر لك ثقتك في استشاراتنا ونسأل الله السداد في القول والعمل .
عزيزتي المسترشدة .... هناك عدة أمور كان من المفترض معرفتها منك ليكون الحكم أكثر دقة ، لكن بما لدينا من معلومات عن حالتكم سوف أجيب :
1- يبدو أن هناك ضيق ومشاكل أزعجتكم بشكل كبير وتحتاج منك خاصة ومن عائلتك عامة أن تحاولوا حلها .
2- عليك في فترة الحل أن تقللوا التدقيق على تصرفات بعضكم البعض من ناحية الأمور السطحية واختلاف الآراء والنقاشات الغير ضرورية .
3- أن يستلم دفة التغيير  ، الشخص الأقل تضررا منكم فهو الشخص الأكثر رؤية للحقيقة والأقدر على حل المشكلات .
4- أكثروا من ذكر الله والصلاة وقراءة القرآن والاستماع له وتشغيله في المنزل وخاصة سورة البقرة إنَّ قراءة سورة البقرة تطردُ الشّياطين؛ فالشّياطين تنفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة، كما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله عليه الصّلاة والسّلام قال: (لاَ تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِرَ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنَ الْبَيْتِ الَّذِى تُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ).[٥]

 ولعلك قد لمست ذلك بنفسك من خلال ما ذكرت بأن صدرك ينشرح حينما تذكرين الله .
5- حاولوا عرض أختكم الكبرى بالإضافة للرقاة إلى طبيب نفسي ثقة يشخص الحالة بشكل أدق فلعل ما بها شيئا نفسيا، وانصحيها بقراءة القرآن أو حتى رقية نفسها بدلا من الذهاب للرقاة ، إلا إذا كانت لا تستطيع رقية نفسها بنفسها.
6- أنصحكم بترك قرارات العائلة بيد الوالدين فقط ، فذلك يعطي البيت وضعا أكثر استقرارا، فالسفينة قبطانها واحد .
7- إذا لم يزل البيت على وضعه بعد كل هذه الحلول السابقة والاستمرار بدون يأس أو انقطاع ، فلعل خيار تغيير المنزل خيارا مناسبا لحالة مثل حالتكم. لكن لا تتسرعوا بمثل هذا الإجراء إلا بعد المحاولات الجادة.
وأخيرا أسأل الله لنا ولكم حياة هانئة وسعيدة في ظل ذكر الله ورحمته عز وجل .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات