عقم وضرّة !
7
الإستشارة:


أريـــــــــد سلـــــــــــوى ..أريد كلمات تسليني ...

عقيم ..10 سنوات ..بين ألم طلب زوجي يتزوج بأخرى وبين رفض لزواجه ...صراع نفسي ..

(( قمت بأمور لكي يتزوج وحين زواجه وبعد زواجه قل من النساء من تفعله ...من حفاوة وتكريم وترحيب لكن ...الى الله المشتكــى)).

تزوج بالأخرى وانجب بعد السنتين ..هاهو الآن ولأتفه سبب ...يعرض بالطلاق برسالة جوال ...

والآن سأقترب من أكمـــــــال الشهرين ولا أحد تحرك لاهو ولا أنا ولاأهلـــي ..

الحمد لله علاقتي بيني وبين الله جيده ...فأنا لم أترك الأستخاره من قبل حدوث الأمر ..

فمنذوا قدومي لأهلــــــي وأنا استخير لأن... لاتجـــديد ..

أطلب منه الفسح بوقت الأجازات ولا حراك ...ويزمجر ويرعد بأن هذه حياته واللي يبيه ولا بالطقاق وأحيانا يقول في اللعنه..

حتى عند قدومنا الى مكان الاهل ( هم بمنطقه اخرى ..هو والثانيه ياخذون الجو وانا اجلس عند اهلي لااشعر كاني متزوجه )

وعند قدومي لأهلي انتهزها فرصه وذهب ليتفسح والأخرى خارج المنطقه ..

وعندما علمت بالأمـــــــر زمجرت وارعدت وتفوهت بكلام غضبان ..ويواخذني عليه ..

لما لم يفكر بما أٌقدم عليه ..

نعم ..هو رجل

والله العظيم أدرك معنـــى الرجوله ..لكن أن لايخبرني حتـــى ..

حسبي الله ونعم الوكيل ...

نحن قرابه وهو مع اخواني اصدقاء ...وكأن شيء لم يكن ..يأتي ويجلس معهم ..وكلاهم لايحركون ساكن ..

حتى اخواني كانهم يريدونني أن أتطلق فهم لايسعون بان يصلحون او ان يروا الذي بخاطري كلن عايش جوووووه ولاحولك أحد

اشكوا الى الله ...واتعلق بحبل الله ..لكنها لحظات تأتيني تضيق بي الدنيا بما رحبت ..

أن كان الكلام الذي يأتي به الرد مفعما بالمحفزات وإلا رجاء لاتجريح ولا توبيخ ..فالذي بالخاطر يكفي...حسبي الله ونعم الوكيل

هو من كتب أن أكون عقيم ....ومن ثم اقاسي ..ومن ثم اطلب من زوجي يتزوج بالأخرى.... وهو من شرع التعدد ..ومن ثم لااجده ميالا الي.. ومن ثم يتركني ..لاولد ولا أحد إلا الله ونعم الأحد الفرد الصمد من أغناه اغتنى ومن أونس وحدته اكتفى به ..نعم الأله ونعم الوكيل ونعم المرتجــى...

أنتظر الرد ..
شكرا لكم سلفا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أختي الحبيبة ألخص مشكلتك بالتالي:

- زواج دام عشر سنوات من قريب,دون إنجاب.

- معاناة وصراع نفسي بين  ألم طلب الزوج بالزواج بأخرى وبين رفض لزواجه.

-القيام بأمور قبل وأثناء وبعد الزواج قل من النساء من تفعله من حفاوة وتكريم وترحيب.

- إنجاب الزوج بعد سنتين من الزواج بأخرى.

- لأتفه سبب يعرض الزوج الطلاق برسالة جوال.

- إكمال الشهرين دون أي تدخل من أحد الطرفين أو الأقارب لحل المشكلة.

- التجاهل من الزوج وعدم العدل بين الزوجتين مع  الإهانات والألفاظ البذيئة.

- الرد من الزوجة بالغضب والتلفظ بألفاظ تؤخذ عليها.

- تجاهل الأمر من قبل الأخوة بصفته قريب وصديق لهم.

  هناك ثغرات أختي الحبيبة في رسالتك لم تذكريها والتي ربما تقودنا للمشورة الصائبة:

 - هل والديك على قيد الحياة؟ ما موقف أهل زوجك؟ وأين هم في هذه المعركة خاصة أنكم أقرباء؟
- كيف كانت معاملة زوجك لك في بداية زواجكما؟ لم تذكري شيئا عن إيجابياته, فقط نظرت إلى سلبياته  بعد الزواج من أخرى.

 - هل عرضت نفسك على أخصائية نساء وولادة أكثر من مرة للعلاج ومعرفة سبب عدم الإنجاب؟

- ما موقف الزوجة الثانية حول ما يحدث؟ وما هي نوع العلاقة التي بينكما؟

- ما هي الألفاظ التي توجهينها لزوجك ويجعله يغضب ويوجه لك ألفاظا بذيئة بالمقابل وربما الطلاق من خلال رسالة جوال.

- إذا كنت كما ذكرت في بيت أهلك كيف يصل غضبك والألفاظ التي تتفوهين بها إلى زوجك؟
 
أختي الكريمة:
  واضح جدا أنك واقعة تحت عدة ضغوط لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى منها:
- المحاولة أو ربما الرغبة الشديدة في استمرار الزواج.

- رفض الطلاق أو عدم القدرة على تحمل تبعاته الاجتماعية أو المالية أو النفسية.

 - الرغبة الطبيعية التي توجد في كل امرأة أن تكون حياتها طبيعية وسوية, ولديها أبناء.

- عدم مبالاة الأخوة  والتحرك لإصلاح الوضع.

أختي الحبيبة :  لا أحد ينكر حجم هذه الضغوط وتأثيرها السلبي عليك ولكن :
-  لو أن زوجك هو السبب في عدم الإنجاب ماذا عساك أن تفعلي؟

- انتظار زوجك 10 سنوات دون زواج على ماذا يدل؟ دليل على ما يكنه لك من حب والصبر لعل الله يرزقه منك الأولاد.
- فعليك أختي الحبيبة بالرضا بما قسمه الله لك,وعددي نعم الله عليك وستجدينها كثيرة لا تعد ولا تحصى إذا ما تم مقارنتها بين ما ليس لديك.إلا إن الإنسان عادة يرى فقط ما حرم منه من نعم ولا يرى نعم الله العظيمة علينا.

- أعلمي أن الله ما يقدر لنا إلا الخير, وإن ما يمر به الإنسان من ابتلاء ومحن ما هي إلا اختبار وامتحان لنا, فاستعيني بالصبر والصلاة وامضي قدما نحو مناجاة الله عز وجل وطلب العون والصبر منه. و هل هناك سلوى أعظم وأجل من التضرع إلى من بيده ملكوت السماوات والأرض؟

  - أنصحك بمراجعة طبيبة نساء وولادة مرة أخرى ، فإن قدر الله لك الإنجاب فخير وبركة ولا تيأسي من رحمة الله, فهناك بعض النساء اللاتي رزقهن الله الذرية بعد عشرين عاما, وإن لم يقدر - لا سمح الله-  فسيعوضك الله خيرا من عنده لصبرك.ولعل أبناء زوجك يكونون خيرا لك من أبنائك إذا أحسنت معاملتهم بالرفق والمحبة. ولا تنسي أختي الحبيبة أن السيدة عائشة رضي الله عنها لم تنجب من خير وأفضل خلق الله حبيبنا عليه أفضل الصلاة والتسليم واعتبرت أولاد أختها أسماء رضي الله عنها أبناء لها.
- اقترح بإدخال حكم من أهلك وحكم من أهله أو شخص حكيم واحد بينكما لحل هذه القضية وعدم التلاعب بأبغض الحلال عند الله من خلال رسائل الجوال أو غيرة.

 - أخيتي ماذا تقولين عن زواج دام عشرين عاما لزوجين حاصلين على أعلى الدرجات العلمية,و ثمرته البنين والبنات,والتفاهم التام والتضحيات الكثيرة, ثم قيام الزوج بالزواج بأخرى.فاحمدي الله عز وجل على الخير الذي أنت فيه.

- اقترح عليك أختي الكريمة بالبحث عن وظيفة تقضين بها جزءا من وقتك.

  أسأل الله الحي القيوم بديع السموات والأرض أن يعينك على تخطي هذه المشكلة,وأن يرزقك الذرية الصالحة إنه سميع مجيب.

وفقك الله لما يحب ويرضى ولعلي أسمع أخبارك المفرحة قريبا إن شاء الله تعالى.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات