ولدي يضيع فماذا أفعل ؟
37
الإستشارة:


انا أم ومشكلتي إن ولدي البالغ من العمر 16 عاما يدرس أول ثانوي تغير من بداية الفصل الثاني , اصبح مهمل دروسه بعد ان كان متفوق , اصبح كثير الخروج من المنزل بعد ان كان من البيت للمدرسة اوالمسجد , اصبح لايتقبل النصح لا مني ولا من ابيه , حتى وصل الى الخروج من المدرسة والتأخر في الصباح مع انه يخرج من البييت باكرا , اصبح يمشي مع اناس اكبر منه وسييئ الاخلاق , وعند نصحة يعاند ولايقبل منا واصبح كثير مايردد ( انتوا باقي ماشفتوا مني شيئ )

والمصيبه انه في البدايه يرى انه لايفعل شيئ خطأ ولأن لايرد علينا ولا بكلمة عند التحدث معه ...والدة يقول هذا الين ماينفع معه اذا متعدل سوف يحبسة في المنزل أو يودية الأحداث ..وانا جدا حائرة, ماذا تشيرون علينا ان نفعل معه ..ارجوا الرد بسرعة ...والف شكر

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله وحده والصلاة على من لا نبي بعده .

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أختي الكريمة :  أشكرك على حرصك الشديد . وسعيك لمعرفة حلول المشكلة . وأريد أن تطمئني ابنك ؛ هذا نتاج طبيعي في هذه الفترة التي يعيشها بهذه الأجواء . أي أن ابنك يعيش فترة المراهقة ، وإثبات الذات لكنه اتخذ طريقاً غير صحيح يحتاج منك أختي الفاضلة التعامل مع هذه المرحلة بتعامل جيد وإدراك خصائص وطبيعة هذه المرحلة ، وحتى والده لا بد أن يشاركك خطوات العلاج والأخذ بيده وانتشاله من هذه السلوكيات . ولعلي أنصح بعمل مجموعة من الخطوات للعلاج :

1-الدعاء له ولإخوته بالهداية والطمأنينة وانشراح الصدر.

   2- الجلوس معه جلسة مصارحة وحوار ، حول حاله الآن واهتماماته . وكذلك مستقبله وطموحاته .

   3- إعطاؤه الثقة ومعنى الرجولة في الجوانب العائلية والأسرية [ كأن يهيئ لكم رحلة في الصيف ليوم كامل ، يشرف على مستلزمات البيت في جانب معين ...]
 
   4- ربطه بصحبة طيبة صالحة وجعله هو يختارها بمساعدة الأب أو طرف آخر يثق هو فيه [ العم .. الخال .. ابن الخال .. ].

   5- المعلم في المدرسة له دور كبير في احتوائه وتوجيهه التوجيه السليم ممكن الاستعانة به بعد الله عن طريق زيارة الأب للمدرسة ولقائه بمعلم يثق به .

   6- إشعاره بالمحاسبة والمعاتبة حيال الخطأ الكبير الفادح بالمقابل تعزيزه وشكره على انجازه وسلوكه الجميل .

   7- مصاحبته في هذا السن وهذه الفترة كأن يرافق والده في المناسبات وفي أغلب شؤونه .

   8- إرشاده إلي برامج تدريبية تطويرية في السلوك وفنون الحياة .. [ فن التعامل مع الآخرين ، كيف أكون ناجحاً في الحياة ، خطوات التفوق الدراسي ..] هذه دورات وبرامج تقدم من خلال مؤسسات تربوية متخصصة جيد المشاركة في بعضها وليس بالإجبار وإنما بالإقناع .

   9- مساعدته في استغلال وقته فيما ينفع . وأن الوقت هو الحياة . وتهويل إهدار الوقت فيما ينفع .

       دقات قلب المرء قائلة له
        إن الحياة دقائق و ثواني

   10- تحصينه من مخاطر الرفقة السيئة . وذكر بعض القصص الواقعية بين فترة وأخرى . حتى يتجنب هو بذاته من بعض أعمالهم شيئا فشيئاً.

   11- حثه للصلاة وترغيبه لها .. (( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر ... )) الآية .
  هذه بعض الخطوات حسبي بها ستسهم في علاج هذه المشكلة .

 وأنصحك أختي الفاضلة : وكذلك زوجك الكريم بتجنب العنف في التعامل معه بل اتخاذ طريق اللين ممزوجاً بالحزم في بعض الأمور وعدم اللجوء إلى التهديد والوعيد بالحبس في المنزل أو  الأحداث  وكذلك أنتم بحاجة للقراءة والبحث في جوانب وخصائص فترة المراهقة وطرق التعامل معها ، كما أوصي بشيء من الصبر والتحمل والاحتساب في التربية والتضحية من أجل الأبناء . ولا تنسيا نصيب بقية الأبناء .

   جعلهم الله غرة عين لك . وأسأل الله العلي القدير لك التوفيق والرشد والسداد .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات