إدمان الأدوية النفسية .
17
الإستشارة:


انا مريض ياعالم علما انه لايوجد من يصدقني في كلامي وذهبت لدكتور وصرف لي هذه الادوية ...


zyprexa  ملم5

efexor 2مرتين يومينا

REMERON 30 MG TABLETS حبة واحدة فقط


وانا خايف من أستخدامها أخواني أحس اني سوف أدمن عليها واتذكر مرة أستخدمت أحد أدويةالنفسيه وذهبت لنوم صارت يديني ورجلي تتحرك تلقياً

أسئلكم بالله تفيدوني في أثار هذه الأدويه وماذا يحصل لي بعد أخذها
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ أحمد الموسى : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 من رسالتك المقتضبة اتضح لي خوفك من العلاج النفسي ينحصر في نقطتين :
الأولى : وهي المهمة وهو خوفك من الإدمان على العلاج النفسي .
 الثانية: الخوف من الآثار الجانبية للعلاج (الحركة اللاإرادية ليديك ورجليك قبل النوم التي ربما لا تكون أثرا جانبيا للعلاج الذي تناولته).

 أولا: لا يجب أن تخاف من الإدمان لأن الأدوية التي ذكرتها في رسالتك لا تؤدي للإدمان وعموما الإدمان يحدث عادة من الاستعمال الخاطئ لعقار معين( يعني ليس كل الأدوية والعقاقير تحدث أو تؤدي للإدمان) من دون وصفة طبية إما لإحداث أثر نفسي محبب للمتعاطي ويجد فيه متعة أو لإزالة عرض أو ألم عضوي أو نفسي ونتيجة لهذا النوع من الاستعمال يحدث تحمل أي يحتاج المتعاطي أن يزيد الجرعة للحصول علي الأثر المطلوب وتحدث أعراض انسحابية عند التوقف عن التعاطي مما يضطره للبحث عن العقار والاستمرار في تعاطيه .
 إذا كان تناول الدواء حسب إرشادات الطبيب وبالجرعات المحددة فلا مكان للخوف ولا داعي للقلق.
 هناك اعتقاد خاطئ لدي الكثيرين أن الأدوية النفسية نوع من المخدرات وتسبب الإدمان ومن يبدأ استعمالها لا يستطيع التوقف من استعمالها فهذا ليس صحيحا. الأدوية النفسية علاجات وليست مخدرات وهي أنواع كثيرة ولها آثار علاجية مختلفة يصفها الطبيب حسب تشخيص المريض وتحدد الجرعة ومدة الاستعمال علي أسس علمية متفق عليها ويتم إيقاف الاستعمال بعد زوال أعراض المرض بطريقة أيضا علمية يقوم الطبيب بتحديدها ووصفها للمريض ولكن هناك بعض الاضطرابات النفسية يجب استعمال الدواء لفترات طويلة وغير محددة وهذا ليس بالإدمان أو التعود ولكن هذا النوع من الاستعمال ضروري لمنع انتكاس الحالة وظهور أعراض المرض مجددا فهناك الكثير من الأمراض العضوية التي يحتاج المريض مواصلة علاجها لفترات طويلة وبعضها مدي الحياة فهل يجوز أن نسمي ذلك إدمانا ؟ قطعا لا.

ثانيا: أما موضوع الآثار الجانبية فكثير من الأدوية النفسية والعضوية لها آثار جانبية والتغلب عليها يتم بسهولة إذا تابع المريض إرشادات الطبيب فهناك حلول مختلفة للتغلب علي الأعراض الجانبية مثل تخفيض الجرعة أو إضافة دواء لإزالة الآثار الجانبية أو إيقاف العلاج واستبداله بآخر ليست له أعراض جانبية .
عموما أنصحك بمواصلة العلاج حسب إرشادات الطبيب والمتابعة المنتظمة معه لرصد التحسن في الحالة وتحديد الجرعة المناسبة حسب تطور الحالة والتغلب علي الأعراض الجانبية مع أمنياتي بعاجل الشفاء.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات