أهلي وسلبية التعامل .
23
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم ..

انا طالبه جامعيه اعانى من مشاكل كثيره تتعلق بدراسه ومع البيت لكن هذه المشاكل اصبحت تؤثر على بشكل او باخر واصبحت اعانى منها كثرا ..

انا مشكلتى ابتدن من صف اول اعدادى وليومك اعانى منها وكان عمرى تقريبا 12 وانا لحين عمرى 22 سنه فكانت بدايه مشاكلى مع امى لانه كانت دايم اتهاوشنى جدام خوانى وخواتى وتقولى ابذاء الكلام حاولت انى اعدل معاها الوضع لكن ما فيه فايده يعنى حياتى مع امى كانت اقرب للجحيم كل يوم هواش على اتفه الاسباب حتى فى اشياء ما تستاهل اتكلم فيها لانه اسباب مو مقنعه عشان تهاوشنى عليها

محد وقف معاى عانيت لدرجه انى وصلت لمرحه انى خلاص مابى شى من ادنيا ولا ابى اتعامل مع حدج ولا ابى اضحك لانه ما فيه شى يستاهل اضحك  او حتى الابتسامه استمريت على هذا الحال لين ثالث ثنوى وجاتنى ضغوط ثانيه غير الضغوط لى كنت اعانى منها مع امى دخلت ثالث ثنوى درست لليل مع نهار ونهار مع لليل عشان كنت حاطه في بالى اته محد راح يساعدنى لانه من كثر ما شفت من امى ما صرت اثق فى حد فكنت اقول في نفسى دام اقرب اناس لى ما سعدونى شلون بانتظر حد يساعدنى

دخلت ثالث وماجبت نسبه ادخلنى الجامعه عت اسنه وخذت نسبه ادخل الجامعه محد استانس انى دخلت الجامعه بحجه انى دخلت مدرسه خاصه وانى لازم ارجع لهم المبلغ لى ادفعوه على المدرسه وهذا كان من امى ... هذى شى بسيط من الاشياء لى اعانى منها .. لكن ابى اقول شى .. انا الحين وصلت لمرحله ابر امى مو لانى ابى ابرها اهيه .. لا . بس لانه الله قال بروا الوالدين  بس عشان  جذى .. غير انه فى شى ثانى صرت اعانى من عدم الرغبه فى الاكل وسلبيه الدائمه فى حياتى وصرت لازم احاسب كل شخص يغلط على ولو بعد حين هشى ما يعجبنى بس غصبن عنى .

بليز ابى حل لمشاكلى لانى تعبت

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

 
الآنسة صاحبة الرسالة :

تحية مباركة :

    حملت رسالتك صورتين مختلفتين عن شخصيتك الكريمة ، الأولى إيجابية فيها عنصر الخير والطيبة، لا سيما في برك لوالدتك ، وإطاعتك قوله تعالى (( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر احدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما )).  

    ونأمل أن يكبر فيك هذا الخير مع تقدم والدتك بالعمر. وتذكري أنك مهما فعلت من أجلها فلن تجازيها ، أنها حملتك 9 أشهر وسهرت عليك الليالي وأرجو أن تكثري من عمل الخير لها، قبل أن يتوفاها الأجل ( أمد الله في عمرها) وتبقين تشعرين بتأنيب الضمير.
أما الصورة الثانية السلبية فاعلمي آنستي : أن المشكلة لا تحدث إلا بوجود طرفين. ويبدو أنك تبرئين نفسك وترحلين كل المشكلة على الآخرين ، وخاصة أسرتك الكريمة.

وسؤال أوجهه لك: لماذا أنت من دون إخوانك وأخواتك علاقتك متوترة بأسرتك ؟. والجواب المنطقي هو أنه لا بد أن يكون في سلوكك ما لا يرتاح له الآخرون. والسبب في ذلك ليس أنت بالذات إنما حالتك النفسية . إذ يبدو لي أنك من النوع العصبي الحدي، الذي لا يتصف بالمرونة في تعامله مع الآخرين ، والذي تولد تصرفاته إدراكا"أو تفسيرا خاطئا" عند الآخرين بأنه يتعالى عليهم فيتعاملون معه بنفس الحدية , فضلا" عن أنه توجد لديك ميول اكتئابية نجم عنها فقدان شهيتك للأكل.

تفحصي نفسك في ضوء تحليلنا هذا وحاولي تغيير طريقة تعاملك مع الآخرين بمرونة، وخذي علاج بروزاك 10 ملغم حبة في الصباح وأخرى بالمساء ، لمدة شهر . وإذا عملت بنصيحتنا الأهم ( التعامل بمرونة مع الآخرين ) وبمساعدة العلاج الذي وصفناه لك ، فإن أمورك ستتحسن في غضون شهر.

مع خالص مودتنا .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات