زوجي يحبني بلا احترام !!
33
الإستشارة:

السلام عليكم. أرجو مساعدتي لاني أصبحت مع زوجي أتمنى السعاده. زوجي أولا يحبني ومستحيل يتركني لكن للأسف حب فقط من غير احترام وتقدير دائما لسانه سفيه وقذر وكلامه جارح ماأعطاني مجال اني أحبه

أنا متزوجه من خمس سنوات في أقل مشكله واتفه مشكله ينكد ويدخل الناس بيننا وفي كل مناسبه ينكد على أهلي بمشاكلنا عقله صغير والدي فيه عيب أخر ماكنت أتوقعه انو زوجي يعايرني بوالدي مع انو أهله فيهم عيوب أيضا

وصلنا لمرحله أنعدم فيها الاحترام للأسف هو يعايرني وانا كذلك كرهته من كتر مشاكله بس للأسف لدي طفلان من جد تعبت معاه أحيانا أحس اني ماني طايقته أرجو المشوره منكم

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ابنتي الكريمة ؛ أشكر لك ثقتك بهذا الموقع المبارك ونسأل الله أن نكون مفتاح خير لك ولأسرتك ، نحن في هذا الموقع المبارك نحاول أن نوضح لك الصورة الحقيقية لمشكلتك ونعطي بعض الحلول والمهارات التي تساعدك لاختيار الأسلوب الأنسب :
أولا : أشكرك على صدقك في طرح المشكلة وأن زوجك يحبك وهذه اإجابية .
ثانيا : لابد أن تعرفي إن المثالية في الحياة الأسرية نادرة بمعنى إن وجود المشاكل وسوء التفاهم موجود في كثير من الأسر وهذا لا يعني إستحالة حلها .
ثالثا : سوف أركز في توجيهاتي عليك أنت لأنك أنت صاحبة المشكلة ولأن الأسهل في حل المشاكل هو التغيير من الذات .
راجعي علاقتك بربك سبحانه وتعالى صلاتك ذكرك عبادتك ، فالله بيده كل شي وبيده قلب زوجك وأخلاقه فاطلبي من الله وأكثري من الدعاء .
راجعي تصرافتك تجاهه من ناحية المشاعر والإحترام وكسب قلبه ، فالرجل يحب أن يطاع ويحترم حتى يعطيك الحب والإحترام .
وأكرميه واكرمي أهله بالقول والعمل فسوف يكرمك ويكرم أهلك ، وإياك والمقارنه بالآخرين وبالأسر الأخرى حتى في نفسك فهذه تهدم البيوتات ، وإياك أن تقابليه بما يعاملك به من سوء الخلق معك أو مع أهله لا قولا ولا فعلا .
اجعلي رضا ربك في كل تعامل تعامليه فيه واصبري وصابري تجاه أخلاقه احتسابا للأجر من الله وحفاظا على أولادك وفلذات أكبادك .
حاولي أن تثقفي نفسك في مهارات التعامل مع الزوج من خلال حضور دورات أو مقاطع في النت .

وأخيرا أسأل الله عز وجل أن يصلح حالكم ويسعدكم ويريح بالكم .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات