الصلاة تباعد بين أخي ووالدي !
23
الإستشارة:


لي أخ وهو في السنةالتاسعةعشرة من عمره وهو ممن لا يقوم للصلاة إذا كان نائمافلا بد من شخص يوقظه للصلاة لكن إذا أمرته وذكرته يقوم، فغضب منه الوالد فأصبح لا يكلمه ثم أصبح يطرده ويطرده حتى أصبح الولد لا يريد الجلوس معنا في البيت، فذهب للخارج وأظنه لم يجد من يستقبله في الخارج -والحمدلله- وكأني أرى فيه سمات الرجولة إلا من هذه الناحية-الصلاة-

ثم جاءته حالة لا يعلم بها إلا االله وهي أنه أراد الانتحار -على حد قول الوالدة- لأنها رأته يلف بمعلاق على حلقه، فنادتني أنا وأخي الآخر ونحن أكبر منه وأنا أخوه الأكبر ...
فما هو الحل لجعل الوالد لا يطرد الولد وتكون علاقته مع ابنه كما كانت في السابق؟
وجزيتم خيرا،،،

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الكريم / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وشكرا جميلا بقدر حرصك على أخيك الأصغر وسعيك لمساعدته وإعانته على السير في الطريق الصحيح والمستقيم فبارك الله فيك على غيرتك عليه .
وأراك قادرا على مساعدته بشكل كبير من خلا ل الآتي بعد الاستعانة بالله تعالى على ذلك :-

1-   الجلوس معه وإظهار توددك له وخوفك وحرصك عليه وعلى راحته ويا حبذا يكون ذلك في مكان بعيد عن عيون أهلكما حتى لا ينفر منك ويعتبر ذلك نقص في رجولته وأن  والدكما إنما بداعي الحرص عليه وخوفه على حاله لاسيما وأنه مكلف شرعا بالصلاة ومحاسب عليها.

2-   التأكيد عليه بأنك لا توافق أبيكما  في أسلوب التعامل مع الموقف بقسوة وأنك ستسعى إلى الوقوف معه ومساندته.


3-   التقرب منه وقضاء حوائجه وإشعاره بمميزات في شخصيته والثناء عليه وعلى قدراته ويكون أجمل بحضور الأهل والإخوان بما يعيد الثقة لنفسه  مع توليته  بعض المسؤولية وتكليفه بالتناوب معه في إيقاظ أهلهما لصلاة الفجر .. يعني مثلا أسبوع هو وأسبوع أخوه.

4-   توصية الوالد بالصبر على أخيك وعدم زجره والتعهد له بأنك ستساعد أخاك على أن يحرص على الصلاة وأنك ستأخذه معك في ذهابك وإيابك للمسجد وتصاحبه قدر المستطاع وستوصي عليه جماعة المسجد.


وختاما لا يسعنا إلا الدعاء لك بالتوفيق والقبول .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات