أمي لاتتذكر إلا أسوأ ما فيّ !
83
الإستشارة:

السلام عليكم. مشكلتي مع امي لم اجد لها حل ..امي غضبت مني ولا تريد محادثتي ولا رؤيتي منذ يومين مع العلم انني اعتذرت لها وقبلت رأسها وبكيت ..

 أمي تعاني من الضغط والسكر بسبب العصبيه والان القلب فالواقع انا مزاجيه لكن احاول كثيرا التحكم بمزاجيتي ولم استطع فهناك ايام اكن بها منزعجه لم اقم بسب او برفع صوتي فقط عندما لا يعجبني شيء التزم الصمت

 أعترف اني جعلت امي تعاني كثيرا لكن اليس قلب الام ينسى قبل خمس سنوات كنت مخطوبه ولم اشعر بالراحه فطلبت الطلاق فغضبت لدرجة انها ادخلت المشفى بسبب ذلك ..واصبحت الان بين الفتره والاخرى تعيد نفس المسأله وهذا ما يشعرني بالألم ..

 لكن غضبها هذه المره لا اشعر انه بسبب شي مقنع فقط طلبت مني الذهاب معها لاقاربنا وهي تعلم اني لا احب الذهاب لهم فقلت لا اريد الذهاب فغضبت بشده لم اكن اتوقعها ابدا وقالت جميع الفتيات يذهبن مع امهاتهم الا انت وأتمنى ان يحدث لك مكروه عند غيابي عنك
 وقامت بالدعاء بذلك من كل قلبها

 تفاجأت كثيرا وأكملت عتابها عن طريق الهاتف وهي بغرفتها اعتذرت منها بوقتها وقلت اني ساذهب فقالت ان ذهبتي لن اذهب لا اريد رؤيتك وانت تعلمين اني مريضه بالضغط والسكر وانت دائما تجهدينني ولن اسامحك ابدا على فعلتك هذه

 حزنت كثيرا لم استطع النوم في اليوم الثاني حاولت محادثتها تجنبتني ضممتها واخذت ابكي فقالت لم تبكين قلت لانك غضبت مني قالت فقط الا تشعرين بالذنب انت دائما ما تسببي لي الاذى صعقتني كلماتها بطبيعة الحال انا كتومه جدا ولا اتحدث عما بداخلي الا عن طريق الكتابه لان ان تحدثت لشخص وجهها لوجهه دموعي تسبقني ولا استطيع الكلام

 أنا و أمي منذ ان كنت صغيره وطريقتها بالعقاب ان لا تحادثني الايام وهذا ما زرع حزن عميق وجعل حاجز كبير بيننا كانت احيانا تعاقبني على فعل لم ارتكبه وتكذبني كثيرا لا اشعر اني قريبه منها كباقي الفتيات

 هي تقول اني مغروره معقده لا يوجد من يريد الزواج بي لان لا احد يستطيع تحملي لكن بالواقع انا فقط كتومه لا اتحدث فهي تفسر نظراتي على انها تكبر مع العلم ان جميع الفتيات اللاتي اقابلهن يحببنني كثيرا ..

 عندما قلت لها اني احاول اصلاح نفسي قالت ليس من الصعب تغيير فقط ابتسمي المزاجيه ليست صعبة التحكم والناس لن يكونوا على مزاجك ..لا تعلم مدى صعوبة الامر ودائما عندما نذهب لزيارة احد تتحدث عني بقول "هذه لو الحائط تحدث لتحدثت هي بالمنزل لا يوجد من يتحدث معي ولا كانها موجوده

 مع العلم اني تغيرت كثيرا عن الماضي احاول محادثتها على الرغم اني لا احب الحديث كثيرا اشتريت لها جهاز جديد و كنت اجلس معها دائما لتعليمها عليه اساعدها بالمنزل .. لكن احيانا اشعر بالملل من كثر العمل فاتكاسل قليلا

 لكن بموقف واحد تنكر كل هذا وتتذكر فقط اسوء المواقف ما العمل ارجوكم طفح بي الكيل لذلك بحثت عن مركز استشاره لاعلم ماذا افعل ؟؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

الأخت الكريمة الجوهرة
شكرا لزيارتك موقع المستشار وشكرا لثقتك ، ونسأل الله سبحانه أن نوفق لتقديم رأي تستفيدين منه .
بر الوالدين من العبادات العظيمة حيث قرن الله سبحانه الأمر بعبادته بالأمر ببر الوالدين في أكثر من آية من القرآن الكريم قال تعالى في سورة النساء : (( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ))الآية 36 ، وغيرها من الآيات، وربما الأم من حبها لك وشفقتها عليك وخوفها على مستقبلك بدا منها ما بدا تجاهك وكله من الحرص على سعادتك .
أختي الجوهرة أعرف أنك حاولت مع الأم محاولات عدة لكنها لازالت حزينة تمارس سلوكها بالمقاطعة لك ، لذلك وسطي القريبات أو الأقارب من خال أو خالة جربي عدة طرق واصلي لا تيأسي بإذن الله تعالى ستحن عليك خاصة إذا رافق ذلك الصبر والحلم وعدم الاستجابة لزعلها بالمقاطعة وإظهار عدم المبالاة .
بإذن الله تعالى ستعود لك والدتك لكن اصبري وكرري وجربي محاولات بأساليب مختلفة ومتنوعة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات