ابني يظهر لي خلاف ما يبطن .
46
الإستشارة:

•رغم أنني حريص على تنشئة أبنائي على الكلام الطيب ولا أسمع منهم غير ذلك إلا أنني فوجئت بسماع أحدهم يشتم قريبا لنا ، فعلمت أنه إنما يتظاهر بطهارة اللسان أمامي ، فما الوسيلة التي تنصحونني بها ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أولا : بارك الله لك في أولادك وذريّتك ، وجمعك بهم في مستقر رحمته آمين .
اعلم يا أخي الحبيب أن ولدك الذي سمعته يشتم قريبا لكم ليس ملَكا وإنما بشر ، يعتريه الغضب والنسيان ، فلا ينبغي أن نعمّم الخطأ الذي سمعته منه ، وأن نتهمه بأنه يتظاهر بطهارة اللسان أمامك ؛ فهذا خطأ واضح في طريقة التفكير تجاه ابنك . ونصيحتي لك ألا تيأس ، وواصل تنشئة أبنائك على الكلام الطيب .
أما بخصوص هذا الولد فتواعد معه على العشاء في أحد المطاعم الهادئة ، على أن تكونا قد صليتما معا في المسجد ، وتحاور معه عما يدور في داخلك ، ولكن بأسلوب مهذب وبعيد عن أي اتهام . واسمع من ولدك ماذا يقول ، وأعطه الأمان من العقوبة ، وأخبره أن المشكلة ليست في أن يخطئ ولكن أن يستمر في الخطا . وقل له : أنا معك لأصحح المسار ، ولكن على وعد منك أن تخبرني إذا أخطأت مرة أخرى ؛ حتى نتعاون على حل هذه المشكلة مع بعض .
وتذكّر أخي الحبيب أنك ستجد من أبنائك بعض الهفوات والزلات كما يحدث تماما لنا نحن الآباء والأمهات ، فلا بد أن تتعامل مع أبنائك كما تتعامل مع أعز أصدقائك بالرفق واللين حتى تكسب قلوبهم وتؤثّر عليهم . وقدوتنا في ذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم حيث قال : " إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ، ولا يُنزع من شيء إلا شانه" . رواه مسلم .
 أسأل الله أن يبارك لنا في أولادنا ، وأن يجمعنا بهم في مستقر رحمته . آمين .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات