طفلتي تعرضت لمحاولة اغتصاب .
9
الإستشارة:


تعرضت طفلتي الى محاوله جنسيه من ولد يبلغ 14 سنه وهي تبلغ 5 سنوات والحمد لله لم يؤذها سوى بخدوش ،  وعرضتها على طبيبه وأكدت ذلك .
ولكني لازلت خائفه عليها من ان تتكرر المحاوله ، مع العلم انني اتابعها ولا اسمح بذهابا لوحدها ودائما اذكرها حتي لاتسمح لاي احد ان يلمسها.

هل انا غلطانه بتذكيرها؟ هل ادعها تنساها؟ وهل سيلتئم مافيهامن خدوش ؟ وهل نفسيتها ستعود كما كانت ؟ وشكرا



 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الوالدة العزيزة : أهلا وسهلا بك وشكر على ثقتك .
 ليست كل من تتعرض في طفولتها لمحاولة اغتصاب بالضرورة تمرضُ نفسيا ، وكثيرات من نسائنا الآن كن قد تعرضن لشيء من ذاك في طفولتهن ، طبعا تختلف المآلات ما شاء الله لها أن تختلف ، فهناك من تصبح عندها خبرةٌ سيئة واعية في ذاكرتها أو غير واعية في مستوى آخر ربما من مستويات الذاكرة البشرية لسنا نفهمه ، لكنها تظهر نفورا من الجنس أو قلقا حياله ربما إلى الحد الذي يجعلها رافضة للزواج أو ماثلة أمام الطبيب النفسي ليعالجها من اضطراب الكرب التالي للرضح أو كرب ما بعد الصدمة PTSD المتمثل في أنها تعاني من التشنج المهبلي ومعها الزوج ال"أيوب" أو غير ذلك من المآلات، لكنني أكرر ليست كل من تتعرض للاغتصاب تصبح مريضة نفسية.

إلا أن ما تفعلينه أنت في ابنتك يجعلني أقول كلاما مختلفا يا عزيزتي الأم، ذلك أنه رغم أن من المهم أن تُعَلمي البنت http://taarafu.islamonline.net/Arabic/In_Depth/KidsAndSex/topic_03.shtml "target="_blank"> كيف تقي نفسها من التحرش، لكن عليك في الوقت نفسه ألا تكوني موسوسة بذلك ؛ فأنا لا أنسى مريضة الوسواس التي كانت تكشف على عذرية ابنتها الصغيرة كلما سدَّ على البنت باب ،
ولا أحسب أنك كتبت لنا إلا لأنك فكرت "أنك أسرفت في الخوف عليها" أو ربما لفتت نظرك إحداهن الله أعلم، لكن حذارِ من أن تستمري كالأمّ الموسوسة.

هناك طريقة نفسية للتعامل مع صدمات الطفولة، وما تعرضت له ابنتك هو صدمة لها بكل تأكيد ، وأحسب أن استشارة طبيب نفسي حقيقي - لا إليكتروني مثلي - ذي خبرة بالموضوع ستفيدك إن شاء الله ؛ فتابعينا بالتطورات الطيبة.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات