وفاة إخوتي زلزلت نفسي .
11
الإستشارة:


السلام عليكم..أنا شاب مسلم التزمت لفترة حتى أصبحت مغالي بالدين ثم فرطت ولكن عدت بعدها مسلم عادي فيه من الخير والشر ..لم اعلم وقتها ااني مصاب بوسواس قهري لا يوجد حل لدي إلا ابيض أو اسود إما معي أو ضد أما الموت شهيدا أو مفرطا !!

منذ عامين توفي 3اخوه بحادث سيارة من بعدها أصبحت حبيس البيت حزين الأفكار عدميه أصحت عاطل كنت ممن يتابع الأفلام والمسلسلات لذا تأثرت بما أرى منهم بما يفعلون إذا فقد وصديق أو قريب !!لولا علمي الديني وإلا للبست الأسود مثل النسا حدادا !! أصبح لا يوجد لي هم بالدنيا حتى المسجد لا أصلي جماعه يأتيني خوف وقلق وهلع منذ الحادثة أصبحت لا اخرج إلا نادرا حتى أصبح لدي صراع نفسي شديد مرات أفكاري عن الموت والحزن والاكتئاب وأقول ليش تفكر بالدنيا ليش تبني ليش تفكر تتوضف أو تدرس أو تتزوج أنت بتموت مثل إخواني عندما اسلي نفسي بمشاهده مباراة أو لعب بلاستش نكرة قدم تأتيني أفكار تأنيب وغلو في الدين انن بمقصر وقد اكون كافر و و و وهذا التأنيب بسبب تربيتي في بيت لا يرحم ويحاسب على صغيره وكبيرة حتى لو كانت حلال في الدين ولكن تخالف العادات هذا شي كبير بالنسبة لتفكيرهم المعوج

أفيدوني بالحل العاجل العلمي لان كلام العلماء الثقة اتقبله بصدر رحب وأطبقه من الغد ولا اجعل للشيطان بعدهم حيله علي تأتيني دعوه من ملتزمين العب الكرة معنا في مخيم دعوي ولكن افرض أقول تلعب كوره واخو ميتين أنت المفروض تحزن وتياسو تبكي عليهم أنا محب لكرة القدم العالمية مرات اذهب لمحل رياضي أشاهد مباراة واخدع نفسي واجبرها على الصلاة في المسجد القريب من المحل أصلي المغرب والعشاء ولكن بعدها أصبح لا اذهب لمحل مباريات عالمية ولا أصليها جماعه ذهبت لدكتور نفسي قال عندك خوف وفزع وصرف لي علاج ولي عامين أتعاطي العلاج ولم يتغير شي سلوكيا وعمليا !!

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم.

تحية طيبة .

الأخ الفاضل إن مشكلاتك المتنوعة تتبلور في المحاور التالية :

1-إنك شاب ملتزم دينيا ثم فرطت في ذلك ثم عدت .
وبعدها أحسست لديك وسواس قهري ثم توفي إخوانك رحمهما الله بحادث مما زاد الطين بلة وتأزمت حالتك النفسية أكثر وأصبحت حبيس البيت وحزين الأفكار .

2-غير منتظم في الصلاة ولديك حب إلى كرة القدم .

3-لديك علاج منذ سنتين ولم يتغير شيئا .

إزاء هذه المشاكل المتنوعة والتي تحتاج منك أن تتبع الأمور التالية لكي تساعد نفسك بالتحدي لكل ما تمر به من حالات :

عليك بالصلاة المنتظمة وأن تعرف بأن الموت حق .
كما عليك أن تفهم بأن ما تعرض له إخوانك هو من القضاء والقدر وما يصيبنا إلا ما كتب الله لنا وما عليك إلا أن تطلب في صلاتك الرحمة لإخوانك ولكل المسلمين الخيرين.

إن وجودك في الدار وأفكارك الحزينة تزيد إلى وسواسك القهري الاكتئاب الحاد وهو يضيف إليك مشاكل وأفكارا كثيرة وما عليك إلا أن تخرج من قوقعتك وتفكر جيدا بأن الحياة هي نشاط وعمل مستمر.

لا بأس أن تمارس هوايتك المفضلة كمشاهدة كرة القدم ولكن ليس على حساب عدم انتظام الصلاة اعلم أن الصلاة هي الأولى .

كما أخبرك بأن طبيبك أعطاك العلاج وخلال سنتين لم يحصل شيء عليك أن تبحث عن طبيب آخر اختصاصي كما عليك أن تبحث عن أخصائي نفسي في العلاج السلوكي المعرفي لكي يقدم لك الجلسات بالإضافة إلى الأدوية وسوف يساعدك بتقليل الجرعات شيئا فشيئا إلى أن تتخلص من حالتك المرضية .

إن مشكلتك بسيطة إن عزمت وتوكلت على الله في التخلص من هذه الأفكار
انهض وفكر جيدا وكن إنسانا جديدا بأفكار جديدة  .

سوف تتخلص من حالتك وتصبح المشاكل التي مررت فيها مشاكل يتعرض لها كل إنسان .

نتمنى أن نسمع أخبارك الطيبة , مع التقدير .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات