حماتي ستدمر أسرتي .
19
الإستشارة:


تزوجت من زوجتي عن قصة حب ولكني الزوج الثاني حيث انها كانت متزوجة من آخر لمده ثلاث شهور وطلقت لعجزة الجنسي غير انها كانت مخصوبه عليه ولا تحبه وهي اكبر مني بثلاث سنوات

ولكن حدثت مشكله بيني وبينها في بدايه الزواج وتعطفت الكل ليحل المشكله ولم يقنعها احد وليس لأحد تأثير عليها وكانت تقول انها لا تريدني ولاتريد الاستمرارولكن عندما رجعت وكلمتها يمكن وعندما بكيت لها ان تعود حيث انها حامل في توئم رجعت والان مشكلة اخري بعد الوضع رزقت ببنت وولد وعندما عادت لبيت الزوجية تتصنع المشاكل لعودة الى امها والان المشكلة ليست بيني وبينها اصبحت بيني وبين امها حيث اني في اول شهر ونصف كانت حاماتي مع تماما ضد ابنتها وتوددت اى زوجتي كثيرا وهي مستجيبة الى ان تصل الى حد كبير تقول مضايقنيش وانامش عاوزاك وعندما تركتها تتصنع الظروف لتكلمني ولكن لابد ان اقول لها انا اريدك وليس هي وذهبت لاحضرها من ابيها وعندما وصل الوضع للطلاق لان لايوجد حل وهي منحازة لهم حيث ان الان امها معها من كثرة من تكلمت البت واشتكت مني وتحكمت امها في وجود ابي لكي تعود امهم

ظهر كلا منا للاخر احبك واريد العيش معك مع اولادي بس اوجدحل وجدت كل الحلول مع ابيها واتفقت ولكن عندما علمت امها اختلف كل شيئ قلت خلاص نرمي يمين طلاق لو مرجعتيش كدة يبقي هيا قدام الامر الواقع قالت لا انا هقول انك رميت يمين لو مرجعتش بعد كده اوهمتها ان اليمين صحيح وسيقع امها لم تتراجع والبنت لاتسطيع ان تخبر انها تريدني وتقول مش بعد كل القلته اقلهم دلوقتي عوزاه انا عيزاك وعيزاهم مش ممكن اخسر اهلي

جت معي البيت وخرجت تاني علشان الطلاق ميحدثش واوهمتها انها لازم تبات قالت طلقني وردني تاني بعد الامور متهدا وروحت تحاول مع امها وبعدين قالت مش قادره اعمل حاجة وامي لاتتنازل عن وجود ابوك لاعود ولكن ابي ايضا لايريد الذهاب لان كلامهم ملوش لزمة وابي رجل دين هيا غلاطانه عنده وميهموش كلامهم وهما عاوزين يتشرطو علية وبعدين بنتهم تغلط ويبقي الحق علينا

المهم اختارت امها  ولم تعود وبعد ما كانت بتقول ردني الى عصمتك قالت بعد يومين من المحاولات مع امها خلاص انا مش قادرة احل حاجة مع امي ومينفعش ارجع من غير ابوك وانتا ابوك مينفعش ييجي علشان حالف طلاق مييجي وانا عارفة انه مش حالف ولا حاجة فقدر الله وما شاء فعل ومع كل بيعها لي اشتريتها طلبت عدم القوا انها اتت مع البيت لتكسر كلامهم واعلمتها باحدي الطرق انها مازلت زوجتي وقلت حاولي تاني مع امك مازا افعل لو خذ ابي كل يومين هتسيب البيت ومش هخلص ومش علرف هيا عاوزاني ولا لا

((لم يتم استقبال الاستشارة وعرفتها انها لم تتطلق عن طريق اني اكثر من شيخ قال ان اليمين باطل وسألت المأزون وقال نفس الكلام في هذه الحالة تعصبت وقالت انها بهذا الوضع قد صار في مشكلة كبيرة بينها وبين اهلها لاختلاف الكلام وانها لم تسمع كلامهم وطلعت الشقة معي وقلت لن اقول اي شيئ يضرني مرة اخري لن اقول اني رضيتك في هذه الحالة سيقولون بيطلق ويرد براحتة هو مش قد المسؤلية وهيتشرطم اكثر شوفي حل
لنل مش عاوز اخرب عليكي معاهم وبعد مناقشات غير مجدية بما سيحدث داعبتني وداعبتها واصبح الوضع طبيعي مرة اخرة

واتصلت تاني يوم في الاجازة اخبارك اة والاولاد لقيت انها بترد وهيا خايفة وبترد بطريقة غريبة وقلت متصلتيش لية قالت معيش رصيد طيب رسالة كلمني قالت خلصم كنت عاوزة اخويا واختي وخلصم قلتلها مهم اهم مني قالت مش اهم بس كنت عاوزاهم وادي تاني يوم على نفس الحكاية وهشوفها بكرة في الشغل افيدوني بالحل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ خالد الموقر:

اسمح لي أن أحييك على صبرك وسعة صدرك على تصرفات زوجتك وترددها  وخضوعها لضغوط والدتها ،هذا الصبر الذي لم نعد نراه لدى الكثير من الأزواج في هذا الوقت وتجاه تصرفات أقل حدة من قبل زوجاتهم ،والكثير يطلق بتسرع دون أن يأخذ الوقت الكافي لإدارة الأزمة الأسرية التي يمر بها .

قرأت رسالتك عدة مرات حتى يمكنني استيعابها وفهم ما وراء السطور خاصة وأنها مكتوبة باللهجة المحلية ولقد استخلصت منها النقاط التالية:

1-أنك الزوج الثاني في حياة زوجتك بعد زواجها الخاطف السريع .
2-أنك تحبها وترغب بالاستمرار معها .
3-زوجتك ترغب بالحياة معك ولكنها تخضع لضغوط أمها .
4-والدة زوجتك متسلطة وتتحكم في أمور أسرتها مع ضعف دور الأب .
5-سبب الخلاف بينك وزوجتك غير واضح بالنسبة لي .
6-لم يتضح من تفاصيل الرسالة مكان وجود الأطفال ومن الذي يرعاهم .
7-أن زوجتك تعمل معك في نفس المكان .

ويبدو لي أن المشكلة الحقيقية تكمن في ضعف شخصية زوجتك وخضوعها لوالدتها حتى بعد أن رزقها الله بالتوأم ،وهي تحتاج إلى مساعدتك في  تقوية ودعم شخصيتها لتدافع عن حياتها معك وأولادها .

وأقترح أن تصحبها في رحلة قصيرة لاستعادة الاتزان والود والتفاهم إلى حياتكما بعيدا عن ضغوط الأهل وعليك أن تكون واضحا وصريحا معها بأن حالة عدم الاستقرار التي تعيشانها غير مجدية وعليها أن تحدد موقفها من الحياة الزوجية فإما أن تكون معك ومع الأولاد في بيت الزوجية أو تكون مع أمها وعليها أن تختار وتتحمل مسئولية اختيارها ولا يعني ذلك قطع صلتها بأمها وأسرتها وإنما وضع حدود للتماس في العلاقات بينهما بحيث تتضح الرؤية لديها بشأن حقوقها وواجباتها كزوجة وحقوق والدتها ،وقد يحتاج الأمر إلي مراجعة أخصائي نفسي لمساعدة الزوجة على استعادة ثقتها بنفسها واكتساب أساليب أكثر حزما للتعامل مع أمها .

دعواتي لكم بأن الله يهدي زوجتك ويلم شملكم ويجمع بينكم في خير وسعادة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات