شؤم الخيانة يكبّل سعادتنا .
42
الإستشارة:

مساء الخير
ارجوا ان اجد الجواب في اسرع وقت ممكن فانا وصلت لحالة افكر بالإنتحار

انا شابه عمري 30 متزوجه ولي 3 اولاد. تزوجت منذ عمري 18 سنه . طبعا لااريد ان افصل حياتي السابقه لكن بايجاز احببت ولد عمتي واحبني وتقدم لخطبتي
ورفض ابي وبشده لمشاكل تافهه مع عمتي فتدقم زوجي الحالي الذي كان بالنسبه لامي الصيده المناسبه لمكانتهم الاجتماعيه وفلسوهم رفضت وبشده ولكن امي بكت لاجل ان اوافق وترجتني ووافقت وتزوجت باقسى رجل في العالم تزوجت بابخل انسان بخيل في كل شيء مال ومشاعر اعطيته عمري وحياتي وكل شيء

اكملت دراستي الجامعيه بعد الزواج وكنت مشغوله بدراستي واولادي الذين انجبتهم خلال دراستي ولكن لم انشغل عنه انشغلت عن حقوقي لم اكن اطلب الكثير فكنت ارضى بالقليل وباي شيء المهم ان زوجي مبسوط مني ودراستي بخير واولادي بخير وحينما تخرجت وجد نفسي كم انا غبيه لاابعد الحدود لم اكن في الحياه بل كنت في عالم ثاني اغلقت على نفسي فيه وعشت فيه عالم بناه لي زوجي وقاطعت كل الناس حتى اقرب الناس لي خالاتي لازيارات ولا منسبات لانه هو يريد ذلك وطبعا كل صيف يعد العده من وقت مبكر هو واصحابه ويسافر لاغلى البلدن ويحجز في افخم الفنادق واذا انا طلبت شيء يصيح بكل صوته ماااااااااااااااااااااعنديييييييي

بعد تخرجي حصلت مشاكل كنت اتذمر دائما ووصلت الحياه لطريق مسدود وطلبت من امي ان تاتي لتاخذني فانا اسكن في منطقه بعيده عنهم وللمعلوميه فانا حتى بزيارات اهلي كان لايسفرني لهم وكنت راضيه بالرغم انهم قريبون سفر ساعتين بس ولكن رضيت وكنت بالاشهر لاارى اهلي كنت حبيسة نفسي وبيتي فقط ذهبت لبيت اهلي ومكثت 7 اشهر وكان يهددني باولادنا في اول الزعل ندم وكلم اختي وقال الي تبغاه اسويه بس ترجع وكنت رافضه لاني كرهته وبعد 7 اشهر كلمني في ليله ونسيت كل شيءووافقت ان ارجع وتاسف وندم وبشرت اهلي بهذا الخبر لان الكل كان زعلان مني لاانكر فانا اهتم بالناس قبل ان اهتم بنفسي وكان يهمني ان ارى ابي فغرح لرجوعي لانه مريض سكر وكان لايريدني ان اتطلق لاجل اولادي انا كنت مصممه على الطلاق ولكن في لحظة ضعف رجعت له وبدانا من جديد

 لاتنكر ان هناك كان فيه تغير بسيط وخاصة ناحية اهله لانه كان دائم يظلمني انني لااريدهم واكرهم ولكن ربي هداه ورجع لعقله وراى الامور بوضوح من الناحيه الماديه قليلا تغير ولكن لايعطيني كل مااطلب بالرغم من راتبه الممتاز والاملاك بكل مكان ولكن الشكى لله فالبخل مستحيل ان يتركه من ابتلى به

مر ت السنين كان تغير بطريقه غير طبيعيه فمرة يكون تغير بصدق ومره يكون يكذب وكانه يريد ان يضحك علي لارجع
حملت بابني الثالت بعد رجوعي الان لي ثلاث سنين بعد ان رجعت بدئا بحملي زوجي تغير واصبح كثير الانشغال بماله واملاكه من ناحية شخصيته فهو عصبي جداااااا فوق ماتتصور ولكني انا استطعت ان احتوي هذا الغضب واحوله الى رماد واصبحت العصبيه شيء عادي جدا ولكن كم مره اجد عنده ارقام بنات يكلمهم واذا ناقشته يصيح علي وبعدين ينكر وانا متاكده بس قلتله الله لايسامحك اذا تمشي في الحرام

لاانكر باني اشك فيه حتى  في سفره لكنه يحلف انه لايفعل شيء والله اعلم فيه حملت السنه الي راحت وانا محرومه من كل شيء حتى  مشاعره حتى في نومي معه والله على ماقول شهيد انه اصبح يهتم بان انا ابدا وانا افعل كل شيء وهو يتدلل علي فقط كم مره قلت يمكن تكون نفسيته تعبانه خليني اكون طبيعيه وانا من نفستي تعبانه ومااوضح تكررت هذه المساله كان فقط ينام وانا وكاني مخلوقه ليس عندي مشاعر ولااريد دلع واحس بانوثتي لم احب ان اوضح له هذي المساله كي لايتضايق

وفي وسط حملي وانشغال زوجي عني من كل النواحي دخلت عالم المنتديات والشات انا كنت دائما على صلة بالنت ولكن في هذه المره ذهبت الى اماكن ارى بها بشر واتكلم واضحك معهم كنت اصحى وانام على الشات واكنه ملاذي الوحيد يمكن يادكتور تستغرب بس والله كان عالمي الذي ادخل فيه وانبسط جدا واكون بطبيعتي واجد من يبحث عني طبعا لم افصح عن اي شيء شخصي فكل مااقوله عني كمعلومات كان خيال وووهم وبدات حكاية الحب والتعارف ودخلت فيها ولكن والله يعلم لم تكن نبتي ان اقابل او افعل حرام ولله الحمد كنت عند ارادتي ولم امشيء في الحرام فقط مكالمات لانكر اني كنت انقد نفسي كثيرا اذا اقفلت السماعه فانا متضاهره باني البنت الدلوعه التي كل طلبتاها مجابه وانا عكس ذلك تماما

كنت احتقر نفسي ودائما اردي ان انهي هذا العالم الخيالي من حياتي ولكنه كان راحتي وكانني اعيش لهذا الشيء وزوجي في عالم اخر عني وانا معزوله عن العالم وحملي زاد عزلتي فانا ممنوعه من الحركه كنت انام واصحى وانا بالشات تعرفت على الكثير لاانكر ولك شخص  اسم جديد ومعلومات غير لااعطيه حقيقه حياتي ابدا وبعدها ردلت وذهبت عند اهلي وبالضبط اول مانتهيت من ال40 سافر زوجي وكم ابكي لرحيله وكم ااتالم بالرغم من ماافعله وانا اكلم الشباب الا اني احبه ومازال حبه بدمي وقلبي وكنت اشعر اني بحاجه لطبيبه نفسيه لعلاج نفسي ولكن لو قلت له لن يصدقني ويتريق عليه

ذهب بالصيف وسافر وانا عند اهلي ولكن لايوجد نت فكنت بتشوق كبير لعالمي الثاني ولكني حرمت منه ولكن كانت فيه اتصلات مع الذين تعرفت عليهم ولكن هناك واحد احببته بجنون لانه كان صادق وطيب جدا وتوج الان وهو الوحيد الذي عرف عني كل شيء ولكن اخبرته ان زوجي ميت لانه لو علم انه حي لم يكلمني وقطع علاقتيي المهم يادكتور الذي حصل في يوم اتصل واحد من الذين اعرفهم الساعه 7 صبحا وسمع زوجي صوت الجوال وقال من قلت صديقتي وانا مسجله اسم الرجل  مع رقم صديقتي اذا اتصل يطهر اسمها وكان زوجي قد بدا يشك فيني من فتره وانا لااعلم حيث لاحظ اهمالي له وعدم اشتياقي له نسيت ان اقول انه وقت ان رجع من سفره شفت تصوير فيديو بجواله وهو يرقص بحفله مع صديقه ويصور البنات الذين يرقصون وصدمت مما رايت من جينها بدات اكرههه جداااااا وكنت عيش معه بمضض وياليتني ذهبت لاهلي وقلت لاريده ولا اكملت حياتي وحدث ماحدث ماحدث

يادكتوري العزيز ان زوجي كان شاك والاتصال زاد شكه رجع الضهر واخذ الرقم واتصل ووجده رجل وجاء الى البيت وضربني وكم كانت صدمتني وكم كانت نفسيتي يالله ياليتني مت ولم اضع نفسشي في هذا الموقف وللمعلوميه فانا ملتزمه واصلي واوتر ودائما مشاكل مع زوجي لانه لايحافظ على صلاته واقرا القران باستمرار وابي امام مسجد ولكن الشيطان اعذ بالله منه اااااه واااااااه

قال من هذا قلت هذا واحد يزعجني من فتره وماقدرت اقولك خفت قال وليه تحفظين اسمه شكله دايم يتصل وثاني يوم طلب فاتوره لرقمي فهو باسمه وظهرت كل االصالات صدمه عنييييفه له ولي اضهر فاتوره لمدة 8 اشهر مضت وكل رقم كان يدقه يكون رجال طبعا الارقام الماضيه قلت يمككن صديقاتي وغيروا رقمهم وصدقني نسيت اقول انه ربي ساعدني ولله الحمد عندي شغاله عندها جوال طلع اور ماضربني اول كشف الموضوع ورحت اتصلت على الشخص وقلت ترا اخوي الي اتصل قال ايه جاني رقم غريب وقال هذا جوال مين وقلت انتبه ترا يدري وصارلي مشكله المهم جا زوجي ومايدري اني اتصلت طبعا قاتل عني كل الكلام في وجه هذه الارض عن الناس والمنحلين وبنات الشوراع وعيديم التربيه

في اليل دخلت النت وشفت هذاك الشخص وقلت اتصل الان وقول انا ازعجتك وانا اسف وانتي بنت ناس قالي هذا الشخص طيب واتصل وانا موجوده معاه ماسنحر رد زوجي زحط اغاني وكان ساكت بالسياره والرجل قال ايش فيكي ساكته وزوجدي مارد وكتبلي الي صار قلت حاول مره ثانيه واتصل مره ثانيه ورد زوجي برضه ساكت قاله شوفي انتي بنت ناس وانا ازعجتك  وانا اسف والله يستر عليكي وكم حمدة الله على تلك الفرصه لانها وضحت لزوجي نبتي طبعا انا وضحت اني لااعلم بالاتصال ولاشيء جا زوجي وقلت يالله نتصل عليه وتشوف نيتي اني لم اكن احبه وكنت انصحه زاكن يزعجني لم يوافق وقال كرامتي لاتسمح

المهم قالي ترا الرجل اتصل وارتاحي ترا قلتله انبطست هي تطلقت طبعا ليس هذا ماحدث ولكنه لو يقل  لي الحقيقه ولااعلم لماذا لم يقولي ماحدث بالضبط اليوم مر على المشكله شهرين طبعا زوجي قال لامي وابوي واختي واتوا الى البيت وزعلوا مني وابوي ضربني وهو راعي سكر وتعب جدا لاحول ولاقوة الا بالله االان انا جدا تائبه ولله الحمد طبعا انا قلت انا ندمانه واجلس عنده خدامه ويسوي الي يبغى بس لايطلقني انا لم اكن اريد ان انفصل عنه بهذه الطريقه لكن الحمدلله على كل حال لانني لو اشتكيت اهلي يقولن احمدي ربك انه ساتر عليكي واسكتي وانا راضيه

قال كل كلمه بذيئه عني سب اهلي وسبني بكل كلمه تتوقعونها ورضيت لانه انا من جبته لنفسي الان يعاملني بحده ولكن على خفيف فمره يضحك ومره يستهزيء ويقول احسن لك ان تموتي ونرتاح وانا نفستي جدا جدا تعبانه واخاف ان لااستطيع الاستمرار ولاصمود في وجه كلامه البذيء حتى ابناءه قال انا شاك فيهم واذا كان راضي يقول انا كنت زعلان ماقصدت هالكلمه طبعا لم يتاسف ولم يعتذر على اي كلمه قالها بالعكس وكانه لم يصدق انه مسك عليه خطا واصبح يستهزيء فيني ليل نهار

انا محتاره ماذا افعل ولقد حلف اذا زعلت انا رحت لاهلي انه لاارى اولادي ابدا انا تعبت من المعامله السيءه والقذره الى ابعد الحدود واخاف انه لن ينسى ولن يسامحني اخاف اخاف ان يضل هذا الحال سنين ولاينسى ولكن الله كريم ويفرج الهم يارب انتظر ردكم بسرعه فانا في حاله نفسيه سيئه جدا افكر انتحر يالله ساعدني يارررررررررب

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأم الصابرة:

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

لا ريب لدي أن ارتكاب الزوج للمخالفات الشرعية ومنها الخيانة الزوجية يقود الحياة المشتركة إلى الهاوية.

وللأسف الشديد أن الكثيرين يتغافلون عن هذه الحقيقة، ويوهمون أنفسهم بعدم صحتها،أو أن الله سيغفر لهم زلاتهم رغم إصرارهم وعدم توبتهم!!أو يتوقعون نجاح حياتهم الأسرية كما حدث لبعض زملائهم الذين يشاركونهم جرائم الخيانة والإهمال، ولكن الله تعالى بصير بعباده وهو ليس بظلام للعبيد. فالانحراف شؤم كله ليست الفضيحة أمام الناس وحدها. وهاأنت خضت التجربة السلبية فماذا حصدت غير الندم؟؟

إنها قاعدة لا يمكن لأحد أن يفلت من حكمها. وهي درس للإنسان ألا يبغي النجاة عبر بوابة الآثام، بل بالانتقال إلى عالم الابتهال والدعاء والاستغفار قال تعالى : (( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه)).

كم كان بودي أنك عشت هذه المشاعر الرائعة باللجوء إلى الله تعالى حال الضيق والضجر فهي لذة لا يقاربها سعادة في الحياة.

لكن ما دام أن الأمور انتهت إلى هذه النتيجة فلا بد أن أشير إلى أهمية تفهم الواقع والبعد عن الحلول الخيالية. فزوجك لم يكن محباً لك، وإلا لما أقبل على السفر وتكوين العلاقات المحرمة مع غيرك، كما أن البخل يؤكد هذا الحكم بقوة.

وفي رأيي أن بعدك عن زوجك وطلاقك منه هو الحل الأقل خسائر. وربما كان درساً له  ليتوب ويراجع نفسه.
صدقيني أن عودتك له بعد إدانتك باتصالاتك الخارجة عن نطاق الشرعية سوف يقلل من قيمتك في نظره ونظر الآخرين.

فأود أن تواجهي الأمر باتهامه بمسئوليته عن هذه المأساة فهو لم يحصنك عن الحرام، ولم يشبع عاطفتك، فثباتك وشجاعتك هي التي يمكن أن تجني من ورائها خيراً.

إن زوجك مهما تظاهر بالغيظ من تصرفاتك إلا أنه في قرارة نفسه يقر بخطئه وتفريطه، ويعلم مسئوليته عن خطأ زوجته. وسوف يلوم نفسه يوماً على تساهله في حفظ الأمانة .

 وأرجو أن يمن الله عليكما يوماً باللقاء وقد تابت مشاعركما، واستيقظت ضمائركما، وتعاهدتم على حياة التقوى، أو يعوض الله كل واحد خيراً من صاحبه، والحمد لله على قضائه وقدره.  

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات