أذاقني الحزن في أسعد لحظاتي !
128
الإستشارة:

أنا أرمله عمري 27 ولدي ابنه , عشت 9 سنوات بعد وفاة زوجي ثم تملكت من هذا الرجل وهو متزوج ولديه ابن ..أخبرني بعد الملكه انه يعيش في تردد من الزواج بي ..جعلني اعيش في كأبه وحزن والسبب تعلقي الزائد به ..

 يعيش في حزن دائما , وهو مهيئ نفسه لهذا الجو
 أقدر اي مشكله له واستمريت ب5 اشهر اداري وأتحمل ولكن بعد ان طفح الكيل حاورته بادب انه ليس مجبور علي , هذا قسمه ونصيب وما سيكتبه الله سيحصل ..

 عشت الهم والحزن اريد الزواج , وبعد ان جاء الزوج المناسب يعاملني بهذه الطريقه ..سؤالي: هل اطلب الطلاق بما انه لم يتركني اعيش حياتي وجعلني اعيش الحزن في اسعد لحظاتي بسببه هو وكآبته ..انا لا ينقصني شي ..لكني تعبت كثيرا ..

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

بداية نسأل الله التوفيق للجميع
للأسف أختي السائلة هناك العديد من الأمور غير الواضحة في عرض المشكلة، حتى يمكنني الرد عليها، فلم أعرف هل بالفعل تم الزفاف أم ما زلتِ بمرحلة الملكة فقط؟
كذلك لماذا يعيش في التردد بالزواج منك؟
وهل موقفه تغير عن موقفه بالبداية؟
ما سبب الحزن الذي يعيشه الزوج؟
بالنسبة لطلب الطلاق دائماً لا أنصح به إلا كآخر حل للمشكلة، وأنت وحدك من تستطيعين إتخاذ هذا القرار بناء على الواقع الذي تعيشينه وعلى المصارحة بينكما في كافة الأمور المتعلقة بالإرتباط. والذي لم يظهر تفاصيله بعرض مشكلتك .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات