الدوالي والروماتزم .
34
الإستشارة:


في سن 15 ونصف اصيبت ساقي بمتل الطفح الاخمر  اسفل قصبة الساق بينها وبين القدم, ذهبت للطبيب لكنه قال لي انها الروماتزم و اعطني ادوية و لكنها للركبة وانا لم اكن اشعر ب الام بالركبة.
طلب مني تحاليل للدم, فكانت سرعة ترسب الدم في الساعة الاولى هي 23 وفي الساعة التانية هي 52كما ان نسببة مضاد مناعي في جسمي (antistreptolysine)هي 495و المفروض ان لا تتجاوز 200.كما ان لي نقص ب (hematocrite).

فاعطاني الطبيب روشتة لحقن كل اسبوعين بابر البنيسلين لمدة ستة اشهر .وبعد عودتي من جديد لاستشارته قال لي ان مصابة بالتهاي الزائدة الدودية.
والان ساقاي بدات الدوالي تنتشر فيهما كتيرا رغم ان عمري 18 و اكتشفت ان ذلك الطفح الذي كان موجودا علةى اسفل ساقاي هما بالواقع خطوط الدوالي الصغيرة المتشعبة.
 حينما امشي كتيرا يصبح لون قدمي احمرا وفي البرد يكون بريد قليلا .

  فما هو كلاو الطبيب ؟وماهي اصابتي يالضبط ؟ وهل هناك خطر من الاصابة بالحمى الروماتزمية ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


كما يصيب الروماتيزم الكبار فهو كذلك يصيب الأطفال حتى في السنوات الأولى من أعمارهم .

 وتعتبر الحمّى الروماتيزمية من أهم أنواع الروماتيزم الحاد ومع أنها تصيب الأطفال في أي عمر فإنها نادرا ما تحدث عند الرضع ولكن تظهر أكثر ما تظهر ما بين سن الخامسة والخامسة عشر حيث يكون التهاب اللوزتين أكثر تواترا وشدة .

إن العوامل البيئية والجرثومية والخاصة والتي تلعب دورا في حدوث الحمّى الروماتيزمية تبدو هامة .

إن هجمة الحمّى الروماتيزمية الحادة تتظاهر بارتفاع درجة حرارة مع ألم المفصل المتنقل أي أنه قد يبدأ في مفصل ثم ينتقل إلى مفصل آخر بعد أن يكون شفي تماماً في المفصل الأول خلال فترة أيام أو أسابيع ونادراً ما يثبت الألم في مفصل واحد وقد يصاحبه انتفاخ خفيف في المفصل المصاب مع العلم أن المفاصل الكبيرة للأطراف هي الأكثر إصابةً ونادراً ما تلتهب عدة مفاصل كبيرة بنفس الوقت وإن التهاب المفصل قل ما يترك مضاعفات أو تشوهات وراءه في المفصل المصاب بعكس التهاب المفاصل الرثوي ومن الأعراض أيضا ظهور طفح جلدي .

ويعتمد التشخيص على وجود اثنين أو أكثر من الأعراض الكبرى (التهاب عضلة القلب، التهاب المفاصل، داء الرقص، طفح جلدي، عقد تحت الجلد) أو واحدة من الأعراض الكبرى مع اثنين أو أكثر من الأعراض الصغرى (ارتفاع درجة الحرارة، الآم في المفاصل، الإصابة السابقة الحمّى الروماتيزمية، ارتفاع سرعة الترسيب وارتفاع مضادات المكورات العنقودية والذي يدعى بأنتي ستربتو ليزين ASO  
إن سير الحمّى الروماتيزمية يتفاوت إلى حد كبير, ومن غير الممكن التنبؤ ببدء المرض, وبشكل عام فإن حوالي 75% من هجمات الحمّى الروماتيزمية تخمد خلال 6 أسابيع و 90 % خلال 12 أسبوعا وأقل من 5 % قد تستغرق أكثر من 6 أشهر.

 يختلف العلاج باختلاف المرحلة المكتشف فيها المرض فكلما كان تشخيص المرض مبكراً كلما كان العلاج أسهل وأسرع شفاء بإذن الله .

وللوقاية من الإصابة بالحمّى الروماتيزمية يجب تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية بزيادة التغذية الجيدة , وعندما تشخص فيفضل إعطاء إبر البنسلين طويل الأجل لعدة سنوات وأنصح بمراجعة طبيب أوعية دموية للدوالي .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات