كيف اتعامل مع زوجي ؟
352
الإستشارة:

سلام عليكم
انا امراة متزوجة عمري ٢٦ سنه وزوجي ٣٤ سنه
لم ارزق بالاطفال عمر زواجنا سنتين مشكلتي مع زوجي سوف اذكرها في عدة نقاط :
• زوجي يكون باردا معي في كل شئ ولا يسأل عني اذا ذهبت لأهلي ولا يتصل بي واذا كنت معه لايعطيني اهتمام ولا يسولف مع العلم انه شخصيته هاك ا باارد وليس كره فيه كنت اول افكر انه كارهني او لايريدني لكن اكتشفت مع الايام انها شخصيته واني اتجمل له ولا يبدي رأيه ويقول انه اعجبني ولا يبادر ابداً بمدحي بل اذا انا بادرت وسألته مارأيك في هذا جميل ؟؟ ويجاوب بكلمه وحده نعم ولا يبدي اعجابه انا احب زوجي ولا اريد ان اخسره بل اريد ان اتوفق معه واريد اسعاده ولا اريد ان اجرحه ولا اريد ان اهدم بيتي لكن احيانا اتناقش معه في موضوع المصروف او اي موضوع لايتفهم ما أريد ولا يتفهم مشاعري كأمرأه تحتاج الحنان واللين! واذا رفض امر لا يقبل النقاش ولا الترجي ويقول انتهى النقاش ولا اريد التحدث فيه ابداً بعد ذلك وانا في اوقات الغضب او النقاش احاول اظبط نفسي لكن الغضب يسيطر علي وارد عليه وارفع صوتي عليه وبعد ذلك اندم ندم شديد على فعلي معه وانا اتفهم ظروفه ماعنده مال يكفي حاجتي لكونه ليس لدية وظيفه ليعطيني المال وساكنه مع اهل زوجي حالياً لحين تكوين نفسه وظروفه صعبه واظن انني اجرحة بكلامي لانه يبان عليه الحزن  ولا ادري ماذا افعل وهو في المقابل لايريد هذا الاسلوب وكثيرا ما يقول  لي انتي ماعندك اسلوب انا ندمت انني تزوجتك وانتي نكدية وهذا الكلام يحزنني جداً ويشعرني بالنقص كثيرا وافكر هذا التفكير (اذا رجعنا للوراء قبل سنوات قبل الخطوبه هل سيتزوجني ام يقول هذي نكديه ولا اريد الزواج منها !! دايم يزعجني هذا التفكير  واشعر انني امرأه فاشله في حياتي الزوجيه وليس لدي القدره على جذبة  او ظبط نفسي ولا استحق هذا الزوج هل هذا ضعف ثقه بالنفس ام انني فعلا اخطأت في حقه ؟ علما اذا كان لدية مال يعطيني طلباتي ولا يقصر علي
وسؤالي لا أريد ان اخسر زوجي كيف اتعامل مع زوجي بما يرضي الله واجعله يرضى عني واجعله يحبني ويشتاق لي فأنا افرح اذا اثنى علي ومدحني و اتشجع في فعل كل مايحبه وافرح كثيييراً بذلك والسؤال الثاني كيف اظبط انفعلاتي واكون هادئه وحكيمه في اسلوبي معه ؟؟
•لا يحب التنزه ولا يريد ان نذهب لأي مكان للتفسيح عن النفس وتغيير جو وانا دايما اكلمه نريد ان نخرج نهاية كل اسبوع للتغيير وصفاء الذهن والتفسيح لكي نرجع البيت مرتاحين ونبتعد عن النفسيه ولكن لا يريد ان نخرج ويقول لي بعدين او نذهب قريبا وانا اتضايق
• زوجي عنده ضعف جنسي وهذا الشي كثيراً يضايقني حيث وانا اريده ان يتعالج وقد ناقشت معه االموضوع ولكن لاجدوى بل قد تنتهي بالخصام من كلامي معه و ينكر انه عنده هذا الضعف وانا متضايقه واريده ان يتعالج كيف اجعله يقتنع ويتعالج ؟!
ارجوك يا شيخ جزاك الله خير اجيبني على استشارتي بالتفصيل لانني في حيرة من أمري وجعله الله في موازين حسناتك ،،

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم  ورحمة الله وبركاته
الأخت الكريمة أسعدك الله ووفقك لكل خير

من خلال قراءة ما كُتب في الاستشارة ظهر لي أن مشكلتك تكمن في الآتي:
- البرود العاطفي والحميمي بينكما .
- ضعف الحالة المادية للزوج .


وأريد أن ألفت انتباهك إلى عدة أمور :
1- إن هناك اختلاف في طبيعة الرجل من حيث التكوين النفسي والجسمي،كما أن الاحتياجات تختلف من شخص لآخر ، فكما أنك تشتكين أن زوجك لا يهتم بك ولا يثني عليك ولا يمدحك .هو أيضاً قد يكون له احتياجات غير لفظية وهكذا  ، ولمعرفة التفصيل عن هذا الموضوع أنصحك بقراءة كتاب :(لغات الحب الخمس) لـ جاري تشابمان وهو متوفر على الانرتنت ، كما يمكنك أن تجديه صوتياً في اليوتيوب.

2- ذكرت أن زوجك لا يعمل وحالته الإقتصادية سيئة وتسكنون عند أهله ،كل هذه عوامل تؤدي إلى تردي الحالة النفسية للزوج ومن طبيعة الرجل أنه كلما تعرض لمشكلات أو حالات نفسية سيئة فإنه ينطوي على نفسه ويلتزم الصمت كما إنه لا يحب الحديث والكلام.

3- الضعف الجنسي ليس دائما أسبابه أمراض عضوية،بل كثير من الأحيان يكون الإكتئاب  أو المشاكل النفسية من أهم أسباب الضعف الجنسي ،ولذلك لا تضغطي على زوجك بإلزامه بالذهاب للعلاج وهو في هذه الحالة ،لاسيما وأن الرجل لا يرضى أن يقدح في قدرته الجنسية .


هناك إيجابيات من خلال ما ذكرت وهي :
* أنك تحبين زوجك وتتطلعين لإسعاده وأنا أرى أنك زوجة عظيمة وأدعوك للاستمرار في هذا الطريق.
*تعترفين أنك قد تخطئين على زوجك وتظهرين ندمك وأنا أرى أن هذه صفة جميلة وأتمنى أن تقودك لضبط انفعالاتك .


الحلول المقترحة :
 1- حاولي ضبط انفعالاتك وتصرفاتك مع زوجك ولتستشعري وضعه وضروفه .
2- أشعريه بتحسن أدائه في العملية الجنسية وحاولي تعزيز ثقته بنفسه وإشعاره بكامل رجولته ولا تحاولي أن تلوميه على إخفاقه في العملية الجنسية فمع الوقت سيتحسن خصوصاً إن تحسنت حالته النفسية .
3- حاولي أن تصبري على حالته الإقتصاديه وبدل أن تطلبي منه تلبية حاجياتك المالية حاولي أن تدفعيه للبحث عن عمل مهما كان العمل بسيطاً لكن المهم أن يعتمد على نفسه.
4- ربما يكون طبيعته وتكوين شخصيته أنه لا يحب الكلام كثيراً لذلك حاولي أن تتأقلمي مع شخصيته وحاولي الاستمتاع ببقية صفاته الأخرى الرائعة .
5- عليك بالدعاء والإلحاح على فيه أن يصلح أحوالكم فالدعاء أثره عظيم .


أسأل الله لك حياة هانئة سعيدة .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات