سيكافئها بالزواج عليها !
25
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله ماعرفت اختار عنوان للاستشارة بسبب كثرة المشاكل فيها
انا امرأة متزوجة من عمري 24 سنة والمشكلة تخص امي وابي
في البداية ابغى اوضح بعض النقاط عن حياتهم وكيف كانت امي موظفة واتزوجت ابي وكان موظف ايضا وبعد زواجهم بدؤو يبنو بيت بفلوسهم هم الاثنين ولما كنت في الصف الرابع تقريبا انتقلنا للبيت الجديد اللي كان بإسم الوالد طبعا وهو كان عنده محل ورشة وكانت تدخل عليه مبلغ حلو كل شهر وقرر يترك الوظيفه علشان يتفررغ لعمله >

ومن هنا تبدأ المشاكل لما بابا بدأ يقل دخله وبدأت الورشة ما يصير فيها شغل مثل الاول وقفل الورشة وبدأ يفكر بمشاريع ثانية وطبعا كلها يبغى لها رأس مال وكان يجبر امي انها تاخذ قروض باسمها وتعطيه الفلوس وكم مرة خسرت مشاريعه وهي تسدد القروض والديون اللي عليه
يعني باختصار وقفت معاه في حاجته لها ولكنه سار يقابل هذا كله بالحقد عليها لأنه في خلال هذه المشاكل كانت تسير بينهم مشادات كلامية وابي عصبي جدا ويسب بألفاظ قوية ومرة هددها وقال لها راح احرق البيت وولع في السجاد اللي في غرفة نومهم
وما تتخيل كيف وضع اخواني وقتها كلهم كانو يبكوو ويصرخو
لكن طفو الحريق بسرعه قبل لا يشتعل
ومواقف كثير ومخاصمات ومشادات كلامية
اما الان صار الوضع اصعب لأن المشادات ما صارت كل فترة واخرى بل سارت يوميا

لكن امي لا تشارك فيها كلها هجوم من ابي عليها
وطوال الوقت يحب يقول لنا عن تقصير امنا في اللبس والشياكة وانها ما بتدلعه
ودايما يقول الحرمة تتشيك لزوجها والحرمة تتزين لزوجها ومن هذا الكلام وانه هو صابر عليها وانها هي اللي خسرته فلوسه وصحته
وصار كلامه قاسي معاها وكله تهزيء لها في وجودي انا واخواتي الصغار واولادي
وحتى قدام الخادمات
يعني ممكن يسبها او يقولها ان لسانها طويل ومن هذا الكلام وهي تكتفي بالسكوت او تهدئ الموضوع بطيبة شديدة

واللي زاد الطين بله فوق هذا كلله صار يلمح ويقول لا تلوموني اذا اتزوجت على امكم لا تقولو بابا ظلمها ونحن عارفين انها مظلومة
لأنه يخترع المشاكل حتى على اتفه الاشياء
يعني مثلا مرة حطت في العشا بيض مسلوق وجا ياخد بيضة لقيها حارة جدا وقال لها انتي ما تعرفي تحطي البيض في ماء بارد علشان لا يحرق الاصابع ايوا صح انتي لسا صغيرة يمكن ما تعرفي وطبعا كان بيستهزء وقال انتي ما ينفع معاكي الكلام وقام وبطل ياكل وقال علشان ما تلوموني لو اتزوجت على امكم

والمواقف كثيرة جدا والان بدأ يغيب عن البيت فترة في الليل واللي خايفه منه انا واخواتي انه يكون اتزوج عليها والله انها صدمة كبيرة
المشكلة لما يتهم امي بانها مقصرة معاه وانها ما تهتم فيه وماهي مدلعته انا واخواتي ما نقدر ندافع عنها لأننا نخاف منه وهو عصبي جدا وما يقبل النقاش ولا يقبل احد يقوله انه على خطاء رغم انه يحبنا ويدلعنا

حاليا عمله ما يدخل له فلوس الا نادرا
وماما تعطيه جزء من راتبها
وهي اللي تصرف على البيت
ونحن خايفين يكون اتزوج او راح يتزوج لأنه صار دايمن يهدد بهذا الشي
فكرت انا واخواتي اننا نكتب له رسالة وفيها كل هذا الكلام واكثر عن ماما وتضحيتها علشانه ونعطيها له ونبين له اننا ما راح نسامحه لو اتزوج عليها

لكن اترددنا في هذا الشيء لأننا خايفين منه وخايفين يزعل مننا

مو عارفه اتصرف وحزينة على اخواتي اللي لسا ما اتزوجو ويشوفو هذه المشاكل قدامهم كل يوم
اسفه على الاطاله

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


سيدتي :

كم تألمت وتأثرت كثيرا عند قراءة مشكلتك والتي تنم على ود وتآلف للأم أولا ثم الأب الذي أصبح حاله هكذا.

واضح من رسالتك أن الأب يمر بمحنة مالية أفقدته الاستقرار ومن الممكن أن تستعيدي ذاكرتك هل كان يفعل هذه التصرفات حينما كان في وظيفة .

من الواضح أن كل هذا تغير وتبدل بعد أن فقد وظيفته , واعتمد على الورشة التي لم تعد تجلب العائد الوفير , كما كان في الماضي ودخوله في مشاريع أخرى فاشلة مما أفقدته توازنه وخاصة إحساسه بالعبء على زوجته ماديا , وهذا أصعب شعور على الرجل أن يشعر أن امرأته لديها من العائد المادي أكثر منه.

لا شك أن الأب أخطأ عندما ترك وظيفته ليتفرغ لعمله الخاص وكان من الأفضل أن يستمر في وظيفته التي تشعره بالاستقرار المادي والنفسي وأن تكون أي أعمال أخرى إضافية لتحسين الحالة المادية ، وشعوره بأن زوجته لا زالت تحتفظ بوظيفتها وأصبح لها دخل مادي ثابت . كل هذا يشعره بالعجز النفسي الذي يعوضه بالثورة والعصبية المتزايدة.

والأمر يتطلب لحظة وفاء واعتراف بالجميل. هذا الزوج محطم نفسيا لظروف ليس له يد فيها ولسوء حسن تقديره لذا أنصح بما يلي:

1-الصبر عليه ومحاولة تهدئته والحفاظ عليه .

2- محاولة مساعدته للرجوع إلى الوظيفة أو إيجاد وظيفة أخرى لها التي تشعره بذاته وأهميته مرة أخرى .

3- محاولة الاستعانة بأقاربه أو أصدقائه لمساعدته والخروج من هذه الأزمة .

واعرفي أن حصوله على وظيفة ذات دخل ثابت سوف يشعره بالأمان والاستقرار النفسي وسيتغير حاله بإذن الله مما سيشعره بالمسئولية المادية نحو زوجته ولا شك أنه سيساعدها في سداد الديون التي سببها لها.

أما عن تهديده الدائم بالطلاق والزواج من أخرى لا ينم إلا عن الثورة البركانية التي بداخله وشعوره بالعجز أمام زوجته وأولاده.

وتأكدي أن من يريد أن يتزوج أو يطلق لا يفصح عن ذلك وإنما هو تهديد فقط يشعره بأنه لا زال سيد الموقف.

الأمر يحتاج إلى تعاون من الجميع مع الاستعانة بأقاربه وأصدقائه لمساعدته واجتياز هذه الأزمة والصبر عليه سيكون له الأثر الفعال في عودة الاستقرار والترابط مرة أخرى.

ودائما في الرخاء والشدة الدعاء هو الملاذ لنا ليمن الله علينا بالبركة والخير.

واعلمي أن هذا اختبار وامتحان من الله لكم فالصبر والدعاء لهذا الزوج ومساعدته نفسيا واليقين بأن الله سيجعل بعد العسر يسرا لأنه هو وحده القادر على ذلك وأن كل شيء بإذن الله يتبدل خيرا وحبا ورحمة ويعود التوازن النفسي لهذا الأب وتترابط الأسرة مرة أخرى من جديد.

وفقكم الله لما فيه الخير وفي اليقين بالله العلاج لكل محنة وأزمة والصبر هو المفتاح للحصول على جائزة الله.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات