كيف أواجه تعنّت إخوتي ؟
30
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التفاصيل:

انا طالبة مبتعثة ادرس في الولايات المتحدة الامريكية ولدي  صديقة جداً مقرب لي وبمثابة اخت لي واكثر ولديها اخ اكبر منها فجاءت يوم من الايام وتحدثت مع والدتها على اساس ان اخيها كان يريد الزواج فاقترحت ان اكون زوجته فرفضت لاني كنت في بداية دراستي للغة ولاافكر بالزواج الا بعد انتهائي من الجامعة فمن ثم اطرت والدته لتبحث له عن عروسة فوجدت له وقررو الخطوبة وقرات فاتحة بينهم ومن ثم اتى الى المدينة التي ادرس بها بعد اصرار من اخته لانه كان يدرس في ولاية اخرى فصدف واتى الى المدينة التي ادرس انا فيها بعد شهر من رفضي للزواج

وكنت في الفترة قبل مجيئه الى الولاية في المملكة لزيارة اهلي فكنت ارى والدتي تتمنى رايتي عروس فبعد عودتي باسبوعين لاكمال دراستي تفاجأت بمجيء اخو صديقتي الى الولاية وكنت لااعلم انه خاطب فاحسست نفسي قريبة منه جدا وكنا دائما لان اخته من افرب صديقاتي كا الاهل فصدفة كان حوار مع بعض الاساتذة وجاء موضوع انه خاطب فاحسست نفسي صعقت رغم انني انا الذي رفضت وبعد يومين من سماعي لهذا الخبر وابتعدت قليلاً لصدمتي لااعلم ماذا جرى لي الى وهي تتصل على هاتف الجوال حزينة تبلغني ان اخيى لايريد خطيبته وانتهى كل شي لم يحصل نصيب فاحسست انني طرت من الفرحة

 وبعد مرور اسابيع صدف وانا حصل نشاط دراسي واطررنا الاثنان للاجتماع سوياً ودارت بيننا نقاشات عديدة على الدراسة في امريكا والمشاكل الدراسية والعمل ونقاشات عامة بعد مرور ثلاث ايام حصل موقف مع احد الطلاب كان يقول انا لديه رقم هاتفي الجوال ففوجأت وغضبت كثيراً ففي هذي اللحظة قام بارسال ايميل لي باسلوب جداً قاسي يستفسر عن موضوع الهاتف فوجد مني رد جد عصبي وكنت مقهورة ومتوترة فارسلت له رقم هاتفي بعد ما تفهم الموضوع لان اخته اخت لي وهو بمثابة اخي الكبير فاحسست من اسلوبه القاسي غيرته وحبه لي وقلت في الرسالة انت بمثابة اخي وذا اردت اي خدمة للضرورة الرجاء الاتصال بي فاجاب وهذارقمي للخدمة

وبعد ساعات من النقاش على الايميل بموضوع الطالب والرقم اعصابي ثارت ولاحظ من طريقة كلامي فقام بالاتصال علي لتفهم الموضوع ودارت نقاشات طويلة وهو في حرقة كاني اخت له او اقرب اليه فبعد ذلك دارت  بيننا نقاشات على مدار الايام وعرض علي ان اتزوجه فاحسست نفسي متقبلة وقامت والدته بالتحدث معي ولكن لن تتحدث لاحد من اهلي بعد كانت تنتظر عودتنا في الاجازة الصيفية لتفتح الموضوع  ومرت ثلاث شهور واضطررت لانتقال من مدينتي الدراسية فقام بالنقل معي للمدينة التي يدرسون بها اخوتي الاولاد الاكبر مني سناً وكان الكل يعلم بموضوع انه يريد خطبتي عدى اخي الاكبر مني بعام وهو مرافقي في البعثة واخي الاكبر منه كان دوماً لايتخاطب مع الشخص الذي يريد خطبتي مثل اي شخص ولايطيقه ويدعي انه بخيل ولسانه طويل واختي الأكبر كذلك رغم انه يعيش برفقة اخي الاكبر مني بعام في بيت واحد والاثنان متفاهمان

وجاء يوم من الايام صدف وكانت رسالة ارسلتها له بعد خروجي من عملية اضطررت لجلوسي بالمستشفى فرسلت رسالة تطمنه علي باسلوب رقيق ورد عليها باسلوب ارق فبالصدفة وقعت في يد اخي الذي يعيش معه في البيت وقام بضربه ضرب مبرح واتى واكمل علي بالضرب واتت الشرطة وهي التي ابعدته عنا واضطرت لتوقيعه على تعهد ورغم كل ذلك ثاني يوم قام بالاتصال على والدته للاستعجال وخطبتي من اهلي رسمي ومن ثم هدا الوضع بين اخي والشخص الذي خطبني من اهلي ولكن لازل بعض الحزازيات الشبابية في اعتقادم انا نتسلى وانني ارمي نفسي على هذا الشخص وانه ليس لي الزوج المناسب وليس من مستواي المادي رغم انه يصلي ويحترمني ويقدرني وتحمل كل الاهانات ولم يترك البيت الذي فيه  اخي الذي ضربه ضرب مبرح واعتذر منه ومن اخي الكبير الاخر وطلبني رسمي وكل ذلك لاجلي وليثبت لي حبه وايظا بعد كل ذلك لايقدر عل النوم من غير الاطمئنان علي عن طريق الرسائل وهو لايملك من المال الكثير طالب يدرس مثلي بمثله ويحاول الان تجميع المال لينزل السعودية ويتزوجني ووالدي موافقين عليه وليس لهم تعليق ولكن اخوتي الاولاد يحاولون التخريب والرفض وغسل عقل والدي بالكلام الذي ليس له وجود

فارجومنكم مساعدتي ماذا افعل هل ارفض الزواج لارضاء اخوتي ام اوافق بعدكل الذي حصل فانا حائرة ولااقدر على العيش من غيره وفي نفس الوقت اخواني هما العقبة ماذا افعل؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

في اعتقادي أن هذه المشكلة يمكن حلها بتفهم وجهة نظر الأخ المعارض، ومعرفة سبب الرفض، وهنا سيذكر أخوك أحد سببين:

الأول: سبب مقنع مرتبط بأخلاقيات ودين الشخص الخاطب، الذي تحبينه.
الثاني: سبب غير مقنع، له علاقة بأمور شخصية بينه وبين الخاطب.

تحديد نوعية سبب الاعتراض هنا مهم، وأرجو منك أن تصارحي أخاك بالسبب، وتقولين: تعلم أن الزواج هو ارتباط دائم، ونجاحه متوقف على وجود صفات طيبة في كلا الزوجين، وأنا أريد أن أعرف رأيك بصراحة في هذا الذي تقدم لخطبتي، وقد وافق أبي وأمي عليه.

إذا تجاوب الأخ، وذكر أسبابا مقنعة وحقيقية من واقع معايشته له، ومعاشرته له فأرجو أن تنظري لها بموضوعية وتجرد، وأن تحكمي عقلك فيها، وتبتعدي عن عاطفتك؛ لأن أخاك قد يكون أدرى منك بأخلاقيات ودين الخاطب.

وإذا ذكر أسبابًا غير مقنعة، أو اصطنع أسبابا وهمية فهنا يجب تجاوز رأيه، ومحاولة إقناع الأب بهذا الأمر، وأن الأخ متعنت.

وهنا أعتقد أن الأخ لا بد أن يعود إلى رشده فيما بعد، ويكتشف أنه مخطئ.

في ضوء العرض للمشكلة تظهر عدة أمور تدل على وقوع عدد من الأخطاء، منها:

-التعلق بشخص قبل الزواج ومحبته بهذه الطريقة، ومراسلته، وهذا له آثار ليست حميدة على نفسيتك، وعلى طبيعة علاقتك بالآخرين، وربما يقودك إلى مشكلة أكبر تحرمك من بناء بيت الزوجية بناء صحيحًا.

- الحكم على الشخص بناء على مواقف معينة، والحقيقة أننا لا يمكن أن نحكم على الشخص حكما عاما بناء على لقاءات خاصة، أو تصرفات معينة، فهناك جوانب كثيرة في الأنسان لا تظهر إلا في مواقف خاصة، وهذه الجوانب قد يكون لها أثر كبير على طبيعة علاقتك به فيما بعد الزواج.

- التخاطب مع الرجال والارتباط بهم في أعمال خاصة، وفي حال الغربة يجب أن يكون ارتباطك أكثر بصديقات صالحات، وبإخوانك إذا كانوا صالحين، والتقليل من صحبة الرجال أو الارتباط بهم؛ لأن هذا محرم شرعًا إلا في حالات خاصة، كما أنه قد يؤثر على مستقبلك الاجتماعي.

أسأل الله أن يكتب لك الخير، وأن يوفقك في الدنيا والآخرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات