العصبية مشكلتي
150
الإستشارة:

السلام عليكم.. كما هو موضوع استشارتي .. اعاني من العصبية الزائدة ورفع الصوت .. زادت معي ولاحظتها في تعاملي مع الأطفال .. لم أرزق بأطفال ولكن أطفال أختي .. ايضا بحكم أني معلمة في مدرسة ابتدائية ومتوسطة .. لاحظت اني افقد اعصابي كثيرا مع الطالبات وردات فعلي مع امور الطالبات ومشاكلهم واحدة وحادة .. وكأن الموضوع شخصي معهم .. هم ايضا يستغربون من رفع صوتي فجأة عليهم لمجرد انهم يتحدثون مع بعضهم .. ومهما حاولت تهدئة نفسي وتذكيرها الا اني في ساعتها لاااااستطيع التحكم ابدا وكأن عقدا قد انفرط بين يدي .. اندم كثيييرا على حالي .. واذكرها باني لااتقبل نفسي ولا احبها وهي هكذا واحذرها ايضا من الامراض العصبية ومن السكر والضغط .. أنا في الأوقات العادية هادئة ومسالمة لدرجة ان من حولي يعتقدون انني بريئة ومسالمة وباردة ومطمئنة .. ثم تأتي العصبية فجأة من ادنى موقف بسيط جدا ... وكما ذكرت فإن مستوى العصبية واحد في جميع المواقف

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام أختي السائلة ؛ واضح إنك فعلا تعانين من العصبية الزائدة والتي هي لم تظهر لديك فجأة إلا من خلال بعض الظغوط النفسية التي تمرين بها. وجميل أن المرء يعرف الجوانب السلبية في شخصيته ويسعى إلى التخلص منها.
 عليك أختي السائلة أن لا تستسلمي للظروف والمواقف الصعبة واعلمي إن أغلب الناس يمرون بضغوط ولكن لا ينفسون ضغطهم النفسي عند وجوه المحيطين حولهم ، تذكري قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: ( ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) ، كذلك ابحثي عن شخص مختص بالعلاج السلوكي المعرفي ( أخصائي نفسي أو معالج نفسي ) ، فهذا النوع من العلاج يرتكز على مجموعة من الفنيات أو الاستراتيجيات كفنية المراقبة الذاتية والعلاج العقلاني الإنفعالي وإعادة البناء المعرفي. تلك الفنيات من شأنها أن تخلصك من مشكلتك وتعيد تشكيل شخصيتك بشكل سليم ومتوافق وخلال وقت وجيز .
كذلك وكلي أمرك لله تعالى وقوي إرادتك وحاسبي نفسك باستمرار على تصرفاتك المندفعة وأكثري من الاستغفار والصدقة بنيه الخلاص و الشفاء من هذه المشكلة النفسية.
أسأل الله تعالى لك العافية ودوام التوفيق .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات