شيئ عالق بحلقي في المريئ
62
الإستشارة:

السلام عليكم
انا شاب عمري 20 سنة نحيف نوعا ما وزني 68 تقريبا وطولي 184 وكنت اشك ان بي ديدان واخدت دواء ازول تقريبا 4 مرات كل اسبوع مرة تقريبا ولم يحدث شيئ ولكن رايت وصفة على الانترنت لبدور اليقطين والحليب لاخراج الدودة الشريطية وقمت بها في الصباح واثناء الليل بعد ما شربتها احسست بشيئ كانه صعد الا المريئ ويزجني ولا اراه عندما افتح فمي ولكن عندما استلقي للنوم اشعر بدلك الشيئ يتحرك وعندما اقوم يتوقف عن الحركة ولكن اشعر به ولا انام بسرعة هده الايام بسببه وهو الان مازال عالق رغم اني اكلت بعده كثيرا من الاكل وانا الان لا استعمل الوصفة لكن مازلت اشعر بدلك الشيئ علما اني قبل استعمال الوصفة كنت اجد نقاط صغيرة سوداء في بقايا البراز لكن الان لا اجدها ولكن الان لدي انتفاخ وغازات الخ ... وانا امارس كمال الاجسام من قبل واكل كثيرا والان لا اعرف الا اي طبيب ادهب وكيف اشرح له الامر علما
وجازكم الله الف خيرا

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بالمستشار .
أخي السائل ؛ لاشك بأنك تعاني ، ولكن وصف الشكاية فيه بعض الغموض ، فلو فرضنا أنك مصاب بالدودة الشريطية فإن ماقلته لاينطبق كثيرا عليها ، وخاصة وجود البقع السوداء في البراز ، فلو كانت هي لكانت هناك قطع مربعة الشكل إلى بيضاوية تراها عائمة في حوض الحمام أو في الثياب الداخلية عند كل صباح .فهي ترسل القطع للبراز في سياق مخطط نموها ولاتصعد للحلق أو البلعوم بشكل ظاهر كون رأسها بممصاته تعلق بمخاطية الأمعاء لتتغذى وتمتص الطعام ، وهي تسبب المغص والإمساك وكثيرا من التعب والدوار وعدم الإحساس بالراحة الهضمية ، ويمكن التأكد من تشخيصها عن طريق تحري البراز مجهريا ورؤية القطع الجسدية منها مع البراز أو الثياب الداخلية او في حوض الحمام طافية عقب التبرز ، ولمعرفة حقيقتها يمكن اللجوء للمختبر الخاص بتحري الطفيليات الهضمية والديدان وإن ثبت التشخيص فعلاجها دوائي مضاد للديدان يؤخذ بعد تناول مسهل قوي كزيت الخروع أو كما ذكرت من الوصفات العشبية الشعبية .
الشفاء منها هين بعون الله ولاداعي للقلق ، فأخصائي أمراض جهاز الهضم قد يطلب بعض التحاليل النوعية والأشعة الخاصة بعد تناول مادة ملونة كصبغة معدة للفحص الشعاعي ، أو يلجأ للتنظير الهضمي إذا صعب عليه ماسبق .
الوقاية خير من العلاج ، والحفاظ على النظافة الشخصية ، واختيار الطعام الصحي المطهو جيدا هو الهدف ، والشفاء هو الغاية .
أتمنى لك دوام الصحة والعافية والشفاء من كل الأسقام .
وفقكم الله .
والسلام عليكم .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات