هل أنا مكتئب ؟
64
الإستشارة:

أنا قبل سنتين كنت طالبه في دوله من الدول البعيده وكنت معجبه بالمكان وراضيه بحياتي، لكن اهلي اجبروني إني ارجع للبلد بسبب ظروف ماديه ودخلت جامعه جديده، ومن بعد ما رجعت وانا احس حياتي متخبطه ومو عارفه اتقبل وجودي في المكان، واحس ان مستقبلي انتهى وكل علاقاتي الاجتماعيه صارت مجامله وبس واحب اكون منعزله عن الناس وتفكيري صار دايم سلبي واتحسس من اقل الأشياء ونظره الناس لي صارت اني تحولت من انسانه ناجحه الى انسانه فاشله، و علاقتي العاطفيه صارت بالنسبه لي مجرد سد فراغ عن الملل اللي اعيشه والروتين اليومي القاتل، احس اني صرت في سجن هنا ولو عندي المقدره كنت راح اهرب، شاركت بعض من افكاري مع وحده قريبه مني ونصحتني اتكلم مع دكتور نفسي لكن ما عندي الجرأه اني اصارح شخص بكل شيء احس فيه، احاول قد ماقدر اني اكتم كل مشاعري جوا قلبي واعيش حياه ثانيه قدام الناس وقدام اهلي.

مشاركة الاستشارة
يوليو 07, 2019, 01:41:00 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أهلا بك  ، وجميل جدا أن تكوني مستبصرة بالمشكلة  فكل ما تشعرين به أختي الفاضلة أمر طبيعي لصدمة التغيير الاجتماعي والنفسي .
وربما المفاجئ لك أو الغير متوقع والغير مرتب له ، وبالتالي ستشعرين بمصادمة المجتمع وعدم قبول نفسك فيه ، وأيضا الشعور وكأنك فشلتِ في دراستك أمام من ينتظرك تعودين بالشهادات  ، ولكن بالجانب الآخر أنتِ بإذن الله قادرة على إعادة صياغة حياتك الاجتماعية والنفسية مقدرة للظروف التي تمر بها أسرتك مما اضطرهم للطلب منك العودة  ، وعليكِ أن أن تدركي أن النجاح ليس مربوط بالدراسة في الخارج فربما حصلتِ على أعلى الشهادات ولو لم توفقي في المرحلة العملية ، الواجب عليكِ أن تستعيذي من الشيطان  لأنه يريد أن يحزنك ، واستعيني بمن تثقين بهم من حولك لصنع حياة علمية وعملية جديدة  .. أختي الفاضلة الحمد لله لم تعودي بسبب مرض أو إعاقة  فلازلت الفرص كثيرة وكبيرة حولك  ، اصنعي نجاحك بنفسك في أي مكان ، وجنة الأهل  أرحم لك من عذاب الغربة ولو بأعلى الشهادات  ، وإن كنتِ ننوقين لإكمال الدراسة العليا هناك فلعلها تتيسر لك مستقبلا واأنتِ في ظروف أفضل .
استعيني بالله وكوني سببا لسعادة نفسك وأهلك ومن حولك  ، وتناسي التفكير في ما مضى بإشغال نفسك  وتطويرها  وفقك الله وأعانك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات