معاناتي الصامتة .
11
الإستشارة:


ابلغ من العمر الان 23 سنة وانا ليست بفتاة اي ليست بكر واهلي  لايعلمون بذلك
لاني ومنذا ان كنت طفلة قد تحرش بي جنسيامع عامل بالبقالة وولد عمي و كنت عاملة لي عملية جراحية ابالرجل قريب الاعضاء التناسليةوكانو الممراضات يلعبون معي اي كنت مكشوفة لهم  ولم تكن معي مرافقة لا امي ولا اي شخص اخر فما العمل وما الحل كاني ا الان  خائفة جدا ودائما ابكي خائفة من الفضيحة والعار والشنار

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الغالية :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

حزنت حقاً على ما كتبته يداك وإني لأوجه عتبي على الأهل على تقصيرهم في متابعة أبنائهم خاصة في المراحل العمرية المبكرة .

على أية حال فإنه من الحكمة أن نفكر في الوضع الراهن  لأن الأمس لن يعود أبداً والتفكير فيه كثيراً لن يفيد إلا في مزيد من الأسى أرجو منك أختي الغالية أن لا تفكري في الموضوع كثيراً ولا تستبقي الأحداث ولا تنسجي مستقبلك بخيوط سوداء قد لا تكون أنك طفلة ليس لك يد فيما حدث فكوني متفائلة .

ذكرت في رسالتك ( منذ كنت طفلة ) لا أعلم كم كان عمرك حينها لكن أود أن أخبرك أن هناك بعض حالات التحرش بالأطفال لا يحدث معها فقدان العذرية  فطبيبة الأسرة هي من تفيدك في هذا الجانب  فإن لم يحدث ما يشغل تفكيرك فهذا من حسن حظك فخذية درساً مباركاً في تربية أبنائك ,إن حدث ما تخشين فلا تحزني كثيراً لأنه قدر الله ومشيئته كما هو الحال مع الموت والمرض وغيره من الابتلاءات  فإن رضيت فلك الرضا وإن سخطت فلك السخط فاحمدي  الله أنه لم يكن أعظم من ذلك .

مع خالص دعواتنا لك بالتوفيق والسداد .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات