هوس الصدر .
17
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
بدايه احب ان ابدي اعجابي بموقعكم الرائع وجهودكم الجباره على انجاح هذا الموقع واتنمنى ان يتسع صدركم الكريم لمشكلتي والتي اصبحت هاجس بالنسبة لي

في البدايه انا امرأه متزوجه منذ مايقارب 8 سنوات والحمدلله وعندي من الاطفال اثنين والحمدلله ومشكلتي هي والتي ربما تخطر ببالكم بأنها مشكله تافهه الا اني اعاني منها فعليا في الفتره الاخيره

فأنا امرأه معتدله القامه والجسم الا اني لا املك صدرا كبيرا او معتدل بل ان صدري لا يتعدي ليكون بحجم صدر فتاه بمقتبل البلوغ وانا سيدة بمنتصف عمر الثلاثين ، ان زوجي والحمدلله لم اجد منه اي تعليق او تجريح لانه يخاف على مشاعري كثيرا ولكني اعلم ما بداخله حيث انه يتمنى ان يكون لزوجته صدر كباقي صدور النساء ، الي الان ولم تبدأ مشكلتي بعد ولكن مشكلتي بدأت عندما بدأت صديقاتي بنتقادي وتجريحي كثيرا وكلما التقينا ابدوا استغرابهم واستعجابهم كيف لي ان اكون ام وارضع وانا املك النهود الصغيره التي لا تشبع ولا تغني من جوع وكثيرا ما يقومون بتجريحي غير مبالين بأن لي مشاعر واحساسيس الي الان لم اصل الي المشكله

فمشكلتي هي اني اصبحت مهوسه بالصدر الكبير حيث ابحث عنه في كل مكان لمقارنته بصدري واصبحت اتصفح الانترنت بحثا عن ذاك الصدر ليس الا لمقارنته بصدري ومعرفه الطرق لتكبيره والاهتمام به واصبحت ازور المواقع الغير اخلاقيه ولم اكن سابق عهدي كذلك ولكن هوسي هو الذي اوصلني الى ما انا عليه الان انا الان مرهقه نفسيا ولا اريد ان اغضب الله ولا اريد ان احمل الذنوب ولكني اصبحت عديمه الثقه بنفسى ودائمة الشك بعدم رضاء زوجي لي علما بأني اخجل من سؤاله بخصوص ما يتعلق بهذا الموضوع واخاف من الاجابه بأن يكون ممن يحبون النهود الكبيره فأحبط هوسي اصلني الى ان اراقب اجساد النساء واقارن صدورهم بصدري الصغير ماذا افعل الرجاء مساعدتي بمصيبتي اجل مصيبه فأنا انسانه ملتزمه لم اعهد زياره المواقع الاباحيه ع الانترنت اما الان فأصبحت من المدمنين عليهااني احاول عدم الاهتمام بالموضوع ونسيانه لكني افشل هذه هي مشكلتي وانا لا اريد الاستمرار هكذا ارجوا منكم مساعدتي وعدم اهمال رسالتي هذه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته .

من الواضح عزيزتي أمينه :  أن مشكلتك محصورة حول نظرتك حول نفسك .وتركيزك على جزء واحد من جسدك وتجاهلك لجميع أجزائك الجيدة والمقبولة من قبلك ومن قبل الأشخاص المقربين.

أنت لك  8 سنوات متزوجة ولم تسمعي تعليقا واحدا من زوجك وافترضي أنه لا يعجبه حجم صدرك ومن هذه الافتراض التي أطلقت على نفسك بإحساس زوجك طرقت كل الأبواب المباحة والغير مباحة لكي تقنعي نفسك أن هنالك فرصة للتغير .والتغير فعلا حصل ولكن بشكل آخر أنه جعلك أكثر اقتناعا بأن شكل صدرك لا يعجبك ولا يعجب زوجك.وهذا كله يسبب اقتناعك وتركيز على جزء غير جيد واحد ومن وجهة نظرك أنت التي عممتها لكي تكون رأي زوجك أيضا.

كل منا يملك  جزءا جيدا وآخر مقبولا أو رائعا أو غير جيد .وأنت أيضا تملكين أجزاء جميلة وأخرى مقبولة وأخرى غير جيدة حاولي أن تركزي على الإيجابيات التي تمتلكينها بجسدك لأن الكمال لوجهه جل شأنه .

ثقتك بنفسك هي الأساس وهي سلاحك أمام نقد وتعليقات صديقاتك.

.وابدئي من الآن واحصري ما تمتلكين من أشياء جميلة وغير جميلة وضعيها بالميزان وانظري أي الكفتين سوف ترجح.

. وتذكري أن الجمال والجاذبية ليست محصورة بجمال الجسد وعمليات التجميل
 وخير دليل على ذلك أن عمليات التجميل مهما جملت الشخص من الخارج لا تستطيع أن تجمل ما في الداخل إن لم يكن جميلا.                                      
بالتوفيق.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات