غبية لارتباطي بهذا الزوج !!
124
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمرى 32 سنة اعمل اخصائية نفسية متزوجة من اربع سنوات ورغم انى اخصائية نفسيه جيدة بشهادة رؤسائي الا انى لا استطيع حل مشكلتى التى تتلخص فى انى متزوجة من رجل فاقد للسمع اصم فقط لانة يتكلم جيدا لانه فقد سمعه بسبب حادثة

تقدم لى وانا عمرى 26 سنة وكان لدي مشاكل كثيرة مع امى واخى وكان والدى متوفى وكان زوجى مطلق واقنعونى اهله ان سبب الطلاق هى زوجته وسوء المعاملة
بينهما ووافقت عليه بسبب مشاكلى مع اهلى وبسبب انى تعاطفت معه وتوسمت فيه الزوج الصالح ورغم اعتراض اهلى الشديد عليه تمسكت به وذللت له كل صعاب الزواج الى ان تزوجنا

وبعد اسبوع من الزواج اكتشفت انه انسان لا أستطيع التفاهم معه الا بالورقة والقلم وكنت طوال الوقت صامته لا استطيع ان اعبر عن اى شىء بداخلى سواء سيئ ام جيدا وهذا طبعا اثر عليا لانى لم اعش معه فترة خطوبة سعيدة بسبب انى كنت لا استطيع ان اتكلم معه الا على انفراد وكان ذلك ممنوع

ولا استطيع ان اتكلم معه فى التليفون ولم يكن هو الرجل الذى يجبر الانثى على حبه فكان طوال الوقت ساكت ولا يعبر لى عن مشاعره ولا اى شىء جميل خلال هذة الخطوبة ومرت الخطوبة بثقل شديد بسبب المشاكل الماديه وعدم وجود العاطفة الا من عندى فانا خلال هذة الفترة حبيته وتعاطفت معه

وكنت اقول لنفسى انه خجول لذلك لا يعبر عن مشاعرة وان كل هذا الكتمان لمشاعرة سيخرج لى بعد الزواج وايضا لانى لم يكن لدي الاستعداد لان استمر مع اهلى فتم الزواج بصعوبة شديدة ووجدت نفسى اتعامل مع انسان كل تصرفاته غريبة علي ولا يوجد عنده اى شى يميزه حتى ارتبط به فشعرت انى انسانه غبية جدا

أضعت حياتى لكى اخلص من اهلى ولكى اجد الحب والحنان فلم اجد اى شى ولا حب ولا حنان وتفاهم وجدته يحترمنى ويقدرنى ولكن تغير تماما بعد ذلك وانا كنت احاول ان اثبت لاهلى حسن اختيارى لكنى فشلت لانهم تعاملوا معه واكتشفوا انه انسان ليس لديه اى شى يجعل من حوله يحبه اويتعامل معه

فوجده انطوائى بخيل لا يقدر احد وليس لديه اصحاب وحتى اهله يتعاملون معه بمنتهى الازدراء لا يستطيع ان يساعد اى شخص فى اى شى يحتاج دائما للمساعدة ليس لديه القدرة على التفاهم مع اى شخص ويعتمد علا فى كل شى وبرغم ذلك حاولت ان احبب نفسى فيه واحببهم فيه لكى استطيع ان اكمل حياتى معه لانى ليس لدى الاستعداد لطلاق

ومرت السنة الأولى وانا اتعامل معه بالورقة والقلم اى مشكلة بيننا اى مشكلة بيننا اكتب ما ضايقنى وهو يقرا ويصلحنى وهكذا وتحملت كل اعباء المنزل كل شى يقول ان اطرش لا استطيع ان اعمله واعمله انا كل شى اذا باز شى فى ابيت انا اللى اروح واجيب الصنيعى وهكذاالى ان انجبت بنتى زادت مسئوليتى ولم اعد استطيع ان افهمه كل شى بالورقة والقلم

واكتشفت انه ليس لديه خبرة فى اى شى كل حاجة لازم افهمهالوا الورقة والقلم وهو معى فى البيت طول النهار وكل يوم ويتدخل فى كل شى ويزعق ويشتم ويتخانق وهو اصلا مش فاهم وبعد ما افهمه يعتذر الى ان وصلنا انى عندما اكتب يقع الورقة وميرضاش يقرا ويستمر فى ظلمى

وبدات المشاكل اشتكى لاهله يطنشونى وميردوش يكلموه اشتكى لاهلى لا يستطيعون التفاهم معه الى ان وصلنا انى لا اكتب وهو ميفهمش ويشتم وانا اشتم وكله بالصوت العالى والفضايح وبدا فى مد ليده وبدات ارد مبمد ايدى عشان احس انى اخذت حقى ووصلن الى طريق مسدود اكتر كم عشر مشاكل فى اليوم الواحد وفضايح وضرب واهانه

وبنتنا اتعقدت وبقى عندها خوف شديد من الصوت العالى ومن اى شى وكتبت كتير اننا نرجع نحترم بعض ونتفاهم عشان بنتنا مفبش فبدةهو كانسان مبيفكرش غير فى الا كل والنوم والراحة يروح بمضى ويرجع وطول النهار نقد وشتيمه وشيفنى على طول غلطانه وانا السبب فى كل حاجة ويقلى كلام مستفز جدا

ويقلى اعملى نفسك مش سامعة وانا مش قادرة ارد لانه مش سامع ولما احاول اشاورله وافهمه يودى وشه الناحية التانيه عشان مردش فبقيت طول الوقت بشتم وبزعق وعصبيه جدا لانى طول الوقت مظلومة ومشتومه زمش اقدرة ارد ولا ادافع عن نفسى خالص وبقت كل جيرانى شيفنى الست قليلة الدب اللىبتشتم جوزهاومبسلموش علي

ومحدش بيزورنا خالص لا اقرايب ولا جيران لانى اللى بيجى يزورنا بيحس بحرج لانهم مبيقدروش يتفهموا معه خالص وهو معنى من زيارة اى حد عدا امى وانا وصلت لملرحلة عاليه من الاكتئاب وبقيت بمشى وانا نايمة ومبقاش بينا اى تفاهم ولا احترام

ومبقتشى عارفه اتفاهم معاه ازاى واتعايش ازاى لانى معنديش استعداد اطلق وارجع لاهلىلانى اتجوزتوا عشان اخلص منه وبقى عندى رغبة شديدة فى الانتحار ارجو الرد والمساعدة لانى خايفة اموت كافرة

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أهلا بك أختي في موقعك موقع المستشار وأسأل المولى سبحانه وتعالى أن نكون عند حسن الظن وأن يسدد رأينا و يوفقنا لما فيه خير
قد قلتِ في مشكلتك إنك قد تعجلتِ في ارتباطك بهذا الرجل المشاكل الأسريه وقد كنت بذلك قد خرجتِ من مشكله إلى مشكله قد تكون أعظم منها ،
 أقول مستعينا بالله ما  يلي:
 قد وجدت في كتاب أثر الإعاقة السمعية خصائص النفسية السلوكية للأفراد من ذوي الإعاقة السمعية مايلي:
 إن من يعاني من هذه الإعاقة قد يكون غير مستقر عاطفيا أكثر  ( اكتئاب وقلق وتهور ) وأقل توكيد الذات وقد يتصفون بتشكك بالآخرين و بالعدوانية و السلبية و التناقض أحيانا هذا من ناحية الإنفعال النفسي ،أما من ناحية الإنفعال الإجتماعي فإنه يلجأ إلى الإنطواء و الإنسحاب وضعف الثقه بالنفس والإعتماديه بشكل دائما على الآخرين .
أتمنى منك قراءه هذا البحث وفهم ما فيه :
 أو لا: فإن الأمر الآن بيدك وهذا ما تقررينه بنفسك, فاجمعي الإيجابيات والسلبيات في بقائك و العيش مع هذا الرجل أنت وطفلتك, وكذلك اجمعي إيجابيات وسلبيات تركك الحياه  مع هذا الرجل, مع الأخذ بعين الإعتبار بعد القرار كيف تتدبرين أمورك
على سبيل المثال في حال كونك اخترتِ الطلاق:
الإيجابياتك : متعلمة صاحبة وظيفة سليمة لكي أسرة تخاف عليك وقد تفهمك وأيضا أصبحت أم  راحت البال من المشكلات أو على الأقل مشكلات لا تصل لخسارة الدين
السلبيات :المشاكل القديمة مع الأسرة حدوث مشاكل جديدة مع أهل الزوج تحمل نفقات ……. وهكذا .
كوني صاحبة رؤيه بعيدة المدى .
  ثانيا: اعملي علي معالجة ما تشعرين به من الاكتئاب بأن تتقبلين نفسك فأنت لست الملامة و لست غبية فلا تقسي على نفسك, احرصي على قسط مناسب من النوم مارسي الرياضة ، تناولي طعامك بانتظام, مارسي أنشطة تستمتعين بها, تحدي نفسك في مواجهه مشاعر الإكتئاب
حصول المشكلات مظهر طبيعي قد يكون صعبا ولكنه يتحمل لمن هي مثلك أخصائية نفسيه ، وايضا الفشل لا يمثل نهايه العالم فنحن بشر ولسنا معصومون ،وكرري واكدي خسارة الدنيا ولا خسارة الدين .
 وتذكري دائما قول الله تعالى : " ومن يقتل مؤمن متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها و غضب الله عليه ولعنه واعدله عذاب عظيما" هذا في شأن قتل الغير  ،
أما في شأن قتل النفس فقد قال تعالى : "ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما "، وقال صلى الله عليه وسلم  :"من قتل نفسه بشيء عذب الله به يوم القيامه" ،
 فالواجب الحذر ولو أصابتك الشده، وتوكلي على الله سبحانه و تعالى و الصبر و أكثري من الدعاء واللجوء و التضرع بين يدي الله أن يهديه لما فيه الصواب ن
مع دعائي لك بظهر الغيب أن يفرج همك وغمك وأن ييسر أمرك، وأن يجعل السعاده طريقك .
 تقبلي تحياتي .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات